ما هي دول المحور؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤٧ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٩
ما هي دول المحور؟

الحرب العالمية الثانية

تعد الحرب العالمية الثانية الحرب الأكثر دموية في التاريخ، ولقد كانت حربًا طويلة،استمرت ما يقارب الست سنوات، وقد بدأت هذه الحرب رسميًا في الأول من أيلول عام 1939 حتى عام 1945[١]، وقد شملت جميع أنحاء أوروبا والمحيط الهادي ومنطقة شرق آسيا، وقد انتهت هذه الحرب العالمية باستسلام كل من ألمانيا واليابان بعد استخدام القنبلة الذرية أمام قوات الحلفاء، حيث شارك في هذه الحرب طرفين مهمين هما دول المحور ودول الحلفاء، وهذا المقال سيجيب على سؤال "ما هي دول المحور؟".[٢]

ما هي دول المحور؟

يعد سؤال: "ما هي دول المحور؟" من الأسئلة المهمة التي تطرح عند ذكر أحداث الحرب العالمية الثانية والأطراف المشاركة فيها، ويمكن الإجابة على سؤال " ما هي دول المحور؟" بأنها التحالف الذي ترأسته كل من ألمانيا وإيطاليا واليابان، والتي شكلت طرفًا وقف في وجه قوى التحالف في الحرب العالمية الثانية، وقد نشأ هذا التحالف بد سلسلة من الاتفاقيات بين ألمانيا وإيطاليا، نتج عنها إعلان محور روما- برلين في الخامس والعشرين من آب عام 1936، مع ادعاء القوتين أن العالم سيتناوب على محور روما وبرلين، ثم جاء بعد ذلك الميثاق الألماني والياباني ضد الاتحاد السوفيتي، والذي كان يهدف لمكافحة حركة الشيوعية الدولية ، في الخامس والعشرين من تشرين الثاني عام 1936.[٣]

يرتبط سؤال "ما هي الدول المحور؟" بمجموعة من الأعمال التي قامت بها كل من ألمانيا وإيطاليا واليابان خلال الثلاثينيات من القرن الماضي والتي أتاحت الفرصة لإمكانية التعاون بينها، التي زرعت بذور الأساس للحرب لعالمية، فقد غزت إيطاليا الفاشية إثيوبيا في الثالث من آب عام 1935، كما قامت الامبراطورية اليابانية باحتلال شمال شرق جمهورية الصين الشعبية في السابع من تموز عام 1937، واشتبكت مع القوات الصينية قرب العاصمة بكين وبالتالي نشبت حرب واسعة النطاق هناك، وأيضًا احتلت ألمانيا النازية راينلاند عام 1937 تم توسعت ضمن كل من النمسا وسودنلاند.[٣]

بعد ذلك اتفقت هذه الدول على تعزيز الروابط بينها تحت مسمى قوى المحور من خلال تحالف عسكري سياسي بين كل من ألمانيا وإيطاليا سمي تحالف الصلب عام 1939، والميثاق الثلاثي الذي وقعته القوى الثلاث في السابع والعشرين من أيلول عام 1940، حيث يعد هذا التحالف والميثاق الأساس في الإجابة على سؤال: "ما هي دول المحور؟"، ثم وبعد بداية الحرب انضمت عدد من الدول إلى جانب دول المحور وذلك لعدة أسباب: مثل الإكراه أو الوعود بالأرض أو الحماية من قوى التحالف، وكان من بينها كل من دولة المجر ورومانيا وكرواتيا والنمسا والسويد، بالإضافة لدولة سلوفاكيا التي لم تنضم رسميًا إلى الاتفاق الثلاثي ولكنها تعاونت مع المحور بسبب معارضتها للاتحاد السوفيتي.[٣]

