أعراض توقف نبض الجنين في الشهر الثالث

أعراض توقف نبض الجنين في الشهر الثالث
أعراض-توقف-نبض-الجنين-في-الشهر-الثالث/

أعراض توقف نبض الجنين في الشهر الثالث

تتساءل بعض النساء هل تشعر المرأة عند توقف نبض الجنين؟ في الواقع، الإجهاض هو مصطلح يستخدم بشكل عام عند حدوث خسارة للحمل قبل الأسبوع 20 منه، وحوالي 15-20% من حالات الحمل المعروفة تنتهي بالإجهاض، إذ يحدث معظمها قبل الأسبوع 12 من الحمل بسبّب عدم تشكل الجنين بالشكل الصحيح، ومن حالات الإجهاض هو الإجهاض الذي يتوقف فيه قلب الجنين وهو ما يزال داخل الرحم،[١] وفي العادة لا يترافق هذا النوع من الإجهاض بأعراضٍ هامة إلا أنه قد يُلاحَظ:


تتضمن أعراض توقف قلب الجنين في الشهر الثالث تراجع أعراض الحمل وتحول نتائج اختبار الحمل السلبية مع وجود ألم مرافق في الظهر.

هل ألاحظ توقف نبض الجنين أم أنه لا يحدّده إلا الطبيب؟

حيث تتساءل بعض النساء إذا توقف نبض الجنين هل يتوقف الوحام؟ يجب على الحامل أن تطلب العناية الطبية العاجلة عند ظهور علامات الإجهاض المشتبه بها لمحاولة إنقاذ الحمل، حيث قد يلجأ الطبيب لعدد من الاختبارات التشخيصية لتأكيد توقف نبض الجنين ورجوعه وتحديد الخيارات العلاجية المتاحة، إذ أن الطبيب هو الوحيد المسؤول عن التشخيص، ومن أهمّ طرق الاختبار للتأكد من ذلك ما يأتي:[٤]

  • فحص العرمون الموجه للغدد التناسلية البشري HCG: هو فحص يبحث عن وجود هذا الهرمون في الدم أو البول، فقد تدل المستويات المنخفضة عن المعدل الطبيعي من عمر الحمل الحالي حالة توقف لقلب الجنين والإجهاض المنسي.
  • الفحص الحوضي: يقوم الطبيب بهذا الاختبار للتحقق من حالة توسع عنق الرحم والتحقق من وجود دم أو أنسجة في منطقة عنق الرحم حيث أنّ كلا العلامتين تشير للإجهاض.
  • التصوير بالأمواج فوق الصوتية: يبحث الطبيب في هذا الإجراء عن علامات الإجهاض التي تشمل كيس الحمل الفارغ أو وجود أنسجة بدون وجود جنين، أو وجود جنين أصغر من الحجم المتوقع، كما يمكن فحص قلب الجنين عبر هذه الأمواج فوق الصوتية وعدم وجود النبض يُعد دليل قاطع على الإجهاض.
  • تشخيص الإجهاض المتأخر: يحدث ذلك من خلال ملاحظة حدوث ألم في البطن مترافق مع نزف أو خروجٍ مهبلي لكيس أحمر أو للجنين.


يحدد الطبيب فيما إذا كان الجنين حي أم لا من خلال عدة اختبارات تشمل قياس هرمون HCG والفحص الحوضي والتصوير بالأمواج فوق الصوتية، وهو المسؤول الوحيد عن تشخيص الحالة.

ما أسباب توقف نبض الجنين في الشهر الثالث؟

في الأشهر الثلاث الأولى قد تتعرض الأم لحدوث الإجهاض وفقدانها للجنين، وهذا الأمر قد يسبّب ضررًا نفسيًا على الأم بحيث تبحث من خلاله عن أسباب حدوث هذا الإجهاض، وقد تتضمن هذه الأسباب ما يأتي:[٥]

  • شذوذ الكروموسومات.
  • الإنتان.
  • التعرض للمخاطر البيئية كالإشعاع والعوامل السامة.
  • الاضطرابات الهرمونية.
  • انزراع البويضة الملقحة في الرحم بشكل غير صحيح.
  • تشوهات الرحم.
  • التدخين، الكحول، أو تعاطي المخدرات.
  • اضطرابات الجهاز المناعي مثل الذئبة الحمامية الجهازية.
  • الأمراض الكلوية الحادة.
  • المرض القلبي الخلقي.
  • الداء السكري غير المنضبط.
  • قصور أو فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • سوء التغذية الحاد.
  • تناول دواء إيزوتريتنون الذي يستخدم لعلاج حب الشباب.


