أفضل أنواع الصابون للبشرة الجافة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٩ ، ١٢ أبريل ٢٠٢١
أفضل أنواع الصابون للبشرة الجافة


أفضل أنواع الصابون للبشرة الجافة

ما أسباب جفاف البشرة؟ يعاني الكثير من الأشخاص من البشرة الجافّة، ولا تكون هذه المشكلة خطيرة في العادة، ولكنها تنتج عن العديد من الأسباب، إذ يعدّ الجلد أكبر عضو في جسم الإنسان، وقد يتعرّض إلى العوامل الخارجية ويتأثر بها، كالعوامل الآتية:[١]


  • التعرّض للطقس الحار أو البارد.
  • انخفاض الرطوبة في الهواء.
  • الاستحمام ونقع الجسم بالماء الساخن.


وقد يكون جفاف البشرة في بعض الأحيان شديدًا ومتكرّرًا، وعندها يجب التوجّه إلى طبيب الجلد والأمراض الجلدية، لتقييم الحالة وعلاجها، كما ويمكن لبعض المنتجات والتدابير المنزلية التخفيف من مشكلة البشرة الجافة، كاستخدام منتجات ترطيب البشرة وأنواع صابون معينة،[١] كالأنواع الآتية:


  • صابون الجليسرين.
  • صابون بزبدة الكاكاو.
  • صابون بزيت الزيتون.
  • صابون بزيت الجوجوبا.
  • صابون الألوفيرا.
  • صابون باللانولين أو حمض الهيالورونيك.


تتأثر البشرة بالعوامل الخارجية فيزداد جفافها، وهناك العديد من أنواع الصابون التي يمكن أن تساعد حلّ المشكلة أو تخفيفها.


صابون الجليسرين

ما هو الجليسرين، وما فوائده للبشرة الجافة؟ الجليسرين Glycerin مادة طبية مشتقّة من الزيوت النباتية، كما توجد بشكل طبيعي في الأطعمة المخمّرة كالخبز، وقد تم استخدامها من مئات السنين في صنع الصابون، ويتميّز صابون الجليسرين بأنّه نقي وطبيعي تمامًا، ولا يحتوي على أي مكوّنات كيميائية التي يمكن أن تهيج البشرة، كالعطور والكحول، ممّا يجعله خيارًا جيدًا للأشخاص ذوي البشرة الحساسة والجافة.[٢]


وغالبًا ما يتم تجريد البشرة أثناء الاستحمام من الزيوت الطبيعية، نتيجةً للتعرّض للماء الساخن أو المنتجات القاسية، ويمكن أن يساعد صابون الجليسرين في حبس الرطوبة داخل البشرة، ومنع الجفاف المفرط، حيث يمكن أن يكون هذا الصابون مفيدًا بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من ظروف تجفف البشرة، كما في الحالات الآتية:[٢]



ويمكن لهؤلاء الأشخاص استخدام صابون الجليسرين يوميًا كجزء من الروتين المعتاد للعناية بالشرة الجافة، وكما هو الحال مع أنواع الصابون الأخرى، يمكن أن يتسبّب صابون الجليسرين عند وصوله للعينين، في الشعور بوخز أو حرقان فيهما، وبالتالي يجب توخّي الحذر عن تنظيف الوجه.[٢]


الجليسرين مكوّن طبيعي مشتقّ من الزيوت النباتية، ويمكن أن يفيد استخدام صابون الجليسرين في تخفيف مشاكل البشرة الجافة وبعض أعراض الأمراض الجلدية الأخرى.


صابون بزبدة الكاكاو

ما هي فوائد صابون زبدة الكاكاو للبشرة الجافة؟ يوصي الطبيب نيكولا دجور دجيفيتش باستخدام أنواع الصابون المصنوعة من الزيوت النباتية العضوية بقوله، "أي صابون طبيعي يحتوي على زيوت نباتية وزبدة الكاكاو وزيت الزيتون والألوفيرا والجوجوبا والأفاكادو، يعدّ مثاليًا للبشرة الجافة[٣] وتعدّ زبدة الكاكاو عنصرًا أساسيًا في العديد من مرطبات البشرة، ويتم استخدامها بشكلها النقي للمساعدة في تخفيف جفاف الجلد، وتتضمّن فوائد صابون زبدة الكاكاو للبشرة الجافة ما يأتي:[٤]


  • تتكون زبدة الكاكاو من الأحماض الدهنية، والتي قد تساعد في تشكيل طبقة واقية على الجلد، فتحافظ على الرطوبة، ممّا يمنع الجلد من الجفاف.


  • يمكن استخدامه صابون زبدة الكاكاو لتخفيف مشكلة البشرة الجافة المترافقة مع الأمراض الجلدية الشائعة، مثل الصدفية والإكزيما.