دول الحلفاء

تعد دول الحلفاء العدو أو الطرف المقابل المرتبط بسؤال: "ما هي دول المحور؟"، حيث تعد دول الحلفاء الدول التي عارضت قوى المحور خلال الحرب العالمية الثانية والذين أطلق عليهم اسم الأمم المتحدة وذلك لوصف القادة الثلاثة الكبار لهذا الحلف، حيث ظهر هذا التحالف كوسيلة للسيطرة على العدوان الألماني والياباني والإيطالي، ففي البداية تكون هذا الحلف من الولايات المتحدة الأمركية وفرنسا وبولندا والمملكة المتحدة بالإضافة إلى الدول التابعة لهم مثل الهند البرطانية، ثم انضم إليهم كل من أستراليا وكندا واليونان، ثم انضم الاتحاد السوفيتي بعد غزوة من قِبل ألمانيا، ثم انضمت الصين رسميًا إلى الحلفاء بهدف مقاومة عدوهم الياباني.[٤]

سبب تسمية دولة المحور بهذا الاسم

لا بدّ من معرفة سبب تسمية دول محور بهذا الاسم عند طرح سؤال "ما هي دول المحور"، حيث يقول بعض المؤرخين أن دول المحور سميت بهذا الاسم رسميًا بعد التوقيع على الاتفاق الثلاثي بين ألمانيا وإيطاليا واليابان بعد بدء الحرب العالمية الثانية عام 1940، كما أنّ مصطلح المحور كان يستخدم بشكل متكرر من دول الحلفاء خلال الحرب، فقد استخدم مصطلح عملية المحور للإشارة إلى عملية نزع سلاح الجيش الإيطالي، وقد يكون السبب في التسمية خطاب رئيس الوزراء الإيطالي أثناء الإعلان عن الاتفاق الثلاثي، حيث أشار إلى الاتفاق بإنه المحور المحيط بالدول الأوروبية لتحقيق التعاون والسلام.[٥]

نتيجة انتهاء الحرب العالمية الثانية على دول المحور

تعد نتيجة الحرب العالمية الثانية وتأثيرها على دول المحور جزء مهم من إجابة سؤال "ما هي دول المحور؟"، فقد أدت هذه الحرب إلى هزيمة دول المحور أمام الحلفاء، فالبنسبة لألمانيا تم تقسيمها لأربعة مناطق قسمت بين برطانيا وفرنسا وأمريكا والاتحاد السوفييتي، وذلك في أعقاب استسلام حكومة فلنسبورغ غير المشروط وإعلان الاستسلام الرسمي في الثامن من أيار عام 1945، إلا أنّ هذا الوضع انتهى مع تصاعد التوترات بين الحلفاء الغربيين والاتحاد السوفييتي بسبب النظام العالمي الجديد، ولقد تم في عام 1948 إنشاء الدولة الجديدة التابعة لألمانيا والتي عرفت باسم ألمانيا الغربية، والتي تكونت من مناطق الاحتلال التابعة لفرنسا وبرطانيا وأمريكا، وكانت عاصمتها بون، وكان ردّ الاتحاد السوفييتي بأن قام بإعلان قيام دولة ألمانيا الشرقية من المناطق التابعة له.[٦]

أما بالنسبة لليابان التي تعد الحليف القوي في دول المحور فقد شهدت تدمير مدينتي هيروشيما وناجازاكي بالقنبلة الذرية التي ألقتها الولايات المتحدة الأمريكية، فلم يكن هناك طعام ولا وقود ولا كهرباء ولا دواء، كما تم تدمير العديد من السكك الحديدية، ودمرت غالبية المصانع، كما تسببت في ترك أكثر من ثمانية ملايين شخص بلا مأوى، وتم ترك حكومة اليابان تتولى شؤون البلاد ولكن تحت إشراف قوات الاحتلال الأمريكية، التي أدارت اليابان لمدة ست سنوات، وبعد ذلك بدء اليابانيون بإعادة بناء بلادهم.[٧]

المراجع[+]

  1. "Timeline of World War II From 1939 to 1945", www.thoughtco.com, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  2. "An Overview of World War II", www.thoughtco.com, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Axis powers", www.britannica.com, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  4. "Allies of World War II ", www.wikiwand.com, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  5. "Why were the Axis powers called the Axis powers?", www.quora.com, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  6. "What happened to Germany after World War II?", www.quora.com, Retrieved 8-11-2019. Edited.
  7. "What happened to Japan after WWII?", www.quora.com, Retrieved 8-11-2019. Edited.