الفريكة بالدجاج

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ٢٨ أكتوبر ٢٠١٩
الفريكة بالدجاج

طبق الفريكة بالدجاج

إن طبق الفريكة من الأطباق الشهيرة والمعروفة في عدة مجتمعات ولاسيما العربية منها، وتتعدد طرائقها ووصفاتها وطرق طهيها وتختلف من بلد إلى بلد، حتى اسمها يختلف ففي مصر تسمى الفريك، وفي سورية الفريكة، وفي العراق قرة خرمان، وهي بالنهاية كلها واحدة فهي قمح مشوي بطريقة معينة، ولها أنواع كثيرة منها ما هو أصلي ومنها ما يدخله بعض الشوائب، ويعد من الأطباق الرئيسة في الولائم والأفراح ولا سيما لدى أهل الشام، وواحد من أطباقه ما يسمى الفريكة بالدجاج، وواضح من الاسم أن المكونين الرئيسين لهذا الطبق هما الفريكة والدجاج، وستعرض طريقة عمل هذا الطبق وفوائده الغذائية في هذا المقال.

مكونات الفريكة بالدجاج ومقاديرها

تتفنن السيدات في تقديم طبق الفريكة بالدجاج، وتبدع في طرق تزيينه وتطييبه بالتوابل والنباتات العطرية التي تعطيه رائحة شهية، ومذاقًا عذبًا لذيذًا، ولكن لا بد من وجود شيء ثابت في طريقة عمل الفريكة بالدجاج، ولا بد من وجود خطوات معينة تسير وفقها السيدات للوصول إلى النتيجة المرجوة، ودائمًا التجهيزات المسبقة لها دورها الكبير في هذا الأمر، ولذلك لا بد في البداية من عرض مكونات هذا الطبق، وهي: الفريكة، وأفخاذ الدجاج، والبصل، والسمن، والتوابل، والملح والفلفل، وبعض المكسرات للتزيين كاللوز والصنوبر والكاجو النيئ، ومقادير هذه المكونات على النحو الآتي:

  • ٨ قطع من أفخاذ الدجاج.
  • ٢ كوب من الفريكة.
  • بصل مفروم فرم ناعم.
  • 3 ملعقة كبيرة سمن عربي.
  • نصف ملعقة صغيرة من الزنجبيل.
  • نصف ملعقة صغيرة بهار مشكل.
  • نصف ملعقة صغيرة من القرفة.
  • ملعقة صغيرة من الملح.
  • نصف ملعقة صغيرة من الفلفل أسود.
  • 3 كوب من الماء أو مرق الدجاج.
  • مكسرات حسب الرغبة.

طريقة عمل الفريكة بالدجاج

مقادير طبق الفريكة ومكوناته ليست غريبة ولا خارجة عما هو مألوف ومستعمل، ولكن الأمر يتعلق بضبط هذه المقادير والالتزام بها، كي تحصل السيدة على النتيجة المرجوة من هذا الطبق، ولا سيما مقادير الماء والسمن والتوبل، فالماء له دور في تحديد درجة تماسك الفريكة واستوائها، وأن تكون مفلفلة بطريقة صحيحة، وكما يقال في المصطلح الشعبي "كل حبة وأختها"، وعرض طريقة تقديم الفريكة بالدجاج سيساعد على الوصول إلى هذه النتيجة، والطريقة هي:

  • يُسلق الدجاج بعد أن ينظف جيدًا، و يضاف الماء والبصل والبهارات والهيل، ويترك على النار حتى الغليان، وبعد أن يصل إلى درجة الاستواء، تُفصل المرقة عن الدجاج.
  • تُصفى الفريكة من الشوائب، وتغسل بالماء سريعًا، دون تركها في الماء لمدة طويلة.
  • يوضع مقدار السمن العربي -يمكن سمن نباتي إن لم يتوفر العربي- على النار، وبعد ارتفاع حرارة السمن يوضع البصل الناعم.
  • توضع فوق البصل الفريكة وتقلب مع السمن حتى يصل السمن إلى كل حبات الفريكة.
  • تضاف التوابل المذكور في الوصفة، من الملح والفلفل والقرفة والزنجبيل والبهار المشكل فوق الفريكة وتقلب معها.
  • يضاف مقدار الماء المحدد، أو مرق الدجاج إلى الفريكة، وتحرك على نار عالية حتى الغليان.
  • بعد الغليان تخفف النار ويغطى الوعاء، لمدة نصف ساعة إلى ثلاثة أرباع الساعة.
  • في هذه الأثناء يمكن وضع أفخاذ الدجاج المسلوقة في الفرن بعد دهنها بالزيت، لتأخذ اللون الذهبي المحمر والذي يعطي الطبق منظرًا شهيًا.
  • بعد انتهاء الوقت المحدد للفريكة تطفئ النار وتترك الفريكة مغطاة لمدة خمس إلى عشرة دقائق، ثم تقلب بواسطة الشوكة.
  • تقدم الفريكة في وعاء التقديم، بعد تزيينها بالدجاج والمكسرات المقلية حسب الرغبة.

القيم الغذائية للفريكة بالدجاج

بعد أن صارت طريقة طبق الفريكة والدجاج وضاحة بخطواتها التفصيلية ومقاديرها الدقيقة، يمكن القول إن الفريكة من الأطباق المغذية جدًا، ولعل هذا يعود إلى أن أصل الفريكة هو القمح المشوي، أو المحمّص كما يسميه البعض، والدجاج الموجو مع الكطبق يرفع أيضًا من قيمته الغذائية، والفائدة العديدة التي يعود بها على الجسم، ومما يجدر ذكر أن البعض قد يستبدل الدجاج باللحم الأحمر كلحن الغنم أو البقر، وهذا أمر اختياري يتوقف على رغبة كل شخص، وستعرض في الجدول الآتي أبرز القيم الغذائية لكل 24 غرام من الفريكة، أو القمح المحمص، وهي:

القيم الغذائية الحصة الغذائية
السعرات الحرارية 75.1 "314 كيلو جول"
الكربوهيدرات 53.5 "224 كج"
البروتين 12.4 "51.9 كيلو جول"
الكولسترول 0.0 مليغرام
الألياف 1.1غرام
الدهون 1.0 غرام
حمض الفوليك 20.6 ميكروغرام
الكالسيوم 39.6 مليغرام
الحديد 1.0 مليغرام
الصوديوم 147 مليغرام

ويتضح من خلال هذا الجدول كمية القيم الغذائية المفيدة لجسم الإنسان، وهي متنوعة ما بين معادن، وفيتامينات، ودهون وسعرات حرارية، وهذا يخص الفريكة لوحدها، ولا يخفى على أحد ما في الدجاج من بروتين مفيد لجسم الإنسان، وقد يعترض البعض على أحد مكونات الفريكة مثل السمن العربي وأنه يضر بجسم الإنسان وما فيه من كوليسترول ودهون، وهنا يمكن القول إن الإنسان هو طبيب نفسه، وهو القادر على التحكم بطعامه، وتحديد المقدار المناسب لجسمه وصحته وقدرته على تحمل مثل هذه الأصناف التي تشمل على أنواع عدة من الدهون، ومن الاقتراحات اللطيفة لطبق الفريكة أنه يمكن تقديم سلطة اللبن بالخيار إلى جانب الطبق؛ مما يضفي على المائدة منظرًا شهيًا، وطعمًا لذيذًا.