أعراض مرض السكري عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٧ ، ٦ يناير ٢٠٢١
أعراض مرض السكري عند الأطفال


مرض السكري من النوع الأول

ما الدور الذي يلعبه الإنسولين في الجسم؟ وما العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بسكر النوع الأول؟ يحدُث مرض السكر من النوع الأول عند عدم قيام الجسم بإنتاج هرمون الإنسولين، وهو من الهرمونات المهمة للصحة والبقاء، الذي يقوم بنقل الجلوكوز من مجرى الدم إلى خلايا الجسم، ويحدُث هذا النوع لدى الأطفال، ويُعرف أيضًا بسكري الأحداث أو السكري الذي يعتمد على الإنسولين.[١]


ولا يوجد سبب واضح ودقيق لهذا النوع، لكن تبيَّن أنّ المصابين بهذا النوع كان عمل جهاز مناعة الجسم لديهم متمثل بمحاربة الفيروسات والبكتيريا وتدمير الخلايا التي تنتج الإنسولين في البنكرياس عن طريق الخطأ، وبذلك ينتج الطفل كمية قليلة من الإنسولين أو قد لا ينتجه في كثيرٍ من الأحيان، وقد تُساعد بعض العوامل في الإصابة منها ما يأتي:[١]


  • التاريخ العائلي حيثُ يُمكن أنّ تزيد فرصة الإصابة في حال كان لدى أحد أفراد العائلة هذا النوع من السكر.
  • الوراثة حيثُ تلعب الجينات دورًا في زيادة فرصة الإصابة.
  • بعض الفيروسات التي تعمل على تدمير جهاز المناعة الذاتي.


كما صرَّحت مستشارة الآباء لوري لافيل، مديرة قسم طب الأطفال والمراهقين والشباب في مركز جوسلين للسكري في كلية الطب بجامعة هارفارد "على الرغم من أنَّ الحالة يمكن أن تتطور في أيِّ عمر، فإنَّنا نراها في أعمار أصغر من أي وقت مضى ويتم تشخيص المزيد من الأطفال الصغار ومرحلة ما قبل المدرسة".[٢]


يلعب الإنسولين دورًا مهمًا في صحة الجسم وبقائه، كما تُساعد بعض العوامل في زيادة فرصة الإصابة.


أعراض مرض السكري من النوع الأول عند الأطفال

ما هي الأعراض التي تساعدك في الكشف عن وجود سكر لدى طفلك؟

من المهم مراقبة الأطفال وملاحظة نمط التغيُّرات التي تحدث لهم، حيثُ إنَّ ملاحظة التغيرات يُسهم في الكشف المبكر وبالتالي العلاج وإدارة المرض بأفضل ما يُمكن، وعلى الرغم من عدم وجود علاج للنوع الأول من السكري كونه يعتمد على حُقن الإنسولين لتعويض خلل عدم وجوده، إلا أنّه من الممكن إدارته بشكلٍ جيد من خلال بعض الممارسات اليومية، ومن هذه الأعراض المصاحبة للنوع الأول من مرض السكر لدى الأطفال ما يأتي:[٣]


  • العطش الشديد بشكلٍ مستمر.
  • كثرة التبول.
  • فقدان الوزن بشكلٍ ملحوظ ومفاجئ.
  • نقص الطاقة والشعور بنعاسٍ شديد.
  • شهية وجوع شديد.
  • نَفَس برائحة الحلو أو الفواكه.
  • تغيُّرات في الرؤية بشكلٍ مفاجئ.
  • ثقل أو صعوبة في التنفس.
  • شخير أثناء التنفس.


يجب مراقبة الأطفال وملاحظة التغيُّرات التي تحدث لدى الأطفال للمساهمة في الكشف المبكر والحصول على أفضل علاج.


الأعراض التي تستوجب زيارة الطبيب

ما الأعراض التي يجب عليكِ زيارة الطبيب بشكل سريع عند ظهورها؟ من المهم التوجه للطبيب المختص عند وجود أيّ أعراض لدى طفلك، للمساعدة في وضع علاج وإدارة جيدة للمرض بشكلٍ مبكر، حيثُ يُمكن أنّ يسبب مرض السكر من النوع الأول تقلبات حادة وبشكل مفاجئ في نسبة سكر الدم، وفي حال تمَّ تشخيص طفلك بالمرض وواجهتِ أحد هذه الأعراض التي تدل على نقص السكر توجهي إلى الطبيب :[٣]


  • رؤية مزدوجة أو ضبابية.
  • الدوخة.
  • الجلد الرطب والبارد.
  • التعب والنعاس.
  • البشرة الشاحبة.
  • الصداع.
  • التعرق.
  • النبض السريع.
  • صعوبة التنفس.


