أفضل مشروبات استرداد الطاقة بعد ممارسة التمارين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٦ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٩
أفضل مشروبات استرداد الطاقة بعد ممارسة التمارين

مشروبات استرداد الطاقة

تهدف مشروبات الطاقة إلى زيادة الطاقة واليقظة والتركيز، ولا تزال شعبيتها تزداد حيث يستهلكها الناس من جميع الأعمار، لكن بعض خبراء الصحة حذروا من أن قد يكون لمشروبات الطاقة عواقب ضارة، الأمر الذي دفع الكثير من الناس للتشكيك في سلامتهم، ومشروبات الطاقة عبارة عن مشروبات تحتوي على مكونات يتم تسويقها لزيادة الطاقة والأداء العضلي، وهناك العديد من الأنواع لمشروبات الطاقة قبل التمرين وخلاله وبعده،[١] ويمكن للأطعمة والمشروبات بعد التمرين مساعدة الرياضيين على التعافي بسرعة بعد التمرين والاستعداد للتمارين أو المنافسة القادمة، حيث تعمل لمساعدة رياضيّي التحمل لتجديد مخازن الغلايكوجين بسرعة والترطيب وإصلاح الأنسجة العضلية بعد التمرين،[٢] ولكن هناك مشروبات طبيعية مفيدة وسنستعرض في هذا المقال أفضل مشروبات استرداد الطاقة بعد ممارسة التمارين.

أفضل مشروبات استرداد الطاقة بعد ممارسة التمارين

إن الترطيب المناسب بعد التمرين أمرٌ بالغ الأهمية خاصةً إذا كان الشخص يرغب في التعافي واسترداد الطاقة بشكل صحيح والحفظ على قدرة التحمل، ومن الجدير بالذكر أن الماء ليس الشيء الوحيد الذي يمكن شربه لتجديد السوائل المفقودة، إذ أن هناك خيارات أكثر من مجرد مشروب رياضي أو زجاجة ماء، والمشروبات الطبيعية الآتية وفوائدها تعد من أفضل مشروبات استرداد الطاقة بعد ممارسة التمارين وتضمن الحصول على أفضل ترطيب ومنها: [٣]

حليب الشكولاتة

يُعد من أفضل مشروبات استرداد الطاقة بعد ممارسة التمارين حيث يحتوي حليب الشكولاتة على ضعف الكربوهيدرات مقارنةً بنظيره العادي مما يجعله خيارًا رائعًا للشفاء بعد التمرين، حيث أن استهلاك الكربوهيدرات بعد ممارسة التمرين يعافي ويجدد العضلات عن طريق استبدال الغلايكوجين المفقود خلال التمرين، وبالتالي فإن إقران الكربوهيدرات مع البروتين يُعدّ أفضل خيار لاستعادة العضلات المتعبة، كما أن فقدان عدد من العناصر المعدنية من خلال التعرق يؤدي أيضًا إلى مجموعة من الأعراض بما في ذلك التعب وتشنجات العضلات والإرتباك الذهني، وحليب الشكولاتة يمكن أن يساعد في ذلك إذ أن محتواه العالي من الماء يُمكن أن يُرطب ويُجدّد العناصر المعدنية الأساسية مثل البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم، وقد وجدت الدراسات أن حليب الشكولاتة مفيدٌ جدًا خاصةً بالنسبة لراكبي الدراجات .

ماء جوز الهند

يتميز ماء جوز الهند بالفوائد العديدة، بما في ذلك المستوى العالي من مضادات الأكسدة والمواد المغذية ويحتوي ماء جوز الهند على مستويات عالية من المعادن مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم، وفي عام 2012 وجدت إحدى الدراسات أن ماء جوز الهند مفيد للشفاء بعد التمرين مثل المشروبات الرياضية والماء، ولكن أشارت النتائج أيضًا إلى أن شرب ماء جوزالهند وتركيز ماء جوز الهند قد يسبب الانتفاخ والاضطراب في المعدة مقارنةً بالمشروبات الرياضية، ويحتوي ماء جوز الهند أيضًا على كمية صوديوم أقل من المشروبات الرياضية، وهو أمر مفيد في التعافي بعد جلسة تمارين شديدة التعرق، ولكن على رياضيّي التحمل البحث عن مشروب آخر حيث ثبت أن ماء جوز الهند يعدّ خيارًا رائعًا وأفضل مشروبات استرداد الطاقة بعد ممارسة التمارين الخفيفة.

عصير الكرز

ومن أفضل مشروبات استرداد الطاقة بعد ممارسة التمارين أيضًا عصير الكرز، حيث يساعد عصير الكرز الغني بمضادات الأكسدة على تقليل الالتهاب ويفيد في استعادة وظائف العضلات، وقامت إحدى الدراسات عام 2010 بفحص العدّائين في سباق المراثون الذين تناولوا عصير الكرز قبل الركض وبعده، ولوحظ أن العصير ساعد بتعافي العضلات بشكل أسرع عن طريق زيادة مضادات الأكسدة وتقليل الالتهاب وبيروكسيد الدهون، وأيّدت دراسة أجريت عام 2006 ذلك، حيث أظهرت أن عصير الكرز لم يقلل من تلف العضلات فحسب ولكن أيضًا منع بشكلٍ كبير من فقدان القوة مقارنةً بالعلاج الوهمي، ولكن وعلى الرغم من أن عصير الكرز يمكن أن يكون مفيدًا لكل من رياضيّي رياضات التحمل والتمارين اليومية على حدٍّ سواء، إلا أنه من المهم أن يكون العصير غير محلّى وأن يتم تناول حصة واحدة فقط أي ما يعادل 10 أونصات.

