أمراض الكلاب الجلدية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٧ ، ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩
أمراض الكلاب الجلدية

الكلاب

قبل الحديث عن أمراض الكلاب الجلدية سيتم الحديث عن الكلاب نفسها، حيث يعتقد بأن الكلاب كانت أول حيوانات تم ترويضها، كما يعتقد البعض أيضًا بأن الكلاب رافقت البشر لمدة لا تقل عن 20،000 أو 40،000 سنة، ومن المحتمل أن تكون جميع أنواع الكلاب المنزلية والبرية منحدرة من الذئاب، إلا أن الكلاب تطورت بطرق وصورة منفصلة عن الذئاب الرمادية، ولكن لا تزال الكلاب تشترك في بعض السلوكيات مع أقاربها من نفس العائلة كحماية أرضها والتبول في البيئة التي تسكنها، ويقوم العديد من الكلاب أيضًا بدفن العظام وبعض الممتلكات المفضلة للاستخدام في المستقبل، وتتواصل الكلاب من خلال العديد من الطرق كالرائحة وحركات الجسد وعن طريق مجموعة من الأصوات.[١]

سلالات الكلاب

قبل الحديث عن أمراض الكلاب الجلدية سيتم الحديث عن سلالات الكلاب، حيث تعرف الكلاب المنزلية بأنها النوع الأول والحيوان الوحيد آكل اللحوم الذي قد تم تدجينه من الحيوانات الكبيرة، ونتيجةً للتدخل البشري فقد ظهرت تغيرات ملحوظة في النمط الظاهري للكلاب، إضافةً إلى ظهور العديد من سلالات الكلاب الحديثة خلال المئتي عام الماضية، كما تختلف هذه السلالات في الحجم والوزن، إذ تزن بعض سلالات كلاب البودل رطلًا واحدًا، بينما تزن سلالات كلاب الدرواس 200 رطلًا.[٢]

تشمل التغيرات بين سلالات الكلاب أيضًا كلًا من لون وطول المعطف إضافةً إلى ملمسه، حيث يتراوح ملمس معاطف الكلاب ما بين خشنة كالصوف ومستقيمة ومجعدة وناعمة، كما تختلف النسبة بين حجم الجمجمة والجسم والأطراف بشكلٍ ملحوظ بين هذه السلالات، كما يمكن ملاحظة التغيرات بين سلالات الكلاب من خلال بعض السلوكيات فمنها من يمتلك مهارات بارزة في الرعي والحراسة والصيد اكتشاف الروائح.[٢]

الأمراض عند الكلاب

قبل الحديث عن أمراض الكلاب الجلدية سيتم الحديث عن الأمراض عند الكلاب بشكلٍ عام، إذ تعد كل من البراغيث والقراد أهم مصادر نقل الأمراض في مختلف مناخات العالم، كما تعد الطفيليات الداخلية من أكثر أمراض الكلاب شيوعًا وخاصةً لدى الجراء، حيث تقوم العديد من أنواع الديدان بغزو القناة المعوية، مما يتسبب في فقدان الشهية وضعف الدم وسوء حالة المعطف، كما من الممكن أن تتسبب هذه الطفيليات بالموت في بعض الحالات، وتعاني الكلاب أيضًا من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض التي تصيب البشر أيضًا كالسرطان والحساسية وأمراض الجهاز التنفسي والتهاب المفاصل وبعض أشكال أمراض القلب، وفي ما يأتي بعض الأمراض الأخرى عند الكلاب:[٣]

  • التوسع في المعدة.
  • خلل التنسج الوركي.
  • التشوهات في عضلة القلب والصمامات.
  • سرطان العظام والأورام الثديّة والأورام اللمفاوية.
  • أمراض العيون مثل، الزرق، إعتام عدسة العين، أمراض الشبكية، تهيج العين، تهتك القرنية.
  • أمراض قناة الأذنين كالتقرحات المؤلمة.