يجب التوجه إلى الطبيب المختص عند ظهور أيَّة أعراض لانخفاض سكر الدم، تجنُّبًا للمخاطر التي قد يسببها لطفلك.


تشخيص مرض السكري من النوع الأول عند الأطفال

ما هي الفحوصات التي يُجريها الطبيب للكشف عن وجود مرض السكر؟

يقوم الطبيب المختص بالحالة الصحية بكشف وتشخيص المرض من خلال العديد من الفحوصات والأسئلة حول الطفل، ومن هذه الأسئلة والفحوصات ما يأتي:[٤]


  • السؤال عن التاريخ الصحي للعائلة والطفل.
  • السؤال عن الأعراض الظاهرة لدى الطفل.
  • فحص سكر الصيام أيّ فحص سكر الدم بعد 8 ساعات من تناول الوجبة.
  • فحص جلوكوز الدم العشوائي، وغالبًا مايتم عند زيادة التبول والعطش والجوع.
  • فحص البول.


يقوم الطبيب المختص بالكشف عن مرض السكر من خلال فحوصات معينة ومعرفة الأعراض والتاريخ الصحي للطفل.


مرض السكري من النوع الثاني

ما الذي يحدث لجسم طفلك عند الإصابة بالسكر من النوع الثاني؟

يُعد مرض السكري من الأمراض المزمنة، ويحدث مرض السكري من النوع الثاني عند عدم قدرة جسم الطفل على معالجة الجلوكوز، مما يؤدي إلى تراكم السكر في الدم ومع مرور الزمن يؤدي ذلك إلى عواقب وخيمة، وكان يُسمى سابقًا بمرض سكر البالغين، لكن تجدر الإشارة إلى ازدياد إصابات السكر لدى الأطفال عائد إلى السمنة، وقد تُسهم بعض العوامل في زيادة فرصة الإصابة منها ما يأتي:[٥]


  • السمنة من الأسباب الرئيسة التي تزيد خطر الإصابة.
  • زيادة الدهون.
  • قلة الحركة والخمول.
  • التاريخ العائلي.
  • الوراثة والجينات.
  • ولادة الأطفال بشكلٍ مبكر.
  • إصابة الأم بسكري الحمل.

تُسهم العديد من العوامل في زيادة فرصة الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني، وأهمها السمنة.


أعراض مرض السكري من النوع الثاني عند الأطفال

ما هي الأعراض الظاهرة التي تساعد في الكشف عن مرض السكري من النوع الثاني لدى طفلك؟

من المهم ملاحظة طفلك بشكلٍ مستمر والانتباه للتغيرات التي تحدث له، حيث إنَّ مرض السكري من النوع الثاني من الصعب الكشف عنه، فقد يُعاني الكثير من الأطفال من المرض وقد يتقدم مع مرور الوقت دون الكشف عنه، ومع ذلك عليك الانتباه لبعض الأعراض التي قد تُشير إلى وجوده، مثل:[٦]


  • الشعور بالتعب والإرهاق بالإضافة إلى النعاس نتيجة التغيُّر في سكر الدم والطاقة.
  • كثر التبول.
  • الشعور بالعطش، حيثُ يُمكن أنّ يسبب ارتفاع السكر في الدم إلى الرغبة بشرب الماء.
  • تأخر شفاء الجروح.
  • وجود جلد داكن نتيجة مقاومة الأنسولين خصوصًا في منطقة الرقبة والإبط.
  • الشعور بالجوع بشكلٍ مستمر لتوفير الطاقة.


ليس من السهل الكشف عن سكر الدم من النوع الثاني، حيثُ يُمكن أنّ لا تظهر بعض الأعراض.


الأعراض التي تستوجب زيارة الطبيب

من المهم التوجه للطبيب المختص عند ظهور أيّ عرض من أعراض السكري، حيثُ إنّ فرصة إدارة المرض والعلاج بشكل أفضل تزيد مع الكشف المبكر عن المرض، لذا توجهِ بطفلك إلى الطبيب عند ملاحظة أيّ عرضٍ تم ذكره أعلاه، أو في حال ظهرت إحدى هذه الأعراض:[٥]


  • ضبابية الرؤية أو تشوشها.
  • عدم القدرة على التركيز نتيجة سحب السوائل من العين.
  • فقدان الوزن ويعد من الأعراض الأقل شيوعًا في سكر الدم من النوع الثاني.