قد تساعد أنواع الصابون المصنّعة من زبدة الكاكاو في تحسين أعراض البشرة الجافة والحفاظ على رطوبتها.


صابون بزيت الزيتون

كيف يفيد صابون زيت الزيتون البشرة الجافة؟ يعدّ زيت الزيتون من الزيوت الغنية بالعناصر الغذائية، بالإضافة إلى الدهون الأحادية المشبعة الصحية ومضادّات الأكسدة، والتي يمكن أن تعطي فوائد عديدة عند تطبيقه على البشرة، وقد تمّت إضافته إلى العديد من منتجات التجميل كالصابون والمستحضرات الأخرى التي تعالج البشرة الجافة، وذلك لأنّه يساعد على حبس الرطوبة، فيعطي الجلد ترطيبًا إضافيًا.[٥]


هل يفيد زيت الزيتون لحالات الإكزيما؟ يعدّ زيت الزيتون بمنتجاته المختلفة خيارًا جيدًا لتهدئة البشرة الجافة والمتقشرة، خاصّةً لدى أولئك الذين يعانون من الإكزيما الشديدة أو البشرة الحساسة أو التهاب الجلد التماسي، ويعدّ استخدامه أكثر أمانًا من الزيوت الأخرى المتوفّرة في الأسواق، لأنّه طبيعي تمامًا ونادرًا ما يسبّب حساسية تجاهه، كما ويتغلغل هذا الزيت في عمق البشرة ليغذيها ويزيدها ترطيبًا ونعومة.[٦]


يساعد الصابون المصنوع من زيت الزيتون النقي في ترطيب البشرة الجافة، كما يفيد في حالات الإكزيما الشديدة والجلد المتقشّر أيضًا.


صابون بزيت الجوجوبا

ما هو زيت الجوجوبا وما فوائده للبشرة الجافة؟ يتم استخلاص زيت الجوجوبا من جوز نبات الجوجوبا الذي ينمو في المناخات الصحراوية القاسية، ويعدّ هذا الزيت لطيفًا بما يكفي لاستخدامه مع الزيوت الأخرى أو بمفرده، حيث يُستخدم في كثير من الأحيان كجزء من روتين العناية بالبشرة، إذ يفيد صابون زيت الجوجوبا ضمن الحالات الآتية:[٧]


  • قد يهدئ استخدام صابون زيت الجوجوبا من شدّة الالتهابات الجلدية، حيث يمتلك هذا الزيت خصائص مضادة للبكتيريا.
  • يمكن أن يساعد تطبيق زيت الجوجوبا على الجلد في تخفيف الجفاف والتقشّر والحكة والأعراض الأخرى المرتبطة مع البشرة الجافة.
  • قد يكون صابون زيت الجوجوبا مفيدًا للأشخاص الذين يعانون من أمراض الجلد الالتهابية كالصدفية والإكزيما.


يمكن أن يكون الصابون بزيت الجوجوبا مفيدًا لترطيب البشرة الجافة وضبط أعراض بعض الأمراض الجلدية الالتهابية.


صابون الألوفيرا

ما هي فوائد صابون الألوفيرا للبشرة الجافة؟ يتم تصنيع هذا الصابون والمنتجات التجميلية الأخرى من نبات الألوفيرا، وهو نبات يمتلك خصائص علاجية عديدة، إذا يستخدم كمرطب طبيعي للبشرة الجافة، حيث يحتوي على سكريات معيّنة تساعد على حبس الرطوبة في البشرة فتمنع الجفاف والتقشّر.[٨]


يمتلك الألوفيرا خصائص علاجية كثيرة، من بينها القدرة على ترطيب البشرة الجافة.


صابون باللانولين أو حمض الهيالورونيك

ما هو زيت اللانولين وما فائدته للبشرة الجافة؟ يفرز زيت اللانولين من جلد الأغنام، وهو مشابه للزهم الذي تفرزه الغدد الدهنية في جلد الإنسان، ويعرف زيت اللانولين على أنّه مطري فعال، حيث يساعد على تهدئة البشرة الجافة، ولديه القدرة على الحفاظ على رطوبتها وتحسين مظهرها، وخاصّةً المناطق المتقشّرة والخشنة منها.[٩]


ما هي فوائد الهيلورونيك للبشرة الجافة؟ يوجد هذا الحمض بشكل طبيعي في جميع الأنسجة الضامة في الجسم، ويساعد الصابونبحمض الهالورونيك في تحسين البشرة الجافة عن طريق الآليات الآتية:[١٠]


  • إبطاء تبخّر الماء من البشرة الجافة، ممّا يساعد في الحفاظ على رطوبتها ومنع جفافها عن طريق تسريب الماء إلى سطحها.


  • تقليل ظهور التجاعيد والاحمرار المتزامن مع جفاف البشرة، وهذا يضفي إشراقًا ونضارة على البشرة الجافة.


