أهم أمراض الدواجن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٩ ، ١١ يناير ٢٠٢٠
أهم أمراض الدواجن

الدواجن

تنتشر رعاية الدّواجن منزليًّا وتجاريًّا في العالم؛ من أجل استهلاك لحومها وبيوضها والاستفادة من ريشها، ويعد الدّجاج والدّيك والبط والأوز من أهم الدّواجن المستهلكة، ويجب الاهتمام بتوفير الماء والتغذية للدّواجن وضمان حصولها على كافّة المعادن والفيتامينات لتوفير احتياجاتها اللّازمة للحصول على أكبر قدر ممكن من نمو عضلات وعظام وريش وبيض الدّواجن، إضافةً إلى أنّه يجب الاهتمام بالبيئة المحيطة بالدّواجن؛ فيجب الحفاظ على نظافتها وتجنبّ تعرّضها لدرجات حرارة شديدة الارتفاع أو الانخفاض وتجنّب اكتظاظ الدّواجن، كما يجب الاهتمام بصحّة الدّواجن لتجنّب إصابتها بأهم أمراض الدواجن؛ والتي تؤثّر على صحّة الدّواجن ومستهلكيها.[١]

أهم أمراض الدواجن

قد تتعرّض الدّواجن كغيرها من الكائنات الحيّة للإصابة بالمشاكل الصّحيّة والأمراض المختلفة التي قد تهدّد حياة الدّواجن أو قد تؤثّر سلبًا على صحّة الدواجن وإنتاجيّتها وصحّة مستهلكيها: ومن أهم أمراض الدّواجن:[٢]

  • الأمراض المتعلّقة بتغذية الدّواجن وعمليّاتها الحيويّة؛ والتي تحدث نتيجة نقص أو سوء في تغذية الدّواجن أو نتيجة إصابتها بخلل جيني متعلّق بمسارات الأيض؛ ومن أهمها:
    • متلازمة الكبد الدّهني.
    • انزلاق الوتر.
    • الكساح.
    • التّعب في الأقفاص.
  • الأمراض المعدية؛ وهي تشمل أي مرض ينتج عن غزو كائن حي مسبّب للأمراض لجسم الدواجن، والتي غالبًا ما تكون معدية؛ بحيث من الممكن يمكن أن تنتشر بشكل مباشر أو غير مباشر من كائن حي إلى آخر، ومن أهم أمراض الدّواجن المعدية:
    • إلتهاب دماغ الطّيور.
    • إنفلونزا الطّيور.
    • مرض سل الطّيور.
    • عدوى فيروس أنيميا الدّجاج.
    • متلازمة نقص إنتاج البيض الفيروسي.
    • كوليرا الطّيور.
    • جدري الطّيور.
    • إلتهاب الشّعب الهوائيّة المعدية.
    • مرض الجمبورو الفيروسي.
    • زكام الطّيور.
    • التهاب الحنجرة المعدية.
    • سرطان الدّم اللّمفاوي.
    • مرض نيوكاسل.
    • مرض ماريك.
    • إلتهاب الأمعاء النّاخر.
    • السّالمونيلا.
  • أمراض الدّواجن الطّفيليّة:
    • مرض الكوكسيد.
    • داء خفيّات الأبواغ.
    • داء المقوسات وداء المشعرات.
    • الإصابة بالديدان الأسطوانيّة.
    • الإصابة بالحشرات الخارجيّة كالقمل.
  • أمراض الدّواجن السّلوكيّة؛ بحيث يمكن أن تقوم الدّواجن بأنماط سلوكيّة غير طبيعيّة قد تؤدّي إلى إصابة الطّائر بسوء، ويعد داء افتراس الدّواجن مثالًا على ذلك.

الوقاية من أمراض الدواجن

تشكّل التّدابير الوقائيّة الروتينيّة خط الدفاع الأوّلي ضد الأمراض الدّواجن المختلفة، ويتم ذلك بالعمل على توفير بيئة نظيفة وصحيّة، بالإضافة إلى الممارسات الجيّدة في تربية الدواجن، وتتم الوقاية من أهم أمراض الدّواجن من خلال:[٣]

  • القيام بإعطاء الدّواجن المطاعيم الطّبيّة المتوفّرة ضد العديد من الأمراض وتحت إشراف الطّبيب البيطري المختص.
  • وقاية الدّواجن من الإصابة بالعدوى الطّفيليّة؛ من خلال التنظيف الدّوري لأماكن تواجد الدّواجن، والتأكّد من عدم تواجد أيّة ديدان، ورش الدواجن بالمبيدات الحشريّة لمنع إصابتها بها.
  • عزل الدّواجن المريضة وعلاجها بعيدًا عن الدّواجن الأخرى لمنع انتقال العدوى إليها.
  • تصنيف أماكن تربية الدّواجن بناءً على أعمارها؛ لتجنّب إصابة الدّواجن الصّغيرة بأمراض مصدرها الدّواجن الكبيرة التي تكون لديها مناعة ضد العديد من الأمراض على عكس الدّواجن الصّغيرة.

المراجع[+]

  1. "Poultry farming", www.britannica.com, Retrieved 10-01-2020. Edited.
  2. "Types of disease", www.poultryhub.org, Retrieved 10-01-2020. Edited.
  3. "Poultry disease prevention and management", www.business.qld.gov.au, Retrieved 10-01-2020. Edited.