من المهم التوجه للطبيب المختص عند ظهور أيّ عرض لمرض السكر دون استثناء.


تشخيص مرض السكري من النوع الثاني عند الأطفال

ما الفحوصات التي تكشف عن مرض السكر من النوع الثاني لدى طفلك؟

يقوم الطبيب المختص بالحالة بتشخيص مرض السكر من النوع الثاني لدى الأطفال من خلال إجراء عدة تحاليل تُظهر ما إذا كان طفلك مصاب أم لا، وقد يطول الكشف عن وجود مرض السكر من النوع الثاني في بعض الأحيان، ومن هذه الفحوصات التي تكشف عن مرض السكري من النوع الثاني ما يأتي:[٦]


  • فحص سكر الدم.
  • فحص جلوكوز أو سكر البول.
  • فحص تحمل الجلوكوز.
  • فحص السكر التراكمي A1c.


تعمل الفحوصات التي يُجريها الطبيب المختص على الكشف عن مرض السكر من النوع الثاني لدى الأطفال.


مضاعفات مرض السكري عند الأطفال

ما المشاكل التي تحدث عند تأخر الكشف عن مرض السكر؟ إنَّ التأخر في كشف أعراض مرض السكري عند الأطفال يؤدي إلى العديد من المضاعفات، والتي يمكن أن تكون مهددةً للحياة، لذلك من المهمَّ تشخيص المرض باكرًا لتجنب هذه المضاعفات.


الحماض الكيتوني السكري DKA

واحدٌ من أخطر عواقب مرض السكري عند الأطفال غير المشخص، وهو السبب الرئيس للوفيات في الأطفال المصابين بداء السكري من النوع 1، حيث إنَّ انخفاض مستويات الإنسولين بشكلٍ كبيرٍ يمنع الجسم من استخدام السكر للحصول على الطاقة، وبدلاً من ذلك يبدأ الجسم في تحطيم الدهون للحصول على الطاقة، وبالتالي هذا يؤدي إلى إنتاج الكيتونات التي يمكن أن تكون سامةً بالمستويات العالية، والجدير بالذكر أنَّ التشخيص الباكر يمكن أن يمنع الإصابة به، لكن هذا غير ممكن دائمًا.[٧]


تورم موقع حقن الإنسولين

إذا قام الأطفال بإصرارٍ على أخذ حقن الإنسولين في نفس المنطقة، فقد يتطور تورم الأنسجة تحت الجلد، ممَّا يؤدي إلى ظهور كتلٍ سيئة المظهر ويؤثر سلبًا على امتصاص الإنسولين، لذلك فإنَّ تبديل مواقع الحقن يشفي الحالة، كما يمكن أن يحدث ضمور في النسيج الدهني تحت الجلد، وربما يحدث أيضًا تشكيل أجسامٍ مضادةٍ للإنسولين، ولكن هذه الحالة أقلُّ شيوعًا.[٨]


اعتلال الشبكية السكري

السبب الأكثر شيوعًا للعمى المكتسب في العديد من الدول المتقدمة، وهو نادر الحدوث لدى الطفل قبل سن البلوغ أو في غضون 5 سنوات من ظهور مرض السكري، لكن يزداد معدل انتشاره وشدته مع تقدم العمر ويكون أشدّ عند الأطفال الذين تكون السيطرة على مرض السكري لديهم ضعيفة.[٨]


يُسبب التأخر في الكشف عن مرض السكر أو عدم إدارته وعلاجة إلى مضاعفات عديدة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Type 1 diabetes in children", www.mayoclinic.org, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  2. "Could Your Child Have Diabetes?", www.parents.com, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Might My Child Have Type 1 Diabetes?", www.webmd.com, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  4. "Type 1 Diabetes Mellitus in Children", www.stanfordchildrens.org, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Type 2 diabetes in children", www.mayoclinic.org, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Type 2 Diabetes in Children", www.healthline.com, Retrieved 5/1/2021. Edited.
  7. "How does diabetes affect children and teenagers?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6/1/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Pediatric Type 1 Diabetes Mellitus", www.emedicine.medscape.com, Retrieved 6/1/2021. Edited.