أنواع الزواحف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩
أنواع الزواحف

الزواحف

تعرف الزواحف بأنّها حيوانات فقارية رباعية الأرجل، وتعود نشأت الزواحف الأولية إلى حوالي 312 مليون سنة، وتستوطن هذه الحيوانات جميع قارات العالم باستثناء القارة القطبية الجنوبية، ويمكن أن يصل طول بعض أنواع الزواحف إلى 6 أمتار، وقد يصل وزنها إلى 1،000 كجم كتمساح المياه المالحة بينما لا يتجاوز طول بعض الأنواع الأخرى أكثر من 17 ملم مثل الزواحف ذوات الأصابع الكروية، كما تعد معظم الزواحف من الحيوانات التي تبيض ولا تلد، بينما هنالك بعض الأنواع التي تنجب صغارها عن طريق الولادة، وتعرف الزواحف بأنّها من الحيوانات ذوات الدم البارد، وبعكس البرمائيات فالزواحف لا تدخل في مرحلة اليرقة في الماء، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن أنواع الزواحف.[١]

أنواع الزواحف

يعتقد بأنّ الزواحف قد انحدرت من البرمائيات منذ حوالي 340 مليون سنة، حيث تمكّنت الزواحف من تطوير بعض الخصائص التي ساعدتها في التوسع بالعديد من موائل الأرض كالقشور والبيض ذي غشاء السائل الداخلي، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن أنواع الزواحف الرئيسة:[٢]

  • التماسيح: تعد التماسيح من الحيوانات المفترسة، والتي تتميز بفكوكها القوية وذيلها العضلي وعيناها وخياشيمها المتواجدة فوق رؤوسها، وهنالك حوالي 23 نوعًا من التماسيح التي تعيش حاليًا.
  • الحرشفيات: تعد الحرشفيات الأكثر تنوعًا من بين الأنواع الرئيسة للزواحف، حيث تضم حوالي 7،400 نوعًا حاليًا، ولقد ظهرت الحرشفيات لأول مرة في السجل الأحفوري في منتصف العصر الجوراسي.
  • الطراطرة: تتشابه التواتارا بشكلٍ كبير مع الحرشفيات في مظهرها، إلا أنّها تختلف في جمجمتها غير المفصولة، وهنالك فقط نوعان من التواتارا واللذان يستوطنان بعض جزر نيوزيلندا.
  • السلاحف: ظهرت السلاحف لأول مرة منذ حوالي 200 مليون سنة، ويتميز هذا النوع من الزواحف بامتلاكها قوقعة صلبة واقية تغطي معظم الجسم وتساهم في توفير الحماية والتمويه.

سلوكيات الزواحف

تتمتع معظم الزواحف بفترات حياة طويلة نسبيًا، حيث تقوم هذه الحيوانات بالعديد من السلوكيات التي تساعدها في مختلف مراحل حياتها كطرق في الدفاع والافتراس والتكاثر والحصول على الطعام وغيرها العديد، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن بعض السلوكيات التي تتخذها الزواحف لاستمرارية بقائها على قيد الحياة:[٣]

  • الدفاع: تقوم الزواحف باستخدام العديد من الطرق للدفاع عن نفسها عند الشعور بالخطر، حيث تقوم بعض الأنواع بتجنّب الخطر والهرب عند الشعور به، كما يمكن أن يقوم بعض الأنواع بالتلاعب بلون الجسد كشكلٍ من أشكال التمويه، بينما يمكن أن تقوم بعض الأنواع الأخرى بمواجهة الخطر عن طريق العض أو الضرب بالذيل.
  • التغذية: تتغذى معظم أنواع الزواحف على الحيوانات، بينما هنالك بعض الأنواع التي تتغذى بشكلٍ أساسي على النباتات، حيث يمكن أن تغوص بعض الأنواع في البحر مثل الإغوانا البحرية للبحث عن الأعشاب البحرية، بينما يمكن لبعض أنواع الزواحف صغيرة الحجم أن تتغذى على زواحف أصغر منها حجمًا، وهنالك بعض الأنواع الأخرى الكبيرة التي تتغذى على الثدييات كبيرة الحجم وحتى يمكن أن تتغذى على البشر.
  • التنقل: يمكن للزواحف التنقل من خلال العديد من الطرق، حيث يمكن لبعض الأنواع المشي والزحف للتنقل، بينما يمكن لبعض الأنواع الأخرى أن تتنقل عن طريق التسلق والتشبث، كما يمكن لبعض الزواحف المائية التنقل عن طريق السباحة في الماء.

المراجع[+]

  1. "Reptile", www.wikiwand.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  2. "The 4 Basic Reptile Groups", www.thoughtco.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  3. "Reptile", www.britannica.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.