الوظائف التي تسبب الاكتئاب لأصحابها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٢ ، ١٠ سبتمبر ٢٠٢٠
الوظائف التي تسبب الاكتئاب لأصحابها

الاكتئاب

ما الذي قد يسبب الاكتئاب؟

الاكتئاب هو عبارة عن اضطراب عقلي ونفسي، يعد شائعًا جدًّا حيث يصيب أكثر من 264 مليون شخص حول العالم، ومن أبرز أعراضه إصابة الشخص بالحزن المستمر وعدم المبالاة والاهتمام بما حوله وحدوث اضطراب في النوم وفقدان الشهية والتعب وعدم التركيز، كما يعد سببًا رئيسًا لإعاقة الشخص على أداء مهامه ووظائفه المطلوبة منه وسببًا في فقدان العلاقات الاجتماعيّة والعائليّة والأصدقاء.

يرتبط الاكتئاب بظهور مجموعة من الأمراض والمشكلات الصحيّة كالسل وأمراض القلب والأوعية الدّمويّة، ومن الجدير بالذّكر أنّ النساء أكثر عرضةً للإصابة به من الرجال، ولذلك تعمل منظمة الصحّة العالمية على الوقاية والحد منه عن طريق وضع الخطط اللازمة ونشر التوعية بين الافراد ومعالجة الأسباب التي تؤدّي إليه، حيث يوجد العديد من الأسباب التي تنتهي بإصابة الشخص بالاكتئاب كالمشكلات الاجتماعية والأسرية وغيرها، لكن هذا المقال سيتناول الحديث عن الوظائف التي تسبب الاكتئاب لأصحابها وبعض النصائح والطرق التي تسهم في التخلص منه.[١]

الاكتئاب اضطراب عقلي ونفسي يرتبط ظهوره عادة بمجموعة من الأمراض والمشكلات الصحيّة وتعد النساء أكثر عرضةً للإصابة به من الرجال.


الوظائف التي تسبب الاكتئاب لأصحابها

لماذا قد تسبب بعض الوظائف الاكتئاب لأصحابها؟

تعاني نسبة كبيرة من الاشخاص حول العالم من الإصابة بالاكتئاب ويزداد العدد كل عام، وتعد الوظائف غير المناسبة سببًا رئيسًا وعاملًا يسهم في التعرّض له كالوظائف المرهقة والمجهدة أو الوظائف قليلة الأجر أو الوظائف غير المناسبة لقدرات الشخص وغيرها الكثير التي تمثل تحديًا للأشخاص على تحملها. [٢]

تعد الوظائف المرهقة والمجهدة و قليلة الأجر أو الوظائف غير المناسبة لقدرات الشخص سببًا رئيسًا في إصتبة أصحابها بالاكتئاب.

فيما يأتي أبرز الوظائف التي تسبب الاكتئاب لأصحابها:[٢]

تقديم الرعاية الصحيّة

تعد وظيفة تقديم الرعاية الصحية عملًا مرهقًا وشاقًا وعاطفيًّا وقليل الأجر ولقد أظهرت نتيجة المسح الوطني لعام 2007 أنّ هذه المهنة من سببًا في اكتئاب أصحابها لما يعانونه من مشكلات عاطفية وصحيّة نتيجةً لعملهم. [٢]

تقديم الطّعام

تعرف هذه المهنة بأجرها المنخفض مقارنةً بضغط العمل الذي يتعرّض له العاملين، إضافةً إلى التعرّض لبعض المضايقات من قبل العملاء، ووفقًا للمسح الوطني وجد أنّ أكثر من 10% من العاملين في هذا المجال تعرّضوا لنوبة اكتئاب كبيرة.[٢]

الطب والتمريض

نتيجةً لساعات العمل الطويلة في ظروف مرهقة جدًّا وقلّة عدد ساعات الراّحة وغياب الحياة الاجتماعية تعد مهنة الطبيب والممرض من أكثر الوظائف التي تسبب الاكتئاب لأصحابها، ووجد أيضًا أنّها من أعلى المعدلات انتحارًا.[٢]

الفن

يحتاج الفنانين والمشاهير إلى عدد طويل جدًّا من ساعات العمل على مدار اليوم بالإضافة إلى مردودٍ ماديٍّ غير مرضيٍ وغياب الحياة الاجتماعيّة مما يؤدّي إلى الإصابة بالاكتئاب.[٢]

التعليم

يعد التدريس من أصعب المهن وأكثرها إجهادًا وضغطًا على المعلّم من قبل الطلاب وأولياء الأمور والإداريين المتطلبين، لذلك تؤدّي في نهاية المطاف إلى تعرّض نسبة كبيرة من المعلمين إلى الاكتئاب.[٢]

الصيانة

تعد أعمال الصيانة من الوظائف التي تسبب الاكتئاب لأصحابها وتشمل أعمال السباكة وتشغيل وإصلاح الآلآت وغيرها من الأعمال التي تحتاج إلى عمّال، وغالبًا ما تكون أجورها منخفضة وتعد ظروف العمل فيها قاسية وصعبة كالعمل في الخارج في الطقس الحار أو البارد أي أنّها تتطّلب الكثير من الجهد والتحمل.[٢]

المحاسبة

تتطلب هذه المهنة مسؤوليّة كبيرة وتركيزًا كبيرًا وساعات عمل طويلة ومرهقة لتجنّب ارتكاب الأخطاء، لذلك تم تضمينها من أحد المهن المؤدية للاكتئاب.[٢]

نصائح للتخلص من الاكتئاب

كيف يمكن تقليل التوتر والتخلّص من الاكتئاب تدريجيًّا؟

تصعب جدًّا الحياة وتبدو مستحيلةً بالنسبة للشخص المصاب بالاكتئاب، حيث يصعب الذهاب إلى العمل أو التواصل مع الأصدقاء أو الخروج حتى خارج المنزل وتبدو هذه المهام كصراح حقيقي يصعب القيام به، ولتجنّب ذلك يمكن القيام بالعديد من الأشياء التي تسهم في تحسين المزاج وتقليل التوتر والتخلّص من الاكتئاب تدريجيًّا ومن أبرزها:[٣]

  • تعزيز العلاقات الاجتماعيّة والأسريّة.
  • التخلّص من عوامل ومسببات الإجهاد والتوتر.
  • تحسين نظام وعدد ساعات النوم.
  • تجنّب التفكير السلبي.
  • ممارسة الأنشطة المفضلة والهوايات.
  • قراءة الكتب والقصص.

المراجع[+]

  1. "Depression", www.who.int, Retrieved 12-04-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "10 Jobs That Can Lead to Depression", www.everydayhealth.com, Retrieved 12-04-2020. Edited.
  3. "8 Tips for Living With Depression", www.verywellmind.com, Retrieved 12-04-2020. Edited.