يمكن أن يساعد كل من زيت اللانولين وحمض الهيالورونيك في ترطيب البشرة الجافة من خلال تقليل تسريب الماء من الجلد.


تجنّبي هذه المكونات بالصابون

ما هي المكونات التي يجب تجنّبها في أنواع الصابون للبشرة الجافة؟ تحتوي بعض أنواع الصابون مواد قاسية بهدف تنظيف الأوساخ، والتي يمكن أن تزيل زيوت الترطيب الطبيعية من البشرة، ممّا يزيد من جفاف وتهيج البشرة الجافة، لهذا يجب تجنّبها،[١١]ومن هذه المكوّنات ما يأتي:[٣]


  • تجنّبي كبريتات لوريل الصوديوم: والذي تتم إضافته للصابون والشامبو ومنظفات الوجه لإزالة الأوساخ والشحوم، ولكنّه قد يزيد من جفاف البشرة.
  • تجنّبي العطور والكحول: والتي تضاف في بعض الأحيان للصابون وتكون بهيئة مجموعة الكبريتات أو الكحول الإيثيليّ، ويجب تجنّبها لأنّها يمكن أن تهيج الجلد وتزيد جفافه.
  • تجنّبي الأصباغ الاصطناعية: تقول الطبيبة جيمي باشاراش، "يتم الحصول على الألوان والأصباغ الاصطناعية كيميائيًا وعادةً ما يكون لها تأثير سلبي على الجلد، وقد تفاقم مشاكل البشرة الجافة أكثر".


يمكن أن تشكّل الإضافات الكيميائية كالعطور والكحول والألوان، ضررًا للبشرة الجافة، وقد تزيد الحالة سوءًا بدلًا من معالجتها، لذا يحب تجنّبها.


نصائح للعناية بالبشرة الجافة

كيف يتم العناية بالبشرة الجافة؟ بالإضافة إلى استخدام أنواع الصابون التي تم ذكرها سابقًا بهدف ترطيب الجلد الجافّ، يمكن لبعض التدابير الأخرى أن تخفّف من المشكلة وتحسّن من ترطيب البشرة الجافة، ويمكن اتّباع النصائح الآتية:[٣]


  • وضع المرطب يوميًا: بعد تنظيف الوجه أو الجسم، يجب تطبيق مرطب مناسب على البشرة، كمثل مرطبات الجسم أو الزيوت أو الكريمات، والتي تساعد على حبس الرطوبة ومنع جفاف البشرة.


  • تجنّب غسل البشرة أكثر من اللازم: غسل البشرة المفرط يمكن أن يزيد من جفافها، كما أنّ الاستحمام بالماء الساخن يمكن أن يخلص البشرة من زيوتها الطبيعية، وبالتالي يجب تقليل مدّة الاستحمام بحيث لا تزيد عن 10 دقائق، بالإضافة لاستخدام المرطب فورًا بعد غسل البشرة، أي عندما تكون لا تزال رطبة.


  • استخدام مرطب الجو: إذ يمكن للهواء الجاف أن يزيد من جفاف البشرة، ممّا يسبّب الحكة والتقشير والتهيج، ويمكن لمرطب الهواء الذي يوضع في المنازل أن يزيد من رطوبة الهواء.



  • تجنّب المهيّجات: إذا كان الشخص يعاني من مرض جلدي ما كالإكزيما، فإنّ التعرّض للمهيّجات والمحفّزات يمكن أن يؤدّي إلى تفاقم جفاف البشرة والأعراض الأخرى، وقد يؤدّي تجنّبها إلى تحسين صحة الجلد، وقد تشمل محفزات الإكزيما:
    • المواد المسببة للحساسية.
    • التوتر.
    • النظام الغذائي المتّبع.


من المهم التعرّف على الطريقة الصحيحة للعناية بالبشرة الحساسة، والابتعاد عن المواد والسلوكيات التي يمكن أن تفاقم الحالة وتؤخّر علاجها.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Dry skin", mayoclinic, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Everything You Need to Know About Glycerin Soap", healthline, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Top Soaps for Dry Skin", healthline, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  4. "What are the benefits of cocoa butter?", medicalnewstoday, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  5. "Olive Oil Benefits for Your Skin", verywellhealth, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  6. "What Are the Benefits of Olive Oil for Eczema?", livestrong, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  7. "13 Reasons to Add Jojoba Oil to Your Skin Care Routine", healthline, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  8. "10 Natural Dry-Skin Remedies You Can DIY at Home", everydayhealth, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  9. "What You Need to Know About Lanolin Oil", healthline, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  10. "Why Science Says Hyaluronic Acid Is the Holy Grail to Wrinkle-Free, Youthful Hydration", healthline, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  11. "Slideshow: How to Clean Dry Skin", webmd, Retrieved 8/4/2021. Edited.