الشاي الأسود والأخضر

يحتوي كوب الشاي على العديد من الفوائد، حيث تشير الأبحاث إلى أن الشاي الأخضر أو الأسود يمكن أن يكون فعّالًا في أكسدة الدهون أي تقسيم الدهون إلى جزيئات أصغر ويتم تخزينها واستخدامها في الطاقة، أثناء التمارين الرياضية واستعادة النشاط بعد التمرين، وهو يشبه إلى حدّ كبير عصير الكرز فقد ثبت أن مستويات مضادات الأكسدة العالية في الشاي تساعد في تقليل آلام العضلات واستعادة قوة العضلات بشكلٍ أسرع، مما يجعله من أفضل مشروبات استرداد الطاقة بعد ممارسة التمارين وفي دراسة عام 2010 وجد الرياضيين الذكور المتدربين العديد من الفوائد لشرب الشاي بعد الانتهاء من سباق قصير سريع، وتبيّن أن لديهم مستويات عالية من مضادات الأكسدة وانخفاض في مستويات الكورتيزول بعد تناول الشاي الغني بمضاد الأكسدة الثيافلافين، بالإضافة إلى أنه سبّب التأخر في ظهور آلام في العضلات للرياضيين.

مكونات مشروبات استرداد الطاقة التجارية

تتنوع مكونات مشروبات الطاقة بشكلٍ كبير من علامة تجارية إلى أخرى، لكن الكثير منها تحتوي على مواد ضارة مثل الكافيين والتوراين والسكريات والمحليات والمكملات العشبية، وعلى الرغم من أنه يتم خلط مشروبات الطاقة مع المشروبات الرياضية ومياه الفيتامين بسهولة إلا أن المشروبات الرياضية ومياه الفيتامين تتميز بأنها مناسبة لإعادة الترطيب بينما مشروبات الطاقة ليست كذلك، وتحمل بعض مكونات مشروبات الطاقة مخاطر محتملة، لذلك فإن الفوائد الصحية التي توفرها عادةً قليلة أو معدومة ويمكن أن تسبب تفاعلات مع الأدوية. ويعتبر الكافيين هو المكون الرئيسي ذو التأثير النفسي في مشروبات الطاقة، حيث تحتوي عادةً على ثلاثة إلى خمسة أضعاف الكمية الموجودة في المشروبات الغازية، ويُعدّ الكافيين أحد منشطات الجهاز العصبي المركزي وله تأثيرات على الدماغ تزيد الشعور باليقظة عن طريق حظر الرسالة التي تخبر الدماغ عن الشعور بالتعب. بينما يجد الكثير من الناس آثار الكافيين منعشة بشكلٍ ممتع، فهو بالنسبة للبعض الآخر يمكن أن يسبب القلق والإكتئاب وغيرها من الآثار الجانبية.[٤]

أضرار مشروبات استرداد الطاقة التجارية

إن أفضل مشروبات استرداد الطاقة بعد ممارسة التمارين هي المشروبات المُعدّة طبيعيًّا والحاملة للعديد من الفوائد، ولكن لمشروبات استرداد الطاقة التجارية العديد من الآثار الجانبية والأضرار لذلك يُفضل تجنبها، وسيتم ذكر مضار إحدى أنواع هذه المشروبات، وهي: [٥]

  • تزيد ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.
  • تزيد احتمالية الإصابة بمرض السكري النوع الثاني.
  • تتلف الأسنان.
  • اتؤثر سلبًا على صحة الكلى.
  • تزيد السلوك عالي الخطورة.
  • تؤدي إلى جرعة زائدة من الكافيين وسُميّة محتملة.

الكمية المسموحة من مشروبات استرداد الطاقة التجارية للأطفال

كدواء ذو تأثير نفسي لن يكون من المناسب اعتبار أي استهلاك للكافيين من قبل الأطفال أو المراهقين آمنًا، وبالتالي فإن أفضل طريقة للتفكير بالأمر هي الحدّ من تناول الكافيين اليومي للأطفال إلى أقل من 2.5 ملغ لكل كيلو غرام من وزن جسم الطفل، و100 ملغ في اليوم للمراهقين، وتجدر الإشارة إلى أن مشروبات الطاقة تحتوي عادةً على الكثير من السكر والذي يمكن أن يسبب الإدمان، حيث تم ربط استهلاك السكر اليومي في مرحلة الطفولة بالعنف في وقت لاحق من الحياة، وإدمان السكر مضر للأطفال فهو نوع من أنواع إدمان الطعام الذي يمكن أن يستمر في مرحلة البلوغ، وهو مساهم رئيسي في وباء السمنة الحالي لدى الأطفال والبالغين.[٤] لذلك يُفضل اللجوء لتناول أفضل مشروبات استرداد الطاقة بعد ممارسة التمارين الطبيعية لضمان الحفاظ على الصحة والنمو الجيد.

المراجع[+]

  1. "Are Energy Drinks Good or Bad for You?", www.healthline.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  2. "The Best Post-Exercise Recovery Foods and Drinks to Buy in 2018", www.verywellfit.com, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  3. "Can’t Believe It’s Not Water — 5 Hydrating, Post-Workout Drinks", www.healthline.com, Retrieved 14-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Are Energy Drinks Addictive to Kids?", www.verywellmind.com, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  5. "What Are the Side Effects of Drinking Red Bull?", www.healthline.com, Retrieved 16-11-2019. Edited.