تُعدّ الاضطرابات الكروموسومية السبّب الأكثر شيوعًا لتوقف قلب الجنين في بداية الحمل بالإضافة للإنتان والاضطرابات الهرمونية والأمراض الكلوية الحادة.[٥]

متى يجب عليّ زيارة الطبيب؟

تُعد تجربة الإجهاض حالة طبية حادة قد تتطلب المشورة الطبية الطارئة لتجنب حدوث مضاعفات، حيث يجب إعلام الطبيب المختص للحصول على مشورته الصحية والتشخيص الدقيق،[٦]ومن أهم الحالات التي يجب مراجعة الطبيب لأجلها ما يأتي:

  • وجود نزيف حاد من الرحم.[٧]
  • أعراض لحمل خارج الرحم مثل الألم البطني الشديد، الدوخة، الإغماء.[٧]
  • وجود تقلصات شديدة في الرحم.[٦]
  • ملاحظة خروج لسوائل أو أنسجة من الرحم.[٦]
  • نقص علامات الحمل كعدم الشعور بالغثيان بعد المعاناة منه.[٦]


يتوجب مراجعة الطبيب في حال نقص علامات الحمل أو ملاحظة خروج سوائل أو أنسجة من الرحم فقد يشير ذلك لحدوث الإجهاض.

هل يتطلب الإجهاض في الشهر الثالث تنظيف الرحم؟

يوصى بإجراء الجراحة في حال وجود علامات لحدوث الإنتان، النزيف الحاد، أو حالات طبية أخرى بحسب توصية الطبيب، حيث لا يعد الخيار الجراحي الخيار الوحيد للعلاج، وبالرغم من ذلك قد تشمل العلاجات -التي تُسمى بطرق تنظيف الحرم- لحالات توقف نبض الجنين في الشهر الثالث ما يأتي:[٨]

  • السحب بالتخلية: يتم في هذا الإجراء إدخال أنبوب رفيع مرتبط يجهاز شفط إلى داخل الرحم لإزالة الأنسجة الباقية، ويمكن إجراء هذا الخيار العلاجي في عيادة الطبيب بعد إجراء التخدير الموضعي.
  • التمديد وكشط بطانة الرحم: في هذا الإجراء يتم توسيع فتحة عنق الرحم مع استخدام أداة لإزالة أنسجة الحمل المتبقية، وعادة ما يتم إجراء هذا الخيار العلاجي في غرفة العمليات بعد استخدام التخدير العام أو الموضعي.


قد يتمّ تنظيف الرحم بالإجراء الجراحي أو عن طريق أساليب طبيةٍ أخرى بحسب توصية الطبيب في حال وجود بقايا جنينة داخل الرحم.

كم أحتاج من الوقت للتعافي بعد الإجهاض في الشهر الثالث؟

يعتمد الوقت اللازم للتعافي المرتبط بفقدان الحمل بالعديد من العوامل التي من أهمّها عمر الحمل، حيث وبالنسبة لمعظم النساء يكون وقت التعافي الجسدي قصيرًا نسبيًا، إذ تقارب هذه الفترة عدة أسابيع، إلا أن الأمر يختلف من امرأةٍ إلى أخرى،[٢] كما قد لا تلاحظ النساء اللواتي خضعن للإزالة الجراحية للجنين بعد توقف القلب من أي أعراض جسدية، وتتضمن أهمّ المعلومات عن التعافي -الجسدي والنفسيّ- بعد حدوث الإجهاض ما يأتي:[٩]

  • قد تحتاج النساء اللواتي تعاني من مضاعفات بعد الإجهاض كالتهاب الرحم وقتًا أطول للتعافي.
  • يمكن أن تستمر الآثار العاطفية لفقدان الحمل فترة أطول عادةً.إذ يمكن للتحدث للأقرباء والانضمام لمجموعات الدعم الاجتماعي أن نيساعد في تسريع الوقت للازم للتعافي من فقدان الحمل.


