أنواع الخطابة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أنواع الخطابة

النثر الأدبي

يُعدّ النثر من أهم ألوان الأدب، ويتميز بأنه ذو مجال واسع ومتعدد، كما أنه موجودٌ منذ القدم، إذ أن العرب أبدعوا بفنون النثر المختلفة منذ زمن الجاهلية، وأهم ألوان النثر التي اشتهروا بها: الخطابة والوصايا والحكم والأمثال وغيرها، وعلى الرغم من أن الشعر يحتل المكانة الأبرز في الأدب، إلا أن النثر أيضًا لا يقل أهمية عنه، كما قد يُستخدم فيه السجع والتصوير والكثير من سحر اللغة، وفي هذا المقال سيتم تعريف الخطابة، كما سيتم ذكر أشهر الخطباء العرب عبر الجاهلية والإسلام، بالإضافة إلى ذكر أنواع الخطابة.

أنواع الخطابة

تُعرف الخطابة بأنها من الفنون الأدبية الشفهية التي تُقال عادة على المنابر وأمام جمع غفير من الناس، وتتكون من عناصر عدة، كما يوجد عدة أنواع من الخطابة، وتختلف هذه الأنواع باختلاف الغرض أو المناسبة التي قيلت لأجلها، أما أهم أنواع الخطابة فهي كما يأتي:

  • الخطب الدينية: من أهم الأمثلة عليها خطبة صلاة الجمعة وخطبة صلاة العيد وخطبة صلاة الجنازة، ويُطلق عليها أيضًا اسم الخطب الوعظية لأنها تتحدث عن وعظ الناس وتفقيههم في أمور دينهم مثل: الصلاة والصيام والزكاة وغير ذلك.
  • الخطب التفسيرية: وهي الخطب التي يتم فيها تفسير آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة.
  • الخطب السياسية: وهي الخطب التي يقولها السياسيون بمختلف مواقعهم، بما فيهم قادة الدول والملوك والرؤساء.
  • الخطب العسكرية الحربية: هي الخطب التي يقولها القادة ورؤساء الدول في المعارك والحروب المختلفة.
  • الخطب الاجتماعية: تشمل هذه الخطب تلك الخطب التي تُقال في حفلات الخطوبة والزواج والتهنئة.
  • الخطب العلمية: وهي الخطب المتعلقة بمختلف أنواع العلوم والاكتشافات.
  • الخطب القضائية: وهي الخطابة التي تُقال عند المرافعات في المحاكم، كالخطب التي يقوم بها المحامون والقضاة.
  • الخطب التحليلية: وهي الخطب التي يتم فيها تحليل الأحداث المختلفة وتقريب الفكرة للناس.

أشهر الخُطباء العرب

يوجد عبر التاريخ العربي الكثير من الخطباء الذين ذاع صيتهم، سواء الخطباء في زمن الجاهلية أم في صدر الإسلام، ومن أشهر الخطباء العرب المعروفين بقوة خطاباتهم وقدرتهم على ارتجال الكلمات بحنكة ومهارة في مختلف المناسبات ما يأتي:

  • النبي محمد -عليه الصلاة والسلام-، الذي يُعدّ أكثر خطباء العرب قدرة على الإقناع، وتتميز خطبه بأنها جزيلة الألفاظ وفيها الكثير من البيان واللغة القوية، وهذا بلا شك لأنه -عليه الصلاة والسلام- لا ينطق عن الهوى، بل إن كل كلامه مؤيد من الله تعالى.
  • الخلفاء الراشدون وهم: أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب -رضي الله عنهم-.
  • الحجاج بن يوسف الثقفي.
  • عبد الله بن الزبير -رضي الله عنه-.
  • زياد بن أبيه.
  • عتبة بن أبي سفيان.
  • داوود بن علي العباسي.
  • أكثم بن صيفي.
  • ابن الجوزي.
  • قس بن ساعدة الإيادي.