السياحة في كيب تاون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٩
السياحة في كيب تاون

كيب تاون

لدى جنوب إفريقيا ثلاث عواصم، وكيب تاون هي العاصمة التشريعية لجنوب إفريقيا، حيث يقع بها البرلمان، أما بريتوريا وبلومفونتين فهي العواصم الإدارية والقضائية، وقد تطورت مدينة كيب تاون بسرعة وأصبحت مركزًا ثقافيًا واقتصاديًا رئيسًا، وتحدّ كيب تاون الجبال من جهات ثلاثة بينما في الجهة الأخرى خليج تابل، وتتميز كيب تاون بالكثير من المناظر الطبيعية كالجبال والسهول الساحلية والوديان الداخلية والهضاب شبه الصحراوية، وقد تم سجن المناضل الشهير نيلسون مانديلا في جزيرة روبن الواقعة بالقرب من كيب تاون مما زاد من شهرتها، وسيتناول هذا المقال أهم معالم السياحة في كيب تاون.[١]

تاريخ كيب تاون

تم العثور على بقايا الحفريات القديمة في كيب تاون في كهف قديم يرجع تاريخه إلى ما بين 15000 و 12000 عامًا، ولا يوجد تاريخ مكتوب في المنطقة قبل التاريخ الذي أشار إليه المستكشف البرتغالي بارتولوميو دياس لأول مرة في عام 1488، ويمكن توضيح المزيد عن تاريخ كيب تاون فيما يأتي:[٢]

  • تم تغيير اسم كيب تاون لاحقًا من قِبل جون الثاني ملك البرتغال إلى اسم رأس الرجاء الصالح بسبب التفاؤل الكبير الناجم عن فتح طريق بحري إلى الهند والشرق، وقد استمر عبور السفن البرتغالية والدنماركية والهولندية والإنجليزية عبر هذه الطريق.
  • سقطت الجمهورية الهولندية في جمهورية باتافيا الثورية التابعة للثورة الفرنسية فانتقلت بريطانيا العظمى للسيطرة على مستعمراتها فاستولت بريطانيا على كيب تاون في عام 1795، ولكن أُعيدت إلى هولندا بموجب معاهدة في عام 1803.
  • احتلت القوات البريطانية كيب تاون مرة أخرى في عام 1806 بعد معركة بلاوبيرج، وتم التنازل عن مدينة كيب تاون بشكل دائم إلى بريطانيا في معاهدة عام 1814.
  • أدت النزاعات بين جمهوريات البوير في الداخل والحكومة الاستعمارية البريطانية إلى حرب البوير الثانية في الفترة من عام 1899 إلى عام 1902 والتي فازت بها بريطانيا.
  • أنشأت بريطانيا اتحاد جنوب إفريقيا في عام 1910، حيث اتحدت مستعمرة كيب مع جمهوريتي بوير المهزومتين ومستعمرة ناتال البريطانية، ثم أصبحت كيب تاون العاصمة التشريعية للاتحاد وفيما بعد الجمهورية.
  • كانت كيب تاون موطنًا لكثير من قادة الحركة المناهضة للعنصرية، وقد ألقى نيلسون مانديلا أول خطاب علني له منذ سجنه من شرفة قاعة مدينة كيب تاون بعد ساعات من إطلاق سراحه في 11 فبراير 1990 وبشر خطابه ببداية عهد جديد.

اقتصاد كيب تاون

قبل توضيح معالم السياحة في كيب تاون ينبغي توضيح أنها المحور الاقتصادي لمقاطعة ويسترن كيب، وهي المركز الاقتصادي الثاني الرئيس لجنوب إفريقيا، وهي بمثابة مركز التصنيع الإقليمي في ويسترن كيب، ويمكن توضيح المزيد عن اقتصاد كيب تاون فيما يأتي:[٣]

  • بلغ إجمالي الناتج المحلي لكيب تاون 56.8 مليار دولار أمريكي في عام 2011 مع نصيب من إجمالي الناتج المحلي يبلغ 15.721 دولار أمريكي لكل فرد.
  • انخفضت إيرادات قطاع الزراعة والصناعة في حين نمت الخدمات المالية وخدمات الأعمال والنقل والخدمات اللوجستية، مما يعكس النمو في قطاعات الخدمات المتخصصة في الاقتصاد المحلي.
  • تعدّ صيد الأسماك والملابس والخشب والمنسوجات والإلكترونيات والأثاث والضيافة والتمويل وخدمات الأعمال من الصناعات التي يتمتع بها اقتصاد كيب تاون.
  • ازدهرت كيب تاون مؤخرًا بسوق العقارات والبناء، وذلك من وقت كأس العالم لكرة القدم في سنة 2010 بالإضافة إلى شراء العديد من المنازل الصيفية في المدينة أو الانتقال إلى هناك بشكل دائم.

