السياحة في موريشيوس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٦ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٩
السياحة في موريشيوس

موريشيوس

تعدّ جزيرة موريشيوس من أجمل جزر العالم، فمن النادر أن يجد أحد الجبال الخصبة والشواطئ الرملية البيضاء قريبة جدًا من بعضها على نحو مذهل كما في جزيرة موريشيوس، ولدى تلك الجزيرة تاريخ غني بعد أن عانت من الاحتلال الفرنسي والإنجليزي، لذا فإن الوثائق الرسمية مكتوبة باللغة الإنجليزية والصحف والخطابات الرسمية باللغة الفرنسية، وهناك الكثير من الخصائص الدقيقة والثقافات المميزة التي تجعل الوافد إلى موريشيوس يتفهم طبيعة الأشياء الأساسية التي يجب مراعاتها عند التواصل الاجتماعي وممارسة الأعمال في جزيرة موريشيوس، وسيتناول هذا المقال أهم معالم السياحة في موريشيوس.[١]

تاريخ موريشيوس

كانت جزيرة موريشيوس مأهولة بالسكان خلال العصور الوسطى من قِبل البحارة العرب الذين كانوا أول من استوطن الجزيرة، ويمكن توضيح المزيد عن تاريخ موريشيوس فيما يأتي:[٢]

  • هبط أسطول هولندي بقيادة الأميرال ويبراند فان وارويك في جراند بورت في عام 1598 وسمّى جزيرة موريشيوس على اسم الأمير موريشيوس من جمهورية هولندا.
  • سكن الهولنديون الجزيرة في عام 1638، حيث صنعوا منها أشجار الأبنوس واستخلصوا قصب السكر، وقد استمرت أول مستوطنة هولندية لمدة عشرين عامًا.
  • سيطرت فرنسا على موريشيوس في عام 1715 وتزامن وصول الحاكم الفرنسي برتراند فرانسوا لا بوردونيه في عام 1735 مع تطور اقتصاد مزدهر قائم على إنتاج السكر.
  • خلال الحرب العالمية الثانية كانت الظروف صعبة في موريشيوس، حيث تضاعفت أسعار السلع، لكن رواتب العمال زادت فقط بنسبة 10 إلى 20 % وكانت هناك اضطرابات مدنية حتى أسقطت الحكومة الاستعمارية جميع الأنشطة النقابية.
  • أجريت الانتخابات العامة الأولى في 9 أغسطس 1948 وفاز بها حزب العمل، وقد حسّن هذا الحزب بقيادة غي روزمونت من موقعه في عام 1953 وطالب بقوة الاقتراع العام بفضل قوة نتائج الانتخابات.
  • عُقدت المؤتمرات الدستورية في لندن في عامي 1955 و1957 وتم تقديم النظام الوزاري، وجرى التصويت للمرة الأولى على أساس الاقتراع العام للبالغين في 9 مارس 1959، وفاز حزب العمال مرة أخرى بالانتخابات العامة بقيادة السير سيووساجور رامغولام.
  • أصبح من الواضح أن بريطانيا أرادت أن تريح نفسها من عناء إدارة مستعمرة موريشيوس في مؤتمر عام 1965، وقد ألقى هارولد ماكميلان خطاب رياح التغيير الشهير حيث أقر بأن أفضل خيار لبريطانيا هو منح الاستقلال الكامل لمستعمراتها مما كان يمهد الطريق لاستقلال موريشيوس.

اقتصاد موريشيوس

قبل توضيح أهم معالم السياحة في موريشيوس ينبغي توضيح أنها تطورت بعد استقلالها عن بريطانيا من اقتصاد منخفض الدخل وقائم على الزراعة إلى اقتصاد متنوع متوسط الدخل ويعتمد على السياحة والمنسوجات والسكر والخدمات المالية، ويمكن توضيح المزيد عن اقتصاد موريشيوس فيما يأتي:[٣]

  • برزت في موريشيوس في السنوات الأخيرة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والمأكولات البحرية، والضيافة وتطوير الممتلكات.
  • لدى موريشيوس احتياطي من الوقود الأحفوري قابل للاستغلال، وبالتالي فهي تعتمد على المنتجات البترولية لتلبية معظم احتياجاتها من الطاقة.
  • موريشيوس لديها واحدة من أكبر المناطق الاقتصادية الخالصة في العالم، وفي عام 2012 أعلنت الحكومة عزمها على تطوير الاقتصاد البحري.
  • تحتل موريشيوس مرتبة عالية من حيث التنافسية الاقتصادية ومناخ الاستثمار الودي والحكم الرشيد والاقتصاد الحر.
  • أسهمت الأنشطة المالية والتأمينية في 11.1 % من الناتج المحلي الإجمالي لموريشيوس في عام 2018، وعلى مر السنين كانت موريشيوس تضع نفسها كمحور مفضل للاستثمار في إفريقيا نظرًا لموقعها الاستراتيجي بين آسيا وإفريقيا.

