أعراض الحمل في الشهر الثامن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢ يناير ٢٠٢٠
أعراض الحمل في الشهر الثامن

مراحل الحمل

تمتدّ فترة الحمل بشكلٍ تقريبيّ في الوضع الطبيعيّ إلى أربعين أسبوعًا تبدأ منذ انتهاء آخر دورةٍ شهريّةٍ للمرأة، إلّا أنّ فترة الحمل تختلف من امرأةٍ إلى أخُرى بشكلٍ بسيطٍ، إذ يُعتبَر الحمل مكتملًا ابتداءً من الأسبوع التاسع والثلاثين، وقد يمتدّ إلى الأسبوع الواحد والأربعين، لذا فإنّ ولادة الطفل في أي وقتٍ بعد اكتمال الأسبوع التاسع والثلاثين لا تُعتبَر ولادةً مبكّرة، وتُقسّم فترة الحمل إلى ثلاث فصولٍ في كلٍّ منها ثلاث أشهر، وسيتم الحديث في هذا المقال عن أعراض الحمل في الشهر الثامن.[١]

أعراض الحمل في الشهر الثامن

يبدأ الشهر الثامن منذ بداية الأسبوع الثاني والثلاثين وينتهي بانتهاء الأسبوع الخامس والثلاثين، وحيث أنّ أعراض الحمل تختلف من فترةٍ إلى أُخرى،[١] فإنّ أهمّ أعراض الحمل في الشهر الثامن ما يأتي:

الأسبوع الثاني والثلاثون

تبدأ أعراض الحمل في الشهر الثامن بالظهور في هذا الأسبوع، إذ تبدأ المرأة الحامل بالشعور بضيقٍ في التنفّس ، وذلك بسبب نمو الجنين وزيادة حجم الرحم وبالتالي فإنّه يبدأ بالضغط إلى أعلى باتّجاه الحجاب الحاجز مما يتسبّب في الشعور بضيقٍ في التنفّس وحرقةٍ في المعدة، كما أنّه مع تقدّم الحمل فإنّ الشعور بألم الظهر يزداد، إلّا أنّه يجب استشارة مقدّم الرعاية الصحيّة عند شعور المرأة الحامل بألمٍ في الظهر حيث أنّ هذا الأمر قد يُعدّ مؤشّرًا على بداية حدوث المخاض والولادة المبكّرة.[٢]

الأسبوع الثالث والثلاثون

تبدأ اضطرابات ومشاكل النوم بالظهور خلال الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل، حيث يصعُب إيجاد وضعيّةٍ مريحةٍ للنوم نتيجةً للتغيرات الجسديّة التي تحدث، كما تبدأ سوائل الجسم بالتجمّع في أجزاء الجسم المُختلفة، وكما هي في هذه الأجزاء، فإنّها تتجمّع أيضًا في منطقة اليد مما يؤدّي إلى الشعور بألمٍ وخدرانٍ في كلٍّ من اليد، المرفق، والأصابع، كما قد تزداد نتيجةً لذلك احتماليّة الإصابة بمتلازمة النفق الرسغيّ -وهي ظهور قناةٍ عظميّةٍ في منطقة الرسغ-، كما قد تزداد الرغبة الجنسيّة لدى بعض النساء في هذه المرحلة.[٣]

الأسبوع الرابع والثلاثون

مع بداية الأسبوع الرابع والثلاثون فإنّ الشعور بالتعب الجسديّ والإرهاق العام يبدأ بالظهور مجدّدًا إلّا أنّه يختلف عن التعب الذي يرافق الفصل الأوّل من الحمل حيث أنّ هذا التعب ينتج بشكلٍ عام عن عدم الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم، كما قد تبدأ المرأة الحامل بالشعور بالدوار والدوخة اللذان يرافقان القيام بعد الجلوس أو الاستلقاء وذلك بسبب تجمّع الدم في الأقدام مما يؤدّي إلى هبوطٍ مؤقّتٍ في الضغط ، كما قد تُصاحب هذه الفترة لدى بعض النساء ظهور طفحٍ جلديٍّ وبقعٍ حمراء تتسبّب بالشعور بالحكّة في منطقة البطن والفخذين.[٤]

الأسبوع الخامس والثلاثون

مع قدوم الأسبوع الخامس والثلاثين من الحمل فإنّ وزن المرأة الحامل يزداد بشكلٍ ملحوظٍ مما يؤدّي إلى حدوث بطءٍ في الحركة الجسديّة لها والشعور بالتعب الجسديّ، كما أنّ هذا الوزن الزائد يتسبّب في زيادة الشعور بالألم في منطقة الظهر، ويجدر بالمرأة ملاحظة استمرار حركة الجنين وفي حال ملاحظة توقفها يجب إبلاغ مقدّم الرعاية الصحيّة بذلك، كما قد يبدأ لدى بعض النساء المخاض في هذه الفترة إلّا أنّه يُعتبر مخاضًا مبكّرًا في حال حدوثه في أي وقتٍ قبل الأسبوع السابع والثلاثين، ومع انتهاء هذا الأسبوع فإنّ الشهر الثامن من الحمل يكون قد انتهى.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "How Many Weeks, Months and Trimesters in a Pregnancy?", www.whattoexpect.com, Retrieved 31-12-2019. Edited.
  2. "32 weeks pregnant", www.babycenter.com, Retrieved 31-12-2019. Edited.
  3. "33 weeks pregnant", www.babycenter.com, Retrieved 31-12-2019. Edited.
  4. "34 weeks pregnant", www.babycenter.com, Retrieved 31-12-2019. Edited.
  5. "You and your baby at 35 weeks pregnant", https://www.nhs.uk/, Retrieved 31-12-2019. Edited.