السياحة في كيب تاون

يوجد الكثير من معالم السياحة في كيب تاون التي تحتل موقعًا خلابًا على ساحل جنوب إفريقيا، إذ بها الكثير من المناظر الخلابة للخليج والمحيط، لذلك فهي واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في إفريقيا بسبب مناظرها الرائعة ومناخها المعتدل ومرافقها السياحية الرائعة، ويمكن توضيح أهم معالم السياحة في كيب تاون فيما يأتي:[٤]

  • شاطئ مويزينبرج: تعد مويزنبيرج إحدى ضواحي مدينة كيب تاون الساحلية، والشاطئ الرملي لها طويل والماء أكثر دفئًا للسباحة فيه من شواطئ أخرى في المدينة.
  • قلعة الرجاء الصالح: وهي من أشهر معالم السياحة في كيب تاون، فهي أقدم مبنى استعماري قائم في جنوب إفريقيا، وتشمل تصميمات البوابة بعض الأسلحة التي شاركت في الحروب القديمة.
  • حدائق كيرستين بوش: وهي واحدة من أكبر الحدائق النباتية في العالم، وكانت أول حديقة حديثة تهتم بالنباتات المحلية للبلد، فهي تتضمن الكثير من النباتات من جميع أنحاء جنوب إفريقيا، لذلك فهي من أشهر معالم السياحة في كيب تاون.
  • كيب بوينت: المناظر الطبيعية الخلابة في منطقة كيب بوينت سبب وجيه لزيارتها، وهي تقع في نهاية شبه جزيرة كيب بينسيولا، وبها الكثير من المناظر الخلابة للغاية مع صخور عالية وإطلالات جميلة على المحيط جعلت المنطقة واحدة من أشهر مزارات السياحة في كيب تاون.
  • شاطئ كليفتون: وهو من أهم معالم السياحة في كيب تاون التي لديها بالفعل عدد من أفضل شواطئ المدينة في العالم، وشاطئ كليفتون هو الأكثر حداثة من بين جميع شواطئ كيب تاون، وهو يقع على الجانب الغربي من المحيط الأطلسي على بعد 10 دقائق فقط من وسط المدينة، وكليفتون هو في الواقع سلسلة من أربعة شواطئ مفصولة بامتداد صخور الجرانيت المحيطة.

مناخ كيب تاون

بعد توضيح أهم معالم السياحة في كيب تاون ينبغي توضيح أن مناخ كيب تاون هو مناخ البحر الأبيض المتوسط، ويتم تغييره باختلاف المواسم محليًا بواسطة كتلة جبل تابل وبتيار بنجويلا المجاور لجنوب المحيط الأطلسي، ومتوسط درجات المرتفعة هو 70 درجة فهرنهايت، أي 21 درجة مئوية في شهري يناير وفبراير، ويبلغ متوسط درجة الحرارة المنخفضة حوالي 55 درجة فهرنهايت، أي 13 درجة مئوية في يوليو، ولكن درجات الحرارة أكثر برودة على المنحدرات الجبلية وعلى الساحل، ويحدث التجميد بشكل غير منتظم، وفي المتوسط يسقط المطر في 69 يومًا من العام ، ويبلغ معدله حوالي 26 بوصة أي 660 مليمترًا من الأمطار السنوية التي تتساقط بين يونيو وأغسطس، وتتفاوت كمية هطول الأمطار مع قربها من الجبل، وتأتي الرياح القوية من الشمال الغربي في الشتاء وتتنوع من الجنوب الشرقي والجنوب الغربي في الصيف، وتُنتج الرياح الجنوبية غطاء سحابي فوق جبل يسمى الطاولة، ويُشار إلى هذه الرياح مجتمعة باسم طبيب الرأس لأنها تُبقي على تلوث الهواء عند مستوى منخفض.[٥]

المراجع[+]

  1. "Top 10 Facts About Cape Town", www.worldatlas.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  2. "Cape Town", en.wikipedia.org, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  3. "Cape Town", www.wikiwand.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  4. "10 Top Tourist Attractions in Cape Town", www.touropia.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.
  5. "Cape Town", www.britannica.com, Retrieved 07-11-2019. Edited.