إتيكيت التعامل مع الحبيب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢١ ، ١٦ سبتمبر ٢٠٢٠
إتيكيت التعامل مع الحبيب

العلاقات العاطفية

لماذا ينشأ الشعور بالقلق في العلاقات العاطفية؟

إنّ القلق تجاه نجاح العلاقات العاطفيّة وُجد منذ الأزل عند الرّجال والنساء، ونزولًا عند ذلك الأمر تُسارِع النسوة ويُسارع الرّجال لتعلّم الأساس السليم الذي يُبنى عليه الكيان العاطفيّ المتين، والشعور بالقلق في العلاقات العاطفيّة يكون نتاج المسافات البعيدة التي تفصل بين المحبوبين غالبًا، فكما يُقال في الأمثال العامية: "البعيد عن العين بعيدٌ عن القلب"، لذا حرص العاشق منذ الأزل على قتل تلك المسافات التي تفصله مع محبوبته من خلال تعلّم إتيكيت التعامل مع الحبيب عند الخروج معه وخاصّةً في المرّة الأولى التي تترك الانطباع الأكبر بين المحبوبين، وهو ما سيتمّ تسليط الضوء عليه في هذا المقال.[١]


إتيكيت التعامل مع الحبيب

دومًا ما يكون الخروج الأوّل للعاشقين هي المحطّة الأهمّ التي ستحدّد جدّيّة العلاقات التي تجمعهما فيما بينهما، وقد أشارت الدراسات المختّصة في الجانب العاطفيّ لعلم التربية والنّفس إلى أهميّة وخصوصيّة الموعد الأوّل وأوضحت بعض الطرق التابعة لإتيكيت التعامل مع الحبيب والتي تساعد في إنجاح هذا الموعد من خلال ما يأتي:[٢]

  • الابتعاد عن الفضول الذي يقتضي السؤال عن العلاقات الحميمة التي سبقت علاقتهما، والابتعاد عن الفضول فيما يخصّ الوضع المادّيّ للحبيب لكي لا يرى في نفسه سلعةً مادّيّةً لا عاطفيّة.
  • الحرص على مراعاة العفوية المطلقة في تصرفات المرء أمام محبوبه، وإبداء الرّقّة والذوق الرفيع من المرأة وإبداء القوّة والجديّة من جانب الرّجل.
  • كتم الفوضويّة في المشاعر والحرص على التّحفّظ في تمثيل دور العاشق الولهان من الموعد الأوّل.
  • الحرص عند حضور الطعام على طلب الوجبات التي لا تسبّب الإحراج أثناء تناولها.
  • الحرص على استخدام لغة العيون بشكل مناسب، فلا يشيح المرء بنظره عن عيون الطّرف الآخر إن كان مستغرقًا في الحديث إليه، وذلك لإظهار الثقة بالنفس والتمكّن من الحوار.
  • الابتعاد عن إدراج أحاديث جانبيّة تتضمّن نجاحات أو إبداء الإعجاب بشخصيّات من جنس الطرف الآخر من العلاقة.
  • إنّ إتيكيت التعامل مع الحبيب يعتمد في الدرجات الأولى على حسن المظهر وطراوة اللسان، مع الحرص على اختيار المكان المناسب الهادئ والرومانسيّ من أجل إنجاح الموعد الأوّل.


فن مصالحة الحبيب

كيما يمكن التصرف مع الحبيب في فترة الزعل؟

إنّ إتيكيت التعامل مع الحبيب لا يقتصر بدوره على الموعد الأوّل، فقد تسير العلاقة بنجاحٍ في المرّة الأولى وتستمر لفترةٍ من الزمن، إلى أن يُصادف إشكالٌ من الحبيب، ممّا يؤدي إلى مرور العلاقة في فترة الزعل والحزن، وفيما يأتي إتيكيت التعامل مع الحبيب الزعلان:[٣]

  • الحرص على عدم المواجهة بين المحبوبين بمشاكل ماضية، إلّا في حال كانت هذه المشاكل قد تساعد في توضيح الأمر الذي حصل بينهم.
  • الحرص على استبدال الردود العنيفة والمستفزّة بردود لطيفة، فالمواجهة العنيفة قد تكون سببًا من أسباب النفور التي تدفع بالعلاقة إلى الهاوية.
  • الابتعاد عن الأجواء النكديّة والملّحة والتي تشتهر بها المرأة أكثر من الرّجل، وهي من الأمور التي تدفع الرّجل إلى الجنون.
  • الحرص على اختيار الوقت المناسب لمصالحة الحبيب، وذلك لكي يكون قادرًا على الاستيعاب بالشكل المناسب لما يجري.

المراجع[+]

  1. "9 نصائح لانجاح العلاقات العاطفية بعيدة المسافة"، www.layalina.com، اطّلع عليه بتاريخ 30-01-2020. بتصرّف.
  2. "إتيكيت الخروج مع الرجل لأول مرة"، www.layalina.com، اطّلع عليه بتاريخ 30-01-2020. بتصرّف.
  3. "أجيدي فن "مصالحة" الحبيب الزعلان!"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-01-2020. بتصرّف.