في دراسة لالكسندرا ساندرمان من مركز فاندربيلت لعلم الأوبئة، معهد الطب والصحة العامة، ناشفيل، الولايات المتحدة، نُشرت عام 2018 وتناولت الفاصل الزمني للحمل التالي بعد فقدان الحمل وخطر الإجهاض المتكرر، بحيث كانت تفاصيل الدراسة كما يأتي:[١٠]

  • تمّ تعريف الفترة الفاصلة بين الحمل على أنّها الفترة بين الإجهاض السابق وآخر حيض من الحمل المدروس.
  • تّم تعريف الإجهاض على أنّه فقد الحمل قبل إتمام 20 أسبوعًا من الحمل.
  • بلغ عدد المشاركين في الدراسة 514 امرأة تعرضن للإجهاض في آخر حمل لديهن وكان متوسط عمر الأمهات المشاركات 30 عامًا.
  • كان لدى 81 امرأة إجهاض متكرر في مدة الدراسة بمعدل 15.7%.
  • كان لدى 286 امرأة من المشاركين ولادة حية سابقة لطفلٍ واحدٍ على الأقل.
  • كانت للنساء اللواتي لديهن فترات فاصلة بين الحمل أقل من 3 أشهر خطر أقل لتكرار الإجهاض بنسبة 7.3% مقابل 22.1% عند من كانت لديهن الفترة أكبر من 3 أشهر.


"أظهرت نتائج الدراسة أن الفترة الفاصلة بين الأحمال لمدة تقل عن 3 أشهر بعد حدوث إجهاض سابق يعد أقل خطرًا لحدوث إجهاضٍ حالي، ممّا يعني أن تقديم المشورة للنساء لتأخير الحمل بعد الإجهاض لا مبرر له".[١٠]

هل بالإمكان الحمل بشكلٍ صحيّ بعد الإجهاض في الشهر الثالث؟

لا يؤدي فقدان الحمل لزيادة احتمال حدوث الإجهاض في المستقبل حيث أنّه في حال الإجهاض الأول يكون احتمال الإجهاض في الحمل التالي 14% وهو تقريبًا نفس معدل الإجهاض العام، وتتضمن أهمّ المعلومات عن إمكانية الحمل بشكل صحي بعد الإجهاض:[١١]

  • في حال وجود إجهاضان متتاليان فقد يطلب الطبيب إجراء اختبارات لمعرفة السبّب الأساسي للإجهاض المتكرر.
  • قد يوصي بعض الأطباء بالانتظار لمدة ثلاثة أشهر على الأقل لمحاولة الحمل مرة أخرى في بعض الحالات، حيث أنّه وبالإضافة للاستعداد الجسدي يجب توافر الاستعداد النفسي والعاطفي.


يمكن الحمل بشكل طبيعي بعد الإجهاض في حال وجود استعداد جسدي وعاطفي لدى الشريكين وبدون وجود سبب كامن قد يؤدي لحدوث الإجهاض المتكرر.

المراجع[+]

  1. "Miscarriage", health.harvard, 9/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Identifying and Treating a Missed Abortion", healthline, 9/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Can you have a miscarriage without bleeding?", medicalnewstoday, 9/12/2020. Edited.
  4. "Signs of Miscarriage", ada, 9/12/2020. Edited.
  5. ^ أ ب "Signs of Miscarriage ", americanpregnancy, 9/12/2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "Identifying and Treating a Missed Abortion", healthline, 9/12/2020. Edited.
  7. ^ أ ب "Early Miscarriage or Chemical Pregnancy Overview ", verywellfamily, 9/12/2020. Edited.
  8. "Early Pregnancy Loss", acog, 16/12/2020. Edited.
  9. "Can you have a miscarriage without bleeding?", medicalnewstoday, 9/12/2020. Edited.
  10. ^ أ ب "Interpregnancy Interval After Pregnancy Loss and Risk of Repeat Miscarriage", ncbi.nlm.nih, 16/12/2020. Edited.
  11. "Identifying and Treating a Missed Abortion", healthline, 9/12/2020. Edited.

106953 مشاهدة