الصداع المرتبط بتناول المكملات الغذائية (الحديد)

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٣ ، ٢٤ أبريل ٢٠٢٠
الصداع المرتبط بتناول المكملات الغذائية (الحديد)

أهمية المكملات الغذائية

المكملات الغذائية هي المواد التي قد يتم استخدامها لإضافة العناصر الغذائية إلى النظام الغذائي أو لتقليل خطر التعرض لمشاكل صحية، كهشاشة العظام أو التهاب المفاصل، فهي عبارة عن فيتامينات ومعادن وأعشاب والعديد من المنتجات الأخرى، حيث يمكن أن تأتي على شكل أقراص وكبسولات ومساحيق ومشروبات طاقة، يمكن لبعض المكملات الغذائية أن تلعب دورًا مهمًا في الصحة على سبيل المثال، الكالسيوم وفيتامين د مهمان للحفاظ على قوة العظام، كما و يمكن للنساء الحوامل تناول حمض الفوليك لمنع بعض العيوب الخلقية عند أطفالهن، كما وقد تساعد أحماض أوميجا 3 من زيت السمك بعض المصابين بأمراض القلب، إضافًة إلى أن مزيج بعض الفيتامينات مثل فيتامين س و ي تساعد على إبطاء المزيد من فقدان الرؤيا لدى الأشخاص الذين يعانون من الضمور البقعي، وسيتم التحدث في هذا المقال عن الصداع المرتبط بتناول الحديد[١].

الصداع المرتبط بتناول المكملات الغذائية (الحديد)

يتناول الناس المكملات الغذائية من فيتامينات ومعادن لمساعدتهم على الشعور بتحسن، لكن إذا تمت الإصابة بالصداع بعد تناول هذه الفيتامينات، فلا بد من معرفة الفيتامينات التي تسببت بالصداع، والتأكد مما إذا كانت هي سبب الشعور بعدم الارتياح، حيث أنّ المكمّلات المعدنية لا يبدو أنها تسبّب الصداع، ولكن يمكن أن تؤدي الكميات المفرطة من الفيتامينات مثل فيتامين أ و س إلى الإصابة بالصداع، إلا أنه يمكن أن تؤثّر مكمّلات الفيتامينات والمعادن على الأشخاص بشكلٍ مختلف، فكل شخص يتناول نفس المكمل الغذائي قد يعاني من آثار جانبية مختلفة، أو لا يعاني من أي شيء على الإطلاق، لكن كتحذير عام، تشير المواقع الصحية إلا أنّ جميع الفيتامينات المتعدّدة يمكن أن تسبّب آثارًا جانبية، بما في ذلك الصداع واضطراب في المعدة، ومع ذلك، فلا تعتبر هذه الآثار خطيرة ما لم تكن مصحوبة بقشعريرة، أو صعوبة في التنفس أو تورّم الوجه، أو الشفتين، أو اللسان أو الحلق، حيث تشير هذه الأعراض على الأرجح إلى رد فعل تحسسي وتتطلّ100ب عناية طبية فورية[٢].

تعتبر كبريتات الحديد تركيبة شائعة توجد في مكملات الحديد، ولا تتلائم هذه المكملات دائمًا مع كل من يتناولها، ومن المعروف أنها تسبب العديد من الآثار الجانبية، مثل الإمساك والغثيان، والطعم السيئ أو المعدني في الفم، لكن في الظروف العادية، فلا يعدّ الصداع المرتبط بتناول الحديد ولا يعتبر من الآثار الجانبية لمكمّلات كبريتات الحديد، لأنّ نقص الحديد يمكن أن يسبب الصداع، لذا فإن تناول مكملات الحديد يمكن أن يقلل من حدوث الصداع لدى المصابين بفقر الدم.[٣]

أعراض جانبية لتناول المكملات الغذائية

يلجأ الكثير من الناس إلى تناول المكملات الغذائية للحصول على الكمية الموصى بها من تلك العناصر المفقودة، لسد الفجوة في النظام الغذائي، وقد تكون مفيدة لمجموعة معينة من الأشخاص كالنساء الحوامل والنباتيين، ولكن تحتوي العديد من هذه المكملات على مكونات نشطة لها تأثيرات بيولوجية قوية في الجسم، وهذا ما قد يجعلها غير آمنة في بعض المواقف وبالتالي قد تلحق الكثير من الأذى لصحة الإنسان، فبعد أن تم التحدث عن الصداع المرتبط بتناول الحديد، سيتم ذكر أعراض جانبية لتناول المكملات الغذائية:[٤]

  • القيء.
  • الإسهال.
  • تلف في الكبد أو القلب؛ والذي قد ينتج عن تناول كميات إضافية من الحديد.
  • التعب.
  • ألم المفاصل.
  • يمكن أن تؤثر بعض المكملات والفيتامينات على امتصاص بعض الأدوية وفعاليتها.

المراجع[+]

  1. "Dietary Supplements: What You Need to Know", ods.od.nih.gov, Retrieved 24-04-2020. Edited.
  2. "2 Vitamins That Can Cause Headaches if You Get Too Much", www.livestrong.com, Retrieved 24-04-2020. Edited.
  3. "The Best Iron Supplements and Proper Dosage for Headaches", www.livestrong.com, Retrieved 24-04-2020. Edited.
  4. "Tips for Taking Dietary Supplements", www.knowyourotcs.org, Retrieved 24-04-2020. Edited.