الألياف تعزز بكتيريا الأمعاء المفيدة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:١٤ ، ١ مايو ٢٠٢٠
الألياف تعزز بكتيريا الأمعاء المفيدة

الألياف

تُعد الألياف نوع من أنواع الكربوهيدرات التي لا يستطيع الجسم هضمها، فعلى الرغم من أن معظم الكربوهيدرات يتم تحطيمها داخل الجسم إلى جزيئات من السكريات البسيطة، إلا أنه لا يمكن للجسم  تحطيم الألياف، تساعد الألياف في تنظيم استخدام الجسم للسكريات، وبالتالي؛ السيطرة على الجوع ومستويات السكر في الدم، يحتاج الأطفال والبالغون من 20 إلى 30 غرام من الألياف يومياً على الأقل، تنقسم الألياف إلى نوعين، ألياف قابلة للذوبان بالماء يمكن أن تساعد في خفض مستويات كل من الكوليسترول والسكر في الدم،[١] تُشكل أثناء ذوبانها في الماء داخل الجهاز الهضمي مادة تشبه الهُلام،[٢] وجد في العديد من الأطعمة مثل: الفاصوليا، العدس، التفاح، أمّا النوع الآخر، فهي الألياف غير القابلة للذوبان بالماء، يمكن أن تساعد في تحريك الطعام خلال الجهاز الهضمي، حيث إنها تزيد من حجم البراز، تكافح الإمساك أو التّبرز غير المنتظم، توجد في البقوليات و الجزر،[١] وفي هذا المقال سيتم الحديد عن الألياف تعزز بكتيريا الأمعاء المفيدة.

الألياف تعزز بكتيريا الأمعاء المفيدة

يتناول هذا المقال تحت عنوان الألياف تعزز بكتيريا الأمعاء المفيدة، الحديث عن تأثير الألياف الغذائية على بكتيريا الأمعاء، فقد وجدت دراسة أجريت عام 2017 أن أهمية الألياف مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بأهمية الميكروبات المعوية في جسم الإنسان، حيث إن تناول كميات مناسبة من الألياف الغذائية ضمن النظام الغذائي اليومي يعمل على تغذية ونمو بكتيريا الأمعاء المفيدة، ليزداد عدد ونوعية هذه البكتيريا، حيث إنه كلما زاد عدد هذه الميكروبات الموجودة في الأمعاء، زاد سُمك الجدار المُخاطي في الجهاز الهضمي، وبالتالي؛ تقليل خطر الإصابة بالالتهابات في جميع أنحاء الجسم، بالإضافة إلى أن هذه البكتيريا تساعد في عملية الهضم أيضاً، مما يجعلها تقدم للجسم فائدة مزدوجة، إلا أنه في الحقيقة يمكن أن تتغير هذه البكتيريا داخل الجسم من حيث العدد والنوعية، حيث أن ذلك يعتمد على نوع الوجبة الغذائية المتناولة، فتناول كميات كبيرة من والخضراوات والفواكه والحبوب، سوف يترك أثراً إيجابياً على صحة الأمعاء وصحة الجدار المُخاطي الواقي.[٣]

أطعمة غنية بالألياف

هناك العديد من الفوائد الصحية التي تقدمها الألياف للجسم، فقد أسلف الذكر في هذا المقال عن أن الألياف تعزز بكتيريا الأمعاء المفيدة، حيث إن الفوائد الصحية التي تقدمها الألياف لا تنحصر فقط على بكتيريا الأمعاء في الجهاز الهضمي، وإنما لها العديد من الفوائد الصحية مثل: تعزيز فقدان الوزن وخفض مستويات السكر في الدم ومكافحة الإمساك، وفيما يلي أهم الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية:[٤]

  • الكمثرى: تحتوي الحبة المتوسطة من الكمثرى على 5.5 غرام من الألياف.
  • الأفوكادوا: يختلف الأفوكادوا عن معظم الفواكه، فبدلاً من كونه يحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، فهو مليء بالدهون الصحية والعناصر الغذائية المختلفة مثل: فيتامين C، فيتامين A، فيتامينB، البوتاسيوم، المغنيسيوم، حيث إن الكوب الواحد من الأفوكادوا يحتوي على 10 غرام من الألياف.
  • التفاح: يحتوي التفاح على نسبة عالية من الألياف، حيث إن الحبة المتوسطة تحتوي على 4.4 غرام من الألياف.
  • الجزر: يعد الجزر من الخضراوات الجذرية الغنية بفيتامين K  وفيتامين B 6 والمغنيسيوم، تصل نسبة الألياف الموجودة فيه إلى 3.6 غرام في الكوب الواحد.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Fiber", www.hsph.harvard.edu, Retrieved 01-05-2020. Edited.
  2. "Dietary fiber: Essential for a healthy diet", www.mayoclinic.org, Retrieved 1-5-2020. Edited.
  3. "For a Longer Life and Happier Gut, Eat More Fiber", www.healthline.com, Retrieved 1-5-2020. Edited.
  4. "22 High-Fiber Foods You Should Eat", www.healthline.com, Retrieved 1-5-2020. Edited.