السياحة في موريشيوس

هناك العديد من أهم معالم السياحة في موريشيوس التي وصلت بعض مواقعها إلى قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو، فالعديد من مزاراتها تجذب انتباه علماء الآثار والجيولوجيين، ويمكن توضيح المزيد عن معالم السياحة في موريشيوس فيما يأتي:[٤]

جبل لو مورن

يوجد في منطقة جبل لو مورن أقدم مضمار لسباق الخيل في نصف الكرة الجنوبي، فلا عجب في أنه كان المكان الذي تم اختياره للاحتفالات عندما حصلت موريشيوس على الاستقلال في عام 1968، وهو أيضًا من معالم الفروسية حيث يزوره محبو الخيول بصفة مستمرة.[٤]

سوق بورت لويس المركزي

يمثل السوق المركزي مثالًا على الإرث الفيكتوري للحكم البريطاني، وهو يضم مزارات سياحية أساسية في قلب العاصمة، بالإضافة إلى هوايات عديدة كتسلق الدرج واستكشاف العادات المحلية الفريدة، لذلك فهو من أهم معالم السياحة في موريشيوس.[٤]

تشاماريل الأرض الملونة

أدى هذا المكان السريالي إلى سقوط الكثير من السائحين في الحب فهو يحتوي على مساحات كبيرة من الكثبان الرملية الملونة.[٤]

كنيسة كاب مالهيوريوكس

وهي من أهم معالم السياحة في موريشيوس، فغالبًا ما تُرى قرى بحرية قديمة غارقة تحت المياه الهادئة التي تواجه تلك الكنيسة، حيث يتناثر في قاع البحر عدد من حطام السفن التي تعطي تلك المنطقة بريقًا مميزًا لدى السياح، فهي إلى جانب ذلك تجاور عددًا من المحميات الطبيعية الرائعة.[٤]

حديقة الخوانق الوطنية

موريشيوس هي واحدة من الأماكن الفريدة في العالم حيث يمكن المشي في البرية مع الأسود أو النمور لاسيما في تلك الحديقة البرية الرائعة، إن المشي مع هذه الحيوانات برفقة حراس الحديقة سيجعلها بلا شك واحدة من أجمل ذكريات الحياة، ويحرص البعض على التقاط صور زفاف بتلك الحديقة مما يجعلها واحدة من أشهر معالم السياحة في موريشيوس.[٤]

مناخ موريشيوس

بعد توضيح أهم معالم السياحة في موريشيوس ينبغي توضيح بعض الحقائق عن مناخ موريشيوس بما يفيد أي قادم إلى تلك الجزيرة الرائعة، فالمناخ في موريشيوس شبه استوائي بحري، وتختلف الحرارة بتلك المنطقة عن الدول المجاورة إذ تكون درجة الحرارة موحدة إلى حدٍ ما على مدار العام، وتتراوح درجات الحرارة في موريشيوس من منتصف سبعينيات القرن العشرين عند منتصف العشرين درجة مئوية عند مستوى البحر إلى عشر درجات مئوية على الهضاب المرتفعة، ويوجد في موريشيوس موسمين أساسيين: موسم حار من ديسمبر إلى أبريل وموسم بارد من يونيو إلى سبتمبر، ويتراوح موسم هطول المطر السنوي في جزيرة موريشيوس من حوالي 35 بوصة، أي 900 مليمترًا على الساحل الغربي إلى 60 بوصة، أي حوالي 1525 مليمترًا على الساحل الجنوبي الشرقي وحوالي 200 بوصة أي حوالي 5.080 مليمترًا على الهضبة الوسطى.[٥]

المراجع[+]

  1. "What is it like living in Mauritius?", www.quora.com, Retrieved 09-11-2019. Edited.
  2. "Mauritius", en.wikipedia.org, Retrieved 09-11-2019. Edited.
  3. "Mauritius", www.wikiwand.com, Retrieved 09-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "The Top 10 Things to See and Do in Mauritius", theculturetrip.com, Retrieved 09-11-2019. Edited.
  5. "Soils and climate", www.britannica.com, Retrieved 09-11-2019. Edited.