الفرق بين الجناس الناقص والجناس التام

الفرق بين الجناس الناقص والجناس التام

الفرق بين الجناس الناقص والجناس التام

إنّ أوّل أمر يتبادر إلى ذهن الدراس في تفاصيل الجناس هو اشتراك النوعين -أي الجناس الناقص والجناس التام- في أمر مهمّ، وهو اختلاف اللفظتين التي حصل بينهما الجناس في المعنى، أما بالنسبة للفرق بين الجناس الناقص والجناس التام فيمكن استنتاجه من خلال الفروقات الآتية:[١]

من حيث تشابه الحروف

الجناس التام هو ما اتّفقت حروفه في: الهيئة، والنوع، والعدد، والترتيب، والمقصود بالهيئة الحركات "فتحة، ضمة، كسرة، سكون" أما النوع فيقُصد به نوع الحرف "باء أو تاء أو سين"، وبالنسبة للعدد: أيْ أن تتوافق الكلمتان في عدد الحروف، والترتيب، أن تكون الكلمتان بنفس ترتيب الحروف، مع الاختلاف في المعنى، حيث لا يوجد في الجناس التّام أيّ اختلاف بين الكلمتين على الإطلاق وكأنها توأم، ولكن لكل من اللفظتين معنى يختلف عن الأخرى، وهنا تظهر قدرة القارئ ومدى مخزونه اللغوي من المفردات ومعانيها.[١]


أما الجناس الناقص فهو بعكس الجناس التام، حيث إنّه اختلاف اللفظين في الحُروف، إما من حيث: النوع، أو الهيئة، أو العدد، أو الترتيب، مع وجود اختلاف في المعنى، وسمي ناقصًا لعدم حصول التطابق التام بين حروف اللفظتين، ومن اليسير أن يعثر عليه القارئ ويميزه؛ لأنه -ومع اختلاف المعنى- فإنّ هناك اختلافًا ملحوظًا بإحدى الأمور الآتية: نوع الحروف، أو عددها، أو هيئتها، أو ترتيبها وهذا أسهل وأيسر في تحديدِه وتعيينه.[١]

من حيث شيوع الاستخدام

استخدامات الجناس التام وأمثلته في اللغة العربية أقل من الجناس الناقص؛ وذلك لما يحتاجه من قوة لغويّة وذخيرة لفظية وكاتب مبدع ضليع في اللغة قادر على الإتيان بالألفاظ المتجانسة لفظًا والمختلفة معنًى، في حين تكون شواهد الجناس الناقص أكثر، وهذا لا يعني أنها لا تحتاج جهدًا وتفكيرًا وبحثًا في معاجم اللغة العربية، ولكن يبقى البحث عن كلمتين متجانستين جناسًا ناقصًا أسهل من البحث عن كلمتين متجانستين جناسًا تامًّا.[١]

أمثلة على الجناس التام

إِذَا الخَيْلُ جابَتْ قَسْطَلَ الحَرْبِ صَدَّعُوا

صدورَ العوالي في صُدُور الكتائبِ

الجناس وقع في كلمة صدور؛ إذ إن المقصود بصدور العوالي مقدمة الرماح، أما صدور الكتائب فالمقصود بها صدور أفراد الجيش، وهو جناس تام اتفقت الكلمتان في اللفظ واختلفتا في المعنى.


  • قوله تعالى: {وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَةٍ ۚ كَذَٰلِكَ كَانُوا يُؤْفَكُونَ}[٣]

الجناس في لفظة الساعة المكررة في الآية مرتين، فالأولى بمعنى يوم القيامة، والثانية بمعنى المدة الزمنية الساعة أي 60 دقيقة، وهو جناس تام اتفقت فيه الكلمتان في اللفظ اتفاقًا تامًّا واختلفتا في المعنى.

أمثلة على الجناس الناقص

  • مثال على الجناس الناقص الواقع في عدد الحروف: قوله تعالى:{وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ*إِلَىٰ رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ}[٤] الجناس بين الكلمتين: الساق والمساق، وهو جناس ناقص واقع في عدد الحروف إذ اختلفت الكلمتان في المعنى واختلفتا في عدد الحروف مع الاتفاق في نوع الحروف وهيئتها وترتيبها.


  • مثال على الجناس الناقص الواقع في نوع الحروف: ومن أمثلته قوله تعالى: {ذَٰلِكُم بِمَا كُنتُمْ تَفْرَحُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنتُمْ تَمْرَحُونَ}[٥] الجناس الناقص بين الكلمتين: تفرحون وتمرحون، وقع في نوع الحروف، فقد اختلفت اللفظتان في المعنى وفي نوع الحروف، واتفقتا في عدد الحروف وهيئتها وترتيبها.مثل


سَاقٍ يُرِيني قَلْبُهُ قَسْوَةً

وَكُلّ ساقٍ قَلْبُه قَاسِي

ظهر الجناس في كلمتي: "ساقٍ وقاسي" وهو جناس ناقص وقع في ترتيب الحروف إذ اختلفت اللفظتان في المعنى وفي ترتيب الحروف، واتفقتا في عدد الحروف ونوعها وهيئتها.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "المحسنات اللفظية: الجناس وأمثلة عليه"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 12-07-2019. بتصرّف.
  2. "على مثلها من أربُعٍ وملاعبِ"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-07-2019.
  3. سورة الروم، آية:55
  4. سورة القيامة، آية:29 30
  5. سورة غافر، آية:75
  6. "أسْكَرني باللَّفْظِ والمُقْلَة ِ الـ"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 12-07-2019.