إعراب ما بعد اسم التفضيل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٤ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٠
إعراب ما بعد اسم التفضيل

إعراب ما بعد اسم التفضيل

كيف نُعرب الاسم ما بعد اسم التفضيل؟


إنَّ اسم التفضيل في لسان العرب يؤتى به للمفاضلة بين أشياء معيَّنة أو أوصاف محدَّدة، وله شروط وصيغة خاصة، ويعرِّف النحويُّون اسم التفضل على أنَّه اسم مشتقّ من الفعل، للدلالةِ على أنَّ شيئين اشتركا بصفةٍ، وأنَّ أحدهما قد زاد على الآخر كما في قوله تعالى: {السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ}،[١] ومثل: زيدٌ أعلم من سعيد، فالاثنان اشتركا بصفة العِلم إلَّا أنَّ زيدًا يعلِّم أكثر من سعيد.[٢]


ولكن، هل اسم التفضيل ممنوع من الصرف؟ إنّ اسم التفضيل غير ممنوع من الصرف، ويُعرب حسب موقعه بالجملة، فلذلك إذا جاء اسم التفضيل بعد حرف الجر فيعرب: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة، مثل: "هو من أكثرِ الطلابِ علمًا"،حيث تعرب هنا كلمة أكثر: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة، ومثال آخر في قوله تعالى: {أَنَا أَكْثَرُ مِنكَ مَالًا وَأَعَزُّ نَفَرًا}،[٣] فكلمة أَعَزُّ هنا هي اسم تفضيل وتُعرب حسب موقعها في الجملة، حيث تعرب كلمة أَعَزُّ: اسم معطوف مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.[٤]


لكن إذا جاء على وزن "أفاعل" مثل أكارم وأفاضل فهو ممنوع من الصرف لأنها إحدى صيغ منتهى الجموع وعندها ينصب دون تنوين بالفتحة ويرفع دون تنوين بالضمة ويجرُّ دون تنوين بالفتحة نيابةً عن الكسرة، إلا إذا عُرِّف بال التعريف "الأفاعل" أو بالإضافة عندها يصبح مُعربًا.[٥]

إعراب الاسم المعرفة بعد اسم التفضيل

كيف يعرب الاسم المعرفة بعد اسم التفضيل ؟

إذا كان ما بعد اسم التفضيل مُعرَّفًا بالـ التعريف مثل: الطلاب والأبناء فيعرب مضافًا إليه، مثل: هشام أفضلُ الطلابِ، فتُعرب كلمة الطلابِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.[٦]


وجب التنويه أن كلمتَيْ "خير وشر" هما اسما تفضيل وحذفت الهمزة لكثرة استخدمهما. تعرب هاتان الكلماتان خبر، ويكون إعراب ما بعد خير وشر مضافًا اليه، مثل قوله تعالى: {فِيها أُولئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ}،[٧] فتعرب كلمة شر: خبر مرفوع بالضمة وهو مضاف، والبرية: مضاف اليه مجرور بالكسرة والجملة الإسمية لا محل لها من الإعراب.[٨][٩]

إعراب الاسم النكرة بعد اسم التفضيل

ما هي حالات الاسم الذي يأتي بعد اسم التفضيل؟

إذا كان ما بعد اسم التفضيل نكرة فيقسم إعرابه الى قسمين:[٦]

  • أن يكون اسم النكرة مفصولًا عن اسم التفضيل: حيث يكون بينهما فاصل ويعرب ما بعده تمييزًا منصوبًا، مثل: هو أكثرُ الأبناءِ ذكاءً، فتُعرب كلمة ذكاءً: تميز منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره، والمثال التالي في قوله تعالى: {أَنَا أَكْثَرُ مِنكَ مَالًا وَأَعَزُّ نَفَرًا}،[١٠] فتُعرب كلمة مالًا: تميز منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره.[٦]
  • أن يكون اسم النكرة متصلًا مع اسم التفضيل: وهنا يصنف حسب إذا ما كان من جنس المفضل أو إذا لم يكن من جنسه، تعرب مضافًا إليه إذا كان ما بعد اسم التفضيل من جنس المُفضل، ومثالُ ذلك: العلمُ أفضلُ وسيلةٍ للتقدُّم فهنا من بين جميع وسائل التقدم العلم كان أفضلها، فتعرب كلمة وسيلة: مضاف إليه مجرور وعلامة جرِّه الكسرة الظاهرة على آخره، وتعرب تمييزًا في حالة لم يكن ما بعد اسم التفضيل من جنس المفضل، ومثال ذلك: عليُّ أفصح لهجةً، وتعرب كلمة لهجةً: تميزًا منصوبًا بالفتحة الظاهرةِ على آخره.[٦]


