بحث عن حقوق الطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
بحث عن حقوق الطفل

حقوق الطفل من الأشياء التي يجب أن تكون موجودة فطرياً، لأن الأطفال هم جزء مهم من هذا العالم وهم شباب الغد وبُناة المستقبل، لذلك فإن حصول الطفل على حقوقه الأساسية يعتبر إعداداً للمستقبل، ولأجل هذا تم الإعلان العالمي عن حقوق الطفل، وتضافرت الجهود الدولية لوضع اتفاقيات عديدة لمنح الطفل حقوقه الأساسية خصوصاً في المناطق المنكوبة والدول الأقل حظاً، ولهذا تم في العام 1989 إقرار اتفاقية خاصة من قبل زعماء العالم لإعلان حقوق الطفل، حيث تشمل هذه الحقوق الفئة العمرية منذ الولادة وحتى سن الثامنة عشرة.

معلومات حول حقوق الطفل

  • تمثل حقوق الطفل مجموعةً من الامتيازات والمعايير والحقوق الخاصة بالطفل وغير القابلة للتفاوض والتي تعتبر من الأمور الملزمة لجميع الدول للالتزام بها.
  • تعتبر منظمة اليونيسيف أحد المنظمات العالمية المهتمة بحقوق الطفل، والتي تتولى مهمة مناصرة الأطفال ومساعدتهم وتلبية حاجاتهم الأساسية ومنحهم الفرص للوصول إلى الحد الأقصى من القدرات والطاقات المتعلقة بهم.
  • تتضمن اتفاقية حقوق الطفل بروتوكولان اختياريان و54 مادة، وتشمل هذه المواد الحقوق الأساسية التي يجب أن يحصل عليها الطفل وأن يتمتع بها جميع أطفال العالم مهما اختلفت جنسياتهم وألوانهم وأعراقهم وديانتهم ونسبهم وثرواتهم ودون أي تمييز.
  • من ضمن حقوق الطفل التي أُعلن عنها: حق الطفل في البقاء، وحقه في النمو والتطور إلى أقى حد، وحقه في الحماية من سوء المعاملة ومن التأثيرات الضارة، وحقه في الحياة الاجتماعية والثقافية، وحقه في المشاركة الكاملة ضمن أسرته.
  • تتمحور مبادئ اتفاقية حقوق الطفل حول أربعة أساسيات وهي: تضافر الجهود العالمية لأجل إغطاء الطفل المصلحة الأفضل على الإطلاق، وعدم التمييز بين الأطفال في الحقوق، وحق الطفل في النماء، وحقه في الحياة، والحق في احترام رأيه ورغباته.
  • توافقت حقوق الطفل المعلنة مع شرطٍ أساسي وهو عدم المساس بالكرامة الإنسانية للطفل، والعمل على تنميته بطريقةٍ تنسجم مع احترام إنسانيته.
  • تتضمن اتفاقية حقوق الطفل عدداص من المعايير الخاصة بحق الطفل في التعليم والرعاية الصحية والحصول على الخدمات القانونية والاجتماعية والمدنية المتعلقة به، باعتبار هذه الحقوق حقوقاً أساسية.
  • تتضمن اتفاقية حقوق الطفل إلزام الدول بتنفيذ هذه الحقوق وتنفيذ الإجراءات المتعلقة فيها وذلك للحصول على أفضل رعاية للطفل.
  • تتضمن البروتوكلات الاختيارية لحقوق الطفل بروتوكولان اختياريان وهما: عدم مشاركة الطفل في المنازعات المسلحة، وعدم تعرض الطفل للاستغلال الجنسي وحمايته منه.
  • من أهم حقوق الطفل أن ينمو الطفل في جوٍ طبيعي خالٍ من المشاجرات والنزعات وأن يُتاح لو جو من الكرامة والحرية وأن يكون نموه طبيعياً وإنسانياً.
  • من حقوق الطفل الأساسية أيضاً أن يكون له اسمٌ وهوية وجنسية، وأن يكون له قيدٌ مدني يُسجل به باسمه ونسبه، وأن يحصل على الحقوق الأساسية مثل التمدرس والتلقيح ضدّ الأمراض، والحصول على الوثائق الوطنية التي تضمن له حرية التنقل ليكون مواطناً له جميع الحقوق المتعلقة بالمواطنة في المستقبل.
  • حصول الطفل على المأوى والغذاء من الحقوق الأساسية للطفل، كما أن حقه في اللهو واللعب من الأشياء التي تعتبر حقوقاً مهمة بالنسبة له.
  • يعتبر الطفل المعاق من الأطفال الذين لهم حقوقاً إضافية، سواء كان الطفل معاقاً جسدياً أو عقلياً، حيث له الحق في تلقي العلاج الذي يساعده في التأقلم مع إعاقته بالإضافة إلى حقه تلقي عناية ورعاية خاصة حسب ما تحتاجه حالته الصحية، بالإضافة إلى حقه بأن يكون فرداً فعالاً في المجتمع.
  • حق الطفل في أن يعيش مع والديه وأن يحصل على تربيةٍ سليمةٍ وبيئه صالحة ممزوجة بالتفاهم والحب والأمان والحنان، وأن تنمو شخصيته بطريقةٍ صالحة.
  • يعتبر التعليم من حقوق الطفل المجانية والإلزامية والتي يجب أن تكون كذلك خصوصاً في المرحلة الابتدائية، وتقع المسؤولية في إعطاء هذا الحق على الأبوين أولاً.
  • من حقوق الطفل الأساسية أيضاً أن لا يتعرض للإهمال والتعنيف والقسوة، وأن لا يتعرض لأي نوع من الاستغلال وأن لا يعمل أبداً، ولهذا تتم محاربة عمالة الأطفال في جميع دول العالم باعتبارها تعدٍ صارخ على حقوق الطفل الأساسية، خصوصاً أن العمل يسبب تعرقل تعليمه ونموه النفسي والجسدي والاجتماعي.
  • يجب حماية الطفل من التمييز العنصري، وكذلك التمييز الديني، وأن يعيش في مجتمع ملؤه التسامح والحب والتفاهم، باعتبار هذا حقاً أساساً من حقوق الطفل.