اليوم العالمي للطفل، تاريخه وأهم فعالياته

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٩ ، ٢٩ يوليو ٢٠٢٠
اليوم العالمي للطفل، تاريخه وأهم فعالياته

منظمة الأمم المتحدة

منظمة الأمم المتحدة هي منظمة عالمية تضمّ تحت لوائها كلّ دول العالم المستقلة تقريبًا، وقد نشأت عام 1945م في سان فرانسيسكو في كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية بعد الحرب العالمية الثانية، وقبلها بين عامي 1919-1945م كان هناك منظمة شبيهة بها اسمها عصبة الأمم ولكنها قد أخفقت في أعمالها وبخاصة بعد نشوب الحرب العالمية الثانية، فقامت منظمة الأمم المتحدة بديلًا عنها بعد نهاية الحرب العالمية الثانية وانتصار دول الحلفاء على دول المحور، وتقوم المنظمة على التمويل الخاص من الدول الأعضاء من خلال مساهمات مقدرة ومساهمات طوعية، ويرأس المنظمة ما يُسمى بالأمين العام، وهم تسعة قد تناوبوا على رئاسة الأمم المتحدة منذ إنشائها وإلى هذه الأيام، وقد أعلنت الأمم المتحدة عام 1954م اليوم العالمي للطفل، وهو ما سيتوقف هذا المقال للحديث عنه فيما يأتي من فقرات.[١]

مفهوم اليوم العالمي للطفل

اليوم العالمي للطفل أو يوم الطفل العالمي هو يوم اختارته منظمة الأمم المتحدة للاحتفال بالطفل وذلك وفق تواريخ مختلفة على مستوى دول العالم بحسب التراث والإرث الحضاري لتلك الدول،[٢] وبحسب منظمة الأمم المتحدة فإنّها قد أعلنت عن هذا اليوم "لتعزيز الترابط الدولي، والتوعية بين الأطفال في جميع أنحاء العالم، وتحسين رفاه الأطفال"،[٣] واليوم العالمي للطفل هو من الأيّام الدَّوْليّة التي يُحتفل بها في منظمة الأمم المتحدة، وهذه الأيّام تحتفل بها الأمم المتحدة من منطلق نشر الثقافة والوعي حول الأمر الذي تحتفل به؛ وذلك لتعبئة الإرادات السياسية والموارد لحل هذه المشكلة التي جُعل ذلك اليوم من أجلها، وكذلك من أجل الاحتفال بالإنجازات الإنسانيّة من أجل تعزيزها، ويرافق تلك الأيّام نشاطات وفعاليات تتعلّق بالموضوع الرئيس لكل يوم من تلك الأيّام بهدف نشر التوعية والثقافة حول موضوعات تلك الأيام، وقد تكون الأيام التي تحتفل بها الأمم المتحدة تسبق وجود منظمة الأمم المتحدة من حيث الزمن والتاريخ، ولكنّ الأمم المتحدة قد تبنّت هذا اليوم من أجل تثقيف العوام ونشر الوعي حول ذلك اليوم وأهميته، والفقرة القادمة ستتوقف مع تاريخ إعلان اليوم العالمي للطفل في منظمة الأمم المتحدة.[٤]


تاريخ اليوم العالمي للطفل

إنّ تاريخ اليوم العالمي للطفل قد أعلنت عنه منظمة الأمم المتحدة يوم 20 تشرين الثاني/نوفمبر عام 1954م، وكان ذلك من أجل "تعزيز الترابط الدولي، والتوعية بين الأطفال في جميع أنحاء العالم، وتحسين رفاه الأطفال" كما مرّ آنفًا، ولهذا اليوم أهمية في منظمة الأمم المتحدة لأنّ ذات اليوم، أي 20 تشرين الثاني، يُصادف في أعوام لاحقة توقيع اتفاقيات تتعلق بالطفل، ففي 20 تشرين الثاني عام 1959م اعتمدت الجمعية العمومية للأمم المتحدة إعلان حقوق الطفل، وفي 20 تشرين الثاني عام 1989م اعتمدت الأمم المتحدة اتفاقية حقوق الطفل، ومنذ عام 1990م صار يوم الطفل هو يوم للاحتفال بالذكرى السنوية لاعتماد الأمم المتحدة إعلان حقوق الطفل واتفاقية حقوق الطفل كذلك.[٣]


