أعراض انحراف الوتيرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض انحراف الوتيرة

الأنف وعملية التنفس

هناك العديد من الحالات المرضية التي تؤثر على عملية التنفس، وتتعلق هذه الحالات بمشاكل أنفية تنتج عن عيوب خلقية أو أمراض تحد من مرور الهواء عبر التجويف الأنفي، ويتكون مجرى التنفس لدى الإنسان من فتحتي تنفس يعبر من خلالهما الهواء من محيط التنفس إلى الرئتين عن طريق عملية الشهيق لتزويد الجسم بالأكسجين اللازم للعمليات الحيوية، ثم يخرج من الرئتين إلى خارج الجسم عن طريق عملية الزفير لإخراج ثاني أكسيد الكربون، وهناك فاصل بين الجهتين يدعى الوتيرة، وقد تصاب هذه الوتيرة بحالة من الانحراف أو الاعوجاج وفي هذا المقال سيتم تناول أعراض انحراف الوتيرة.

مفهوم انحراف الوتيرة

هي حالة يحدث فيها انحراف للحاجز الأنفي الذي يفصل الجهة اليمنى من الأنف عن الجهة اليسرى منه، ويتكون الأنف بشكل طبيعي من عنصرين، حيث إن مقدمة الأنف تتكون من الغضروف المرن، أما بالنسبة للمنطقة الخلفية من الأنف فهي تتكون من العظم، وهذه الحالة قد تصيب العديد من الناس دون أن يلاحظوا ذلك حيث أنها لا تكون بدرجة كافية من الحدة ليظهر تأثيرها ويكون ملحوظًا.

أسباب انحراف الوتيرة

هناك العديد من الأسباب التي يحدث بسببها هذا الانحراف في الحاجز الأنفي من أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • حدوث الانحراف مع الولادة: وهنا يحدث انحراف الوتيرة بسبب الضغط على الحاجز الأنفي أثناء عملية الولادة.
  •  السقوط على الوجه: وهنا يتعرض الحاجز الأنفي إلى الإصابة المباشرة ما ينتج عنه الانحراف.
  • التعرض للصدمات: تتسبب الصدمات المباشرة في حدوث اعوجاج أو انحراف في الحاجز الأنفي بسبب التأثير المادي عليه.

أعراض انحراف الوتيرة

هناك العديد من الأعراض التي يمكن من خلالها ملاحظة الإصابة بانحراف الوتيرة والتي من أهمها ما يلي:

  • الرعاف من جهة الانحراف: وهنا يحدث نزف الدم في الجهة التي حدث فيها انحراف الحاجز الأنفي.
  • أعراض الحساسية المبالغ فيها: وتنتج هذه الأعراض عن انحراف الوتيرة وعدم مرور الهواء بشكل طبيعي.
  • التأثير على سمع: وذلك من خلال الضغط على قناة استاكيوس العضلية خلف الأنف للأذن الوسطى، والتي لها دور حيوي في عملية السمع.

 تشخيص وعلاج انحراف الوتيرة

يتم تشخيص انحراف الحاجز الأنفي عن طريق العديد من الوسائل والتي منها يمكن معرفة درجة الانحراف ومكان الانحراف، ويتم ذلك من خلال ما