أعراض التهاب الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٩ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٩
أعراض التهاب الرحم

التهاب الرحم

عادةً ما يتم التخلص من أنسجة بطانة الرحم التي تنمو داخل الرحم خلال الدورة الشهرية، ولكن عند حدوث نمو غير طبيعي لأنسجة بطانة الرحم خارجه فستصاب المرأة بمرض التهاب الرحم، وقد يؤثر هذا الالتهاب على المبايض أو قناة فالوب أو الأمعاء أو غشاء تجويف الحوض، ونادرًا ما يؤثر على المهبل أو عنق الرحم أو المثانة، والسبب الرئيس لحدوث هذا الالتهاب غير مكتشف بعد، ولكنه شائع الحدوث عند النساء اللاتي يعانين من العقم، وقد تظهر العديد من أعراض التهاب الرحم عند النساء، وسيتم توضيح هذه الأعراض لاحقًا، ويمكن تشخيص الإصابة عن طريق الفحص البدني أو تنظير البطن، وأيضًا يمكن علاج هذه الحالة عن طريق استخدام الأدوية أو الجراحة.[١]

أعراض التهاب الرحم

تجدر الإشارة إلى أن ظهور أعراض التهاب الرحم من عدمها غير مرتبط بشدة الإصابة، وعند معظم النساء المصابات بمرض التهاب الرحم قد لا تظهر أي أعراض، ولكن وفي بعض الأحيان قد تظهر العديد من أعراض التهاب الرحم،[٢] وسيتم توضيح هذه الأعراض بشكلٍ مفصل، وهي كالآتي:

انتفاخ البطن

من أحد أعراض التهاب الرحم، وعادةً ما يحدث انتفاخ البطن عندما يكون هذا الالتهاب مرتبط بالمعدة أو بالأمعاء، وأيضًا قد يؤدي هذا الانتفاخ إلى حدوث تشنجات في البطن، وقد يحدث انتفاخ البطن نتيجة العديد من الأسباب الأخرى كتراكم الغازات في المعدة والأمعاء أو عسر الهمضم أو بعض الالتهابات الأخرى أو احتباس البول أو رد الفعل التحسسي عند تناول بعض الأطعمة أو متلازمة القولون العصبي أو مرض كرون أو بطء تفريغ المعدة لمحتوياتها أو الإمساك، وأيضًا هناك أسباب أخرى غير شائعة قد تؤدي إلى حدوث انتفاخ البطن كحصى المرارة أو سرطان المعدة والأمعاء أو استسقاء البطن، وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن علاج انتفاخ البطن في المنزل عن طريق استخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية كالأدوية المضادة للحموضة وأدوية بسموث الساليسيلات أو عن طريق وضع وسادة حرارية على المعدة أو شرب الماء أو تناول النعناع أو شرب المياه الغازية أو أخذ الأدوية الملينة لعلاج الإمساك.[٣]

النزيف المهبلي

النزيف المهبلي الطبيعي يحدث كل 21 إلى 35 يومًا نتيجة انسلاخ بطانة الرحم، وقد يستمر من بضعة أيام إلى أسبوع، وقد يكون النزيف خفيف أو شديد، ولكن في بعض الأحيان قد يكون النزيف المهبلي غير طبيعي، وقد يكون من أحد أعراض التهاب الرحم، وأيضًا قد يحدث هذا النزيف نتيجة العديد من الأسباب الأخرى ومنها سرطان عنق الرحم أو سرطان المبيض أو سرطان المهبل أو فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية أو متلازمة تكيس المبايض أو تغيير حبوب منع الحمل أو الحمل خارج الرحم أو ضمور المهبل أو مرض السيلان أو مرض الكلاميديا أو التهاب الحوض أو التهاب المهبل أو أمراض الكلى والكبد أو تركيب الأجهزة التي تعمل على منع الحمل أو الأورام الحميدة في عنق الرحم أو التعرض لإصابة في المهبل أو في عنق الرحم، وتجدر الإشارة إلى أنه يجب مراجعة الطبيب عندما يحدث النزيف المهبلي خلال فترة الحمل أو بعد انقطاع الطمث أو قبل وصول الفتاة إلى سن البلوغ.[٤]