ويرجع تاريخ هذا اليوم إلى ما قبل إعلان الأمم المتحدة عنه بحوالي خمس سنوات؛ أي: عام 1949م حين أعلن الاتحاد النسائي الديمقراطي الدولي في مؤتمره المنعقد يوم 4 تشرين الثاني عام 1949م في موسكو، وقد بدأ الاحتفال به منذ يوم 1 حَزِيْران عام 1950م، ويختلف الاحتفال بهذا اليوم بين بلدان العالم، ومع أنّ الأمم المتحدة قد أوصت بأن يكون يوم 20 تشرين الثاني هو يوم الطفل العالمي إلّا أنّ هذا اليوم لا يلتزم به كلّ العالم، ومن الجدير بالذكر أنّ دول الوطن العربي قد اعتمدت اليوم الذي أوصت به منظمة الأمم المتحدة، وقد شذّ بعضها عن هذا التاريخ فاختاروا له تاريخًا يتماشى مع ثقافتهم، فمثلًا في تونس يصادف اليوم العالمي للطفل يوم 11 كانون الثاني، وفي مصر يصادف الجمعة الأولى من شهر نيسان، وفي فلسطين المحتلّة يصادف يوم 5 نيسان، وفي لبنان واليمن يصادف اليوم العالمي للطفل تاريخ 1 حزيران، وفي السودان يصادف يوم 25 كانون الأوّل، وكذلك كثير من الدول العظمى لها تاريخ خاص بها مثل الولايات المتحدة الأمريكية التي يصادف تاريخ يوم الطفل فيها الأحد الثاني من شهر حزيران، وفي ألمانيا يصادف يوم 20 أيلول، وستقف الفقرة القادمة مع بعض الفعاليات ليوم الطفل العالمي. [٢]


فعاليات اليوم العالمي للطفل

في اليوم العالمي للطفل يمكن إحداث بعض النشاطات والفعاليات للأطفال من أجل إسعادهم ورسم الابتسامة على شفاههم ومُحيّاهم، ويُمكن اعتماد هذه الأنشطة والفعاليات سواء في المنزل أو المدرسة أو في أيّ مكان يستطيع الأطفال الاجتماع فيه، ومن تلك الأفكار التي يمكن أن تُنفّذ في اليوم العالمي للطفل ما يأتي:[٥]

  • مسرح العرائس: فيمكن للأهل أن يخصصوا لأبنائهم جزءًا من المنزل لإنشاء مسرح عرائس؛ فذلك من الامور التي تسعدهم كون أغلب المسرحيات في مسرح العرائس هي مسرحيات كوميديّة.
  • حفلة تنكرية: فيمكن توزيع ألبسة لبعض الشخصيات الكرتونية المحببة للأطفال مثل توم وجيري وميكي ماوس وغيرها.
  • قراءة القصص والحكايات: فقراءة القصص والحكايات للأطفال من الأمور التي تشدّهم وتجعلهم في شوق لإنهائها.
  • الرسم على الوجوه: وهذه الفكرة من أكثر الأفكار رواجًا لدى الأطفال؛ إذ يُرسَم على وجوه الأطفال رسومات جميلة وتُلوّن، وهكذا سيكون لدى كلّ طفل رسمة مميزة يشعر بالسرور عندما يراها.
  • تحضير الحلوى: في هذا اليوم يمكن للأطفال صنع قوالب الحلوى كالكعك مثلًا بمساعدة أحد الوالدين، ثم يُسمح لهم بتزيينها بأنفسهم ثُمّ تُوزّع عليهم قطع الحلوى، وهذا سيكون أمرًا مثيرًا بالنسبة للأطفال.
  • ممارسة الرياضة: كلعبة الحبل وكرة القدم وكرة السلة وكرة اليد وغيرها من الرياضات التي يحبها الأطفال.
  • ممارسة بعض الألعاب الترفيهيّة: مثل لعبة جمع الكرات، وهي أن يجمع الأطفال كرات مبعثرة على الأرض ويضعونها في سلة خاصة لكل متسابق، وتجري عادة بين متسابقَين.

الهدف من اليوم العالمي للطفل

بعد الوقوف على نُبَذٍ متفرّقة عن اليوم العالمي للطفل ينبغي الوقوف مع مسألة مهمة وهي الهدف من هذا اليوم أو الأهداف، فأهداف اليوم العالمي للطفل كثيرة قد ذكرتها منظمة الأمم المتحدة كثيرًا في تقاريرها عن هذا اليوم، فقد كان الهدف الأوّل من إنشاء اليوم العالمي للطفل هو لفت أنظار العالم إلى قضيّة مهمة جدًّا وهي رفاهيّة الأطفال في كلّ أنحاء العالم؛ إذ بينما يعيش قسم من الأطفال في جوّ من الرفاهية مع أهلهم يعيشُ آخرون في شقاء وتعاسة بالغة، وقد عبّرت منظمة الأمم المتحدة عن هدفها من إنشاء اليوم العالمي للطفل بقولها إنّها لن تستطيع الوفاء بالتزاماتها للأجيال القادمة ما لم تُكثّف جهودها تجاه أطفال العالم؛ لأنّهم هم الذين سيشكّلون الأجيال القادمة، وربّما سيسهم هذا اليوم في بثّ معاني التضامن والتعاون بين البشر، ولذلك فقد كان هذا اليوم لتذكير الإنسانيّة بأنّها يجب أن تمنح الأطفال أفضل ما يمكن أن توفّره، ويأتي هذا اليوم في كلّ عام لتذكير الناس بضرورة العمل من أجل رفاهية الطفل حول العالم.

المراجع[+]

  1. "الأمم المتحدة"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-06. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "يوم الطفل"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-06. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "اليوم العالمي للطفل"، www.un.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-06. بتصرّف.
  4. "لماذا نحتفل بالأيام الدولية؟"، www.un.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-06. بتصرّف.
  5. "أفكار لليوم العالمي للطفل - 20 من أفكار يوم الطفل"، alltechnology.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-06. بتصرّف.