أعراض الحمل في الشهر الثامن بولد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٨ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٩
أعراض الحمل في الشهر الثامن بولد

الحمل في الشهر الثامن

يزداد تطوّر الجنين في رحم أمه شهرًا تلو الآخر، فعندما يكون عمر الحمل 8 أشهر، سيبلغ طول الجنين حوالي 46 سم -18 بوصة-، ويزن حوالي 2.27 كيلو غرام -خمسة أرطال-، كما وستزداد احتياطيات دهون الجسم، وقد تلاحظ الأم أن طفلها يركل ويتحرك في رحمها أكثر، ويتطوّر دماغ الطفل سريعًا في هذا الوقت، ويمكنه أن يرى ويسمع، وتكون معظم النظم الداخلية متطوّرة بشكل جيد في الشهر الثامن، لكنّ الرئتين ربما لا تزال غير ناضجة، وتكثر الخرافات في الآونة الأخيرة بوجود أعراض وعلامات حول الحمل بولد أو فتاة، وسيتحدّث هذا المقال عن أعراض الحمل في الشهر الثامن بولد.[١]

أعراض الحمل في الشهر الثامن بولد

بعد حدوث الحمل تبدأ الأم بسماع الكثير من الأقاويل والأخبار عن علامات الحمل بولد أو فتاة، وعندما تصل بحملها للشهر الثامن قد تسمع وتُسأل عن أعراض الحمل في الشهر الثامن بولد، وفي الواقع جميع هذه الأخبار والأقاويل هي مجرد خرافات وأساطير، حيث لا يوجد ما يسمى بعلامات و أعراض الحمل في الشهر الثامن، كما توجد بعض الخرافات القديمة التي تقول بوجود علامات للحمل بولد أو فتاة، كالآتي:[٢]

  • شكل البطن في الحمل: أي إذا كان البطن مرتفعًا، فإنّ الجنين سيولد فتاةً، بينما إذا كان منخفضًا فهو ولد.
  • حالة البشرة: إذا أصبحت بشرة الحامل دهنية وظهرت الحبوب في وجهها، فإنّها سترزق بفتاة، لأنّها -بحسب الأسطورة- تسرق جمال أمها.
  • معدّل ضربات قلب الجنين: وتقول الخرافات أيضًا أنّه إذا كان معدّل ضربات قلب الجنين أقل من 140 نبضة في الدقيقة، فسيكون ولدًا، أمّا إذا كان أكثر من ذلك، فسيكون المولود فتاة.
  • الشهية للطعام: فإذا كانت الأم تشتهي المأكولات ذات المذاق الحلو، فسترزق بفتاة، أمّا إذا كان رغبتها بتناول الأطعمة الحامضة والمالحة أكبر، فسيكون مولودها ولدًا.

طرق تحديد جنس المولود علميًا

عندما تصبح الحامل في الشهر الثامن فمن المؤكّد أنّها إذا راجعت طبيبها في الزيارات الدورية، وقام الطبيب بإجراء صورة بالموجات فوق الصوتية أو الإيكو، فسيكشف عندها عن نوع الجنين، كما يوجد طرق أخرى أكثر تعقيدًا لمعرفة جنس الجنين، كما يأتي:[٣]

  • عن طريق فحص عينات من الزغابات المشيمية: يمكن أن يشير هذا الاختبار إلى ما إذا كان الجنين مصابًا بمتلازمة داون أو أي مرض آخر متعلّق بالكروموسومات، ويمكن أيضًا تحديد جنس المولود باستخدام هذه الطريقة.
  • عينة من السائل الأمنيوسي: حيث يحتوي السائل الأمنيوسي على خلايا ومواد ومركبات كيميائية، والتي يمكن أن تشير إلى تشوهات جينية أو إصابة الجنين بعدوى ما ويمكن تحديد جنس الجنين بهذه الطريقة.
  • عينة من دم الأم: يستخدم هذا الاختبار للكشف عن مشاكل وأمراض الكروموسومات، ويمكن للمرأة الحامل إجراء هذا الاختبار في غضون 10 أسابيع من الحمل، وتكون النتائج متاحة عادةً في غضون 7-10 أيام، وعادةً ما يكون الاختبار مخصصًا للنساء الحوامل فوق سن 35 عامًا، وقد يقترح الطبيب ذلك أيضًا إذا اشتبهت في وجود مشكلة في كروموسومات الجنين، ويمكن معرفة جنس الجنين أيضًا بهذه الطريقة.

المراجع[+]

  1. "Your baby's growth and development in the third trimester of pregnancy", www.webmd.com, Retrieved 24-07-2010. Edited.
  2. "Myths vs. Facts: Signs You’re Having a Baby Girl", www.healthline.com, Retrieved 24-07-2010. Edited.
  3. "How can you tell if you are having a boy or a girl?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-07-2019. Edited.