الفرق بين الرؤية والرسالة

الفرق بين الرؤية والرسالة
الفرق-بين-الرؤية-والرسالة/

مفهوم الرؤية

تختلف الكلمات والمفاهيم في معانيها وذلك كلٌّ حسب ما صُنِّف في معاجم اللغة العربية ومنها معجم المعاني، فغالبًا ما تكون الرؤية هي المشاهدة بالبصر في أيّ وقتٍ وزمان، وربما تتعدى إلى معنى آخر؛ وهو الرؤية القلبية فيُقال فلانٌ اختلطت عليه الرؤية؛ أيّ غَمُضَ الأمر ولم يظهر الصحيح فيه، وفلانٌ يملك رؤية ثاقبة؛ أيّ أنَّه يملك رأيًا سديدًا، وغالبًا ما تحوي المؤسسات رؤية خاصة فيها سواء كان على الصعيد التجاري الذي تحاول أن تشقَّ طريقها فيه، أو على الصَّعيد المعنوي، وهناك فرقٌ ما بين الرؤية التي يملكها الشخص أو المؤسسة والرسالة التي يحملها الشخص أو المؤسسة، لذلك فإنَّه لا بدَّ من الحديث عن مفهوم الرسالة والفرق بين الرؤية والرسالة.[١]

مفهوم الرسالة

تتشابه الكلمات في اللغة العربية حتى يظنّ المرء أنّ هاتين الكلمتين لهما نفس المعنى، لكن المتتبع للفروقات في اللغة العربية يجد أنَّه لا بدَّ من أن يكون هناك اختلافٌ بسيط يخصُّ كل كلمةٍ في معناها، لذلك فعندما يسمع شخص ما أنَّ هذه المؤسسة تملك رؤية ورسالة خاصة فيها فيظنُّ أنّ الكلمتين مترادفتين لذلك كان لا بدَّ من الحديث عن مفهوم الرسالة بشكل منفصل حتى يتم استنتاج الفروقات، حيث إنّ الرسالة هي الكلام الذي يحمله الرجل إلى الآخر سواء كان ذلك الكلام منطوقًا أم مكتوبًا، والرسالة هي الخطاب من المتكلم إلى السَّامع، وهي مجموعة من المفاهيم التي تكون بمضمون واحد، وتدور حول نفس الدائرة، ورسالة الرسول هي ما أُمر الرسول بتبليغه للناس فحامل الرسالة هو رسول، وبعد توضيح مفهوم الرسالة لا بدَّ من الحديث عن الفرق بين الرؤية والرسالة.[٢]

الفرق بين الرؤية والرسالة

إنَّ الرؤية تختلف عن الرسالة في العديد من المحاور التي لا بدَّ من الانتباه إليها، فالشخص عندما يحمل رؤية عن أمرٍ ما فإنّه يختلف جذريًّا عند حمله لرسالة ما، وفيما يأتي تعدادٌ لأهم الخصائص التي تتصف فيها الرؤية:[٣]

  • الرؤية هي التَّصور الذي تملكه شركة ما أو مؤسسة ما لمستقبلهم وغالبًا ما تصف الرؤية المستقبل الذي تسعى تلك المؤسسة للوصول إليه.
  • إنَّ الرؤية تُشجع العاملين للعمل بحماس وذلك من أجل الوصول إلى النقطة التي وضعوها نصب أعينهم ومن ثم محاولة الارتقاء أكثر فأكثر.
  • غالبًا ما تكون الرؤية واضحة بالنسبة للجميع وسهلة الفهم وذلك من أجل تسهيل السير عليها حتى تكون مناسبة للغالبية.
  • الرؤية التي تضعها المؤسسة لنفسها تعكس وبشكل جيد مستوى المؤسسة الحالي والمستوى الذي تطمح إليه.

وأمَّا الرسالة فكما سبق وتمَّ توضيحه أنَّها تختلف في أصلها وفرعها عن الرؤية اختلافًا لا يُنكره إلّا من تزمَّت لرأيه دون وجه حقّ، فهي تملك العديد من المميزات الخاصة فيها، والتي لا بدَّ من الجديث عنها فيما يأتي حتى يتوضح الفرق بين الرؤية والرسالة وفيما يأتي بعض ميزات الرسالة:[٤]

  • تُمثِّل الرسالة الفكرة التي تحملها المؤسسة حاليًا وتعمل على تقديمها للآخر عن طريق العديد من الخطوات والأنشطة السليمة التي تُسهم وبشكل واضح في ذلك.
  • إنَّ رسالة مؤسسة ما توضح السبب الرئيس من وجود تلك المؤسسة فهي تعمل على تفصيل جميع الحيثيات التي تخص المؤسسة وكيف توصيل ما تملكه من الخبرات.
  • توضح الرسالة الطريقة العملية التي ستتخذها من أجل تحقيق الرؤية عامة، وما هي القيم التي تُشكّل لديها الخطوط العريضة من أجل المحافظة عليها.

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى الرؤية في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 21-01-2020. بتصرّف.
  2. "تعريف و معنى الرسالة في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 21-01-2020. بتصرّف.
  3. "اهمية الرؤية التنظيمية "، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 21-01-2020. بتصرّف.
  4. "الرؤية المدرسية والرسالة المدرسية"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 21-01-2020. بتصرّف.

136810 مشاهدة