الإفرازات المهبلية

الإفرازات المهبلية بنية اللون من أحد أعراض التهاب الرحم، ولكن قد تكون هذه الإفرازات طبيعية، وخاصةً خلال الدورة الشهرية، وفي بعض الأحيان قد تحدث الإفرازات البنية بشكلٍ غير طبيعي نتيجة العديد من الأسباب كعدم انتظام الدورة الشهرية أو استخدام بعض طرق تحديد النسل أو التغيرات الهرمونية، كما وقد تخرج من المهبل إفرازات بيضاء اللون، وعادةً ما تكون هذه الإفرازات طبيعية ما إن لم تكن مصحوبة بخروج رائحة من المهبل، ويقوم الجسم بانتاجها للحفاظ على صحة أنسجة المهبل ولتقليل الاحتكاك أثناء ممارسة الجنس.[٥]

وأيضًا قد تخرج إفرازات مهبلية صفراء اللون، وفي أغلب الأحيان تكون هذه الإفرازات طبيعية، وعادةً ما تحدث بسبب تناول بعض المكملات الغذائية أو اتباع تظام غذائي معين، وفي بعض الأحيان قد يكون سبب خروج الإفرازات صفراء اللون هو الإصابة بالتهاب، كما ويوجد إفرازات وردية اللون، وعادةً ما تكون دليل على بداية الدورة الشهرية، وفي بعض الأحيان قد تكوت هذه الإفرازات دليل على وجود مشكلة صحية خطيرة، كما وأن هناك إفرازات مهبلية شفافة، وقد تخرج هذه الإفرازات نتيجة مهاجمة المهبل للجراثيم التي تدخل إليه، وأيضًا قد تكون الإفرازات رمادية اللون، وعادةً ما تكون هذه الإفرازات دليل على الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري.[٥]

الإمساك

أيضًا الإمساك من أعراض التهاب الرحم، وقد يحدث نتيجة العديد من الأسباب الأخرى مثل؛ اتباع نظام غذائي قليل الألياف أو عدم ممارسة الأنشطة الرياضية أو متلازمة القولون العصبي أو الشيخوخة أو التغيرات المفاجئة في الروتين أو الإفراط في استخدام الملينات أو عدم التوجه إلى الحمام عند الحاجة إلى التبرز أو عدم شرب كميات كافية من الماء أو مشاكل القولون والمستقيم أو مرض الشلل الرعاش أو السكتة الدماغية أو مرض التصلب المتعدد أو استخدام بعض الأدوية كالمسكنات الأفيونية والأدوية المضادة للاكتئاب ثلاثية الحلقات والأدوية المضادة للصرع ومدرات البول، وتجدر الإشارة إلى أنه عادةً ما يتم علاج الإمساك عن طريق العلاجات المنزلية وتغيير نمط الحياة، وفي بعض الأحيان قد يتم علاجه باستخدام العلاجات الطبية.[٦]

أعراض أخرى لالتهاب الرحم

أعراض التهاب الرحم الأخرى عديدة كالشعور بألم في الحوض أو الشعور بألم قبل أو بعد الدورة الشهرية أو حدوث تشنجات شديدة أثناء الدورة الشهرية أو الشعور بألم أثناء ممارسة الجنس أو حدوث نزيف شديد وغير منتظم خلال الدوة الشهرية أو حدوث حركة مؤلمة في الأمعاء أو العقم أو القيء أو الغثيان أو الشعور بألم أثناء التبول، وتجدر الإشارة إلى أن ظهور تلك الأعراض قد يختلف من امرأة لأخرى.[٧]

المراجع[+]

  1. "Endometriosis Symptoms, Causes, Treatments, and Prognosis", www.medicinenet.com, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  2. "Endometriosis", www.clevelandclinic.org, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  3. "?What causes abdominal bloating", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  4. "Vaginal bleeding", www.mayoclinic.org, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "The Ultimate Color Guide to Vaginal Discharge", www.healthline.com, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  6. "What to know about constipation", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  7. "An Overview of Endometriosis", www.verywellhealth.com, Retrieved 7-12-2019. Edited.