يكون إعراب ما بعد اسم التفضيل إمَّا تمييزًا أو مضافًا اليه أو مضاف إليه ثمَّ تمييزًا وهنا يُطرح سؤال: كيف أفرق بين التميز والمضاف إليه؟ التميز إحدى المنصوبات فيكون منصوبًا بتنوين الفتح ويكون دائمًا مفردًا، المضاف إليه هو إحدى المجرورات أي أنه يأتي مجرورًا بالكسرة ويكون بالجملة مفردًا أو جملة، إذا ورد ما بعد اسم التفضيل اسم معرفة فيكون مضافًا إليه لأن التميز لا يأتي إلا نكرة، وإذا جاء بعد اسم التفضيل اسم غير منوَّن رغم عدم وجود أي سبب لعدم تنوينه فيكون مضافًا إليه، وإذا جاء اسم التفضيل بعد حرف جر فيكون ما بعد اسم التفضيل مضافًا إليه غالبًا.[١١]


أمثلة على إعراب ما بعد اسم التفضيل

  • قال تعالى: {قَوْلٌ مَّعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِّن صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى ۗ وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ}: خيرٌ: خبر مرفوع وعلامة رفعه تنوين الضمّ الظاهر على آخره،مِن: حرف جرّ مبنيّ على السكون، لا محلّ له من الإعراب،صدقة: جاء ما بعد اسم التفضيل مجرورًا بِ "من"، ويُعرَب اسم مجرور بتنوين الكسر الظاهر على آخره.[١٢]
  • قال تعالى: {وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ فَقَالَ لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنكَ مَالًا وَأَعَزُّ نَفَرًا}: أعزُّ: اسم معطوف بالواو وعلامة عطفه الضمّة الظاهرة على آخرة،نفرًا: جاءت هذه اللفظة تمييزًا منصوبًا وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره.[١٣]
  • شعراء المهجر أكثر رومانسيّةً من الشعراء الجاهليّين: رومانسيّةً: تمييز منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره.
  • هي أحسنهن خُلقًا: خُلقًا: تميز منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره.
  • زيد أفضل من عليٍّ علمًا: علمًا: تميز منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره، غالبًا ما يأتي بعد اسم التفضيل تمييز، و التميز هو الذي يوضح نسبة الأفضلية.
  • المدير أكثر من العامل مالًا: أكثرُ: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمّة الظاهرة على آخره، وهو مضاف، من: حرف جر، العامل: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة، وشبه الجملة من الجار والمجرور في محل جر بالإضافة، مالًا: تمييز منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره.
  • المُعلمُ أكثر من الطالبِ علمًا: أكثرُ: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمّة الظاهرة على آخره، وهو مضاف، من: حرف جر، الطالبِ: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة، وشبه الجملة من الجار والمجرور في محل جر بالإضافة، علمًا: تمييز منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره.
  • القائدُ أكثر من الجنديِ حكمةً: أكثرُ: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمّة الظاهرة على آخره، وهو مضاف، من: حرف جر، الجندي: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة، وشبه الجملة من الجار والمجرور في محل جر بالإضافة، حكمةً: تمييز منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره.
  • الصّدقُ أرفَعُ شأنًا: أرفعُ: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمّة الظاهرة على آخره، شأنًا: تمييز منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح الظاهر على آخره.[١٤]
  • الشاعرانِ شوقي وحافظ أبرزُ عَلَمَيْنِ في العصرِ الحديث: أبرز: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمّة الظاهرة على آخره، وهو مضاف، عَلَمَيْن: مضاف إليه مجرور، وعلامة جرِّه الياء لأنّه مثنّى.

المراجع[+]

  1. قاسم حميدان الدعاس، إعراب القران الكريم، صفحة 134. بتصرّف.
  2. "اسم التفضيل"، معرفة، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-14. بتصرّف.
  3. سورة الكهف، آية:34
  4. عبده الراجحي (1985)، التطبيق النحوي (الطبعة 1)، بيروت:دار النهضة العربية، صفحة 395. بتصرّف.
  5. عبده الراجحي (1985)، التطبيق النحوي (الطبعة 1)، بيروت:دار النهضة العربية ، صفحة 395. بتصرّف.
  6. ^ أ ب ت ث سعد الفقي، تيسير النحو، صفحة 209. بتصرّف.
  7. سورة البينة، آية:6
  8. محروس بُريك، "وزن خير وشر وحب"، مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية ، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-15. بتصرّف.
  9. قاسم حميدان دعاس، إعراب القران الكريم، صفحة 315. بتصرّف.
  10. سورة الكهف، آية:34
  11. "ما الفرق بين المضاف إليه والتميز ؟"، شبكة الفصح لعلوم اللغة العربية، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-15. بتصرّف.
  12. قاسم حميدان الدعاس ، إعراب القران الكريم، صفحة 31. بتصرّف.
  13. قاسم حميدان الدعاس، إعراب القران الكريم، صفحة 161. بتصرّف.
  14. "المشتقات (اسم الفاعل - اسم المفعول - الصفة المشبهة - اسم التفضيل) "، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-07-23. بتصرّف.