أمراض الكلاب الجلدية

بعد الحديث عن الكلاب وعن سلالتها وعن الأمراض عند الكلاب سيتم التخصيص في الحديث عن أمراض الكلاب الجلدية، حيث تعاني الكلاب من تهديدات الأصابة بالكثير من الأمراض الجلدية وفي ما يأتي سيتم الحديث عن بعض أبرز أمراض الكلاب الجلدية المشهورة:[٤]

  • خلل التنسج الكيسي: يعد خلل التنسج الكيسي مرض وراثي يتسبب في تساقط الشعر، ويحدث هذا المرض نتيجةً لتعطل بصيلات الشعر.
  • الجيوب الجلدية: وهو مرض جيني وراثي يصيب الجلد ويعد أحد أمراض الكلاب الجلدية، حيث تظهر كتل فردية أو متعددة على خط الظهر الوسطي.
  • لعق الحبيبي: وهو اضطراب جلدي يحدث نتيجةً للعق الجزء السفلي من ساق الكلب، مما يؤدي إلى حدوث تقرح سميك بيضاوي الشكل محل اللعقات.
  • داء الفقاع: وهو مرض مناعي غير شائع في الكلاب، بحيث يؤدي أحد أنواعه إلى حدوث تقشر وتآكل في الجلد والوصلات المخاطية، بين يؤدي نوع آخر إلى تكون البثور في الفم والوصلات الجلدية المخاطية، وينتشر هذا المرض بين كلاب الدوبرمان.
  • التهاب الغدد الدهنية: وهو مرض مناعي غير شائع في العديد من الكلاب، بحيث يشيع هذا المرض في كلاب الأكيتا والبودل.
  • متلازمة هشاشة الجلد: والتي تعرف أيضًا باسم متلازمة إهلرز دانلوس، والتي تؤدي إلى زيادة في مرونة الجلد وضعف في عملية التئام الجروح، ومن المحتمل أن يكون السبب وراء هذا المرض وراثيًا.
  • الذئبة الحمامية القرصية: وهو أيضًا أحد الأمراض المناعية التي تؤدي إلى تسلخ وفقدان الصبغة في الأنف، كما لا يتطور هذا المرض إلى الذئبة الحمامية الجهازية.
  • التهاب النسيج الخلوي: عادةً ما يصيب هذا المرض الجراء، ويسمى هذا المرض أيضًا باسم مرض خنق الجراء، ويعد السبب وراء هذا المرض مجهولًا، ولكن من المحتمل أن يكون مرضًا وراثيًا متعلقًا بجهاز المناعة.

أمراض الحساسية الجلدية لدى الكلاب

بعد الحديث عن أمراض الكلاب الجلدية لا بد من الحديث عن أمراض الحساسية الجلدية، إذ تنتمي هذه الحساسيات إلى الأمراض الجلدية، وعادةً ما تحدث هذه الأمراض نتيجة احتكاك الكلاب مع مواد تسبب التحسس، وفي ما يأتي سيتم الحديث عن أهم الأمراض الحساسية الجلدية عند الكلاب:[٤]

  • فرط الحساسية: وهي عبارة عن حساسية الكلب اتجاه مادة ما، حيث ليس من الضرورة أن يكون الكلب على اتصال مباشر مع هذه المادة، فعادةً ما يقوم الكلب باستنشاق المادة المسببة للحساسية أو امتصاصها عبر الجلد، وتسبب هذه الحساسية حكة في الوجه والقدم والأذنين والجوانب السفلية، وتصيب هذه الحساسية 10% من الكلاب والتي تشمل لابرادور ريتريفر وغولدن ريترييفرز وشيه تسوس.
  • التهاب الجلد التحسسي الناتج عن البراغيث: وهو أكثر الأمراض شيوعًا لدى الكلاب في الولايات المتحدة، والذي يحصل نتيجة التحسس من لعاب البراغيث.
  • الحساسية الغذائية: تتسبب هذه الحساسية بحكة في الوجه والكفوف والجوانب السفلية من الجسد، ولا يمكن الاعتماد على الاختبارات الجلدية في التشخيص، إذ يتوجب اتباع الكلب لحمية غذائية تفتقر للمادة التي تسبب التحسس للتأكد من التشخيص الصحيح.

المراجع[+]

  1. "Domestic Dog", www.nationalgeographic.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Dog", www.wikiwand.com, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  3. "Dog", www.britannica.com, Retrieved 20-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "List of dog diseases ", www.wikiwand.com, Retrieved 20-11-2019. Edited.