إزالة الوحمة بالليزر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٨ ، ٩ مايو ٢٠٢٠
إزالة الوحمة بالليزر

الوحمات

تعتبر الوحمات عيوب تظهر على الجلد منذ الولادة أو بعد فترة قصيرة من الولادة، فمثلًا وحمة مقدمة الرأس البيضاء التي تؤثر على الشعر فإنها لا تُلاحظ إلا لبعد عدة أشهر، وعادةً لا تعد الوحمة مصدر قلق، والقليل منها يسبب مشاكل طبية، وتُزال الوحمات جراحيًا إما تجنبًا للمشاكل الطبية التي قد تحدثها أو بناءًا على طلب الأفراد، يفترض بعض الباحثين أن السبب في ظهور الوحمات عند بعض الأطفال بسبب تراكم الخلايا المبطنة للأوعية الدموية عند الرضع فتظهر علامات الفراولة، وعند حصول تلف الأعصاب المتحكّمة بتضييق أو اتساع الشعيرات الدموية قد يؤدي إلى ظهور وحمة بورت واين التي تبدو كالنبيذ على الجلد وخاصة عندما تتسع الشعيرات الدموية بشكل دائم في المنطقة نفسها، وسيتحدث هذا المقال عن إزالة الوحمة بالليزر.

إزالة الوحمة بالليزر

يمكن إزالة الوحمة بالليزر، كالآفات الوعائية والتي تظهر على شكل علامات حمراء أو وردية والبقع السوداء أو البنية التي تظهر على الجلد، حيث تعد إزالة الوحمة بالليزر طريقة آمنة لإزالة الآفات والعلامات الظاهرة على الجلد، ولا يسبب استخدام الليزر أي ضرر للأنسجة الطبيعية المحيطة، ومن المفضل إزالة الوحمات الظاهرة عند الأطفال في وقت مبكر، وذلك تجنبًا لحصول مضاعفات طبية محتملة أو آثار نفسية، فالأطفال في سن المدرسة من الممكن أن يفقدوا الثقة بأنفسهم وذلك بسبب ظهور الوحمات على وجوههم، وفي بعض الأحيان تُحدث الوحمات مشاكل وذلك عندما تضغط على أماكن مهمة في الجسم كالقصبة الهوائية أو العين، ويكون ألم الليزر أشبه بالنقر الخفيف بشريط مطاطي على الجلد، وأكثر البالغين يتحملون هذا الألم ولكن قد يجده الأطفال صعب ويطلبون استعمال التخدير، فيمكن استخدام تخدير خفيف أو استعمال كريم مخدر للمنطقة، وقد يُلجأ للتخدير العام عندالتعامل مع أطفال شديدي القلق أو عندما تكون المنطقة المعالجة واسعة.

طرق للتخلص من الوحمة

لا تعدّ أغلب الوحمات ضارة وليس من الضروري إزالتها، ولكن قد تسبب بعض الوحمات القلق وذلك بسبب مظهرها، وقد تزيد بعض أنواع الوحمات من خطر الإصابة بمشاكل طبية محددة، فيجب عرض الوحمة على الطبيب المختص بالأمراض الجلدية، وفي ما يلي طرق للتخلص من الوحمة:

  • الليزر: يمكن استخدام العلاج بالليزر لتفتيح أو إزالة وحمة بورت واين التي سميّت باسم لونها الذي يشبه لون نبيذ الميناء، وهذا العلاج يستخدم أشعة نبضية ذات تركيز مرتفع ويتم إجراءه من قبل جراح أو طبيب أمراض جلدية، وبدء العلاج بالليزر في مرحلة الطفولة قد يعطي نتائج أفضل من المراحل العمرية الأخرى، وعادةً تحتاج أكثر من علاج، وقد يسبّب كدمات أو تورم مؤقتة، والنتائج غالبًا تكون دائمة.
  • حاصرات بيتا: تستخدم حاصرات بيتا فمويًّا لعلاج ارتفاع الضغط، ومن أنواع حاصرات بيتا دواء البروبرانولول المستخدم أيضًا في الأورام الوعائية الدموية لتقليل ظهورها أو حجمها، وآلية عمله هي تقليص الأوعية الدموية وبالتالي يقلل من التدفق الدموي، مما ينتج عن ذلك تقلص واختفاء الورم الوعائي، ومن حاصرات بيتا الأخرى المستخدمة موضعيًا في العلاج التيمولول ومن الممكن أن تعطي نتائج مشابهة.
  • الستيروئيدات القشرية: تعدّ الستيرويدات القشرية من الأدوية المضادة للالتهاب والتي تؤخذ فمويًا أو تُحقن مباشرة في الوحمة، وتؤثر في الأوعية الدموية بشكل مباشر مما يؤدي إلى تقلص حجم الوحمات.
  • الجراحة: تُعالج العديد من الوحمات بإزالتها جراحيًا، فمن الممكن إزالة الشامات الكبيرة بالجراحة وكذلك الأورام الوعائية العميقة جدًا والتي من الممكن أن تتلف الأنسجة المحيطة السليمة، وتزال الوحمات عادةً في العيادات الخارجية من قبل طبيب الأمراض الجلدية بدلًا من المستشفيات، ويطبق التخدير الموضعي عند إزالتها، وعندما تكون الوحمة كبيرة تُزال على عدة مرات، ولتقليل الندبات الناتجة عن الإزالة الجراحية للوحمات تُستخدم تقنية توسيع الأنسجة التي يتم من خلالها إدخال بالون تحت الجلد السليم المجاور للوحمة مما ينتج عن ذلك نمو جلد جديد صحي ويغطي المنطقة التي أُزيلت منها الوحمة ومن ثم يُزال البالون.

فيديو عن إزالة الوحمة بالليزر

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية الأمراض الجلدية والتجميل والليزر الدكتورة حلا القوقا عن إزالة الوحمة بالليزر.[١]

المراجع[+]

  1. "إزالة الوحمة بالليزر", youtube.com, Retrieved 21-02-2020.