المعدة العصبية وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:١٩ ، ١٣ يناير ٢٠٢٠
المعدة العصبية وعلاجها

المعدة العصبية

تعد المعدة أحد أجزاء الجهاز الهضمي، ومسؤلة عن عملية هضم الطعام،[١] وتغذي المعدة أنواع مختلفة من الأعصاب،[٢] وهذه الأعصاب تستجيب للهرمونات التي يفرزها الجسم نتيجةً للضغط النفسي، فتسبّب ظهور بعض الأعراض كالغثيان، والنفخة، وفي بعض الأحيان يطلق الأطباء على هذه الحالة المرضية مصطلح المعدة العصبيّة،[٣] فالمعدة العصبية، لا تعد مرض بحد ذاتها، ولكن مصطلح يقال عندما يعاني الشخص من أعراض الجهاز الهضمي، ولكن لا تكون هذه الأعراض تابعة لأيّ مرض من أمراض الجهاز الهضمي، ولا يعرف سبب لهذه الأعراض التي يعاني منها المريض،[٤] ويعتقد أنها تحدث نتيجة لاستجابة المعدة للضغط النفسي، وفي هذا المقام سيتم الحديث عن المعدة العصبية وعلاجها.

أعراض المعدة العصبية

يؤدي الضغط النفسي، والقلق لظهور بعض الأعراض على الشخص، وهناك العديد من الأمور التي قد تؤدي إلى القلق، والضغط النفسي مثل وجود حدث قريب كالإمتحان، أو وجود مشاكل مالية، أو وجود مرض مزمن عند الشخص، أو وجود مشاكل عائلية عند هذا الشخص، فالمعدة العصبية وعلاجها يتضمن التقليل من هذه الضغوط النفسية، وتتشابه أعراض المعدة العصبية، مع أعراض أمراض الجهاز الهضمي الأخرى، كمرض القولون العصبي، أو مرض التهاب المعدة والأمعاء،[٣] ومن هذه الأعراض:

  • الشعور بالنفخة.[٣]
  • الغثيان.[٣]
  • تجمّع الغازات.[٣]
  • الإسهال.[٣]
  • عسر الهضم.[٥]
  • زيادة في حركة الأمعاء.[٥]
  • مغص بالمعدة.[٥]
  • الاستفراغ، ولكنه نادر الحدوث.[٥]

المعدة العصبية وعلاجها

المعدة العصبية وعلاجها يعتمد بشكل أساسي على تقليل الضغط النفسيّ والقلق، لأن التخلص منه بشكل كامل يعتبر أمرًا مستحيلًا، ولكن هناك بعض النصائح التي قد يتبعها الشخص للتقليل من الضغوط النفسية، وفي ما يلي بيان لهذه الطرق:

  • التأمّل: تعتمد هذه الطريقة على تقليلق الضغط الفسي، بحيث يقوم الشخص بالجلوس في مكان هادئ، ويركز على شيء محدد، مثل عملية التنفس، لمدة عشرة إلى خمسة عشرة دقيقة يوميًا.[٣]
  • الطعام: يفضل تجنب الطعام الذي يزيد الوضع سوءًا، ومن الأمثلة على هذه الأطعمة، المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين كالقهوة، والشاي، والشوكولاته.[٣]
  • العلاجات الطبيعية: قد يلجأ الشخص لاستخدام بعض الأعشاب الطبيعية، للتقليل من الغثيان مثل استخدام الزنجيل، ويمكن استعماله بطرق مختلفة، يمكن مضغ جذوره، أو شربه كالشاي، ويمكن استخدام النعنع، أو اللافيندر، أو المليسة أيضًا.[٥]
  • عمل نشاطات تقلل من الضغط: من الممكن تقليل الضغط النفسي والقلق بعمل نشاطات كالقراءة، أو الكتابة، أو السماع للموسيقى.[٣]
  • مراجعة الطبيب النفسي: في بعد الأحيان قد يحتاج الشخص إلى رؤية المعالج النفسي، وقد يصرف له بعض الأدوية لعلاج القلق، وبالتالي يحسن من أعراض المعدة العصبية لديه.[٣]

ولأن الوقاية خيرٌ من العلاج، من الجدير ذكر بعض النصائح لتجبنب أعراض المعدة العصبية ومن أهمها، تجنب الأمور التي تؤدي إلى ضغوطات نفسية عند الشخص، ومحاولة تغير طبيعة الطعام، بحيث يصبح الطعام يحتوي على كميات أكبر من الألياف، وتناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك، ويمكن أيضًا تقليل حجم الوجبة، بحيث يأكل الشخص كميات أقل وعدد أكبر من الوجبات، وذلك قد يحسن من عملية هضم الطعام، والذي بدوره يقلل من أعراض المعدة العصبية.[٥]

فيديو عن أعراض المعدة العصبية

في هذا الفيديو يتحدث استشاري الجهاز الهضمي والكبد الدكتور لورنس الروسان عن أعراض المعدة العصبية.[٦]

المراجع[+]

  1. "Stomach Conditions", www.healthline.com, Retrieved 11-1-2020. Edited.
  2. "Chapter 27: The esophagus, stomach and intestines", www.dartmouth.edu, Retrieved 11-1-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "Causes and treatments for a nervous stomach", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-1-2020. Edited.
  4. "Nervous stomach: Is there such a thing?", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-1-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح "Do You Have a Nervous Stomach?", www.healthline.com, Retrieved 11-1-2020. Edited.
  6. "أعراض المعدة العصبية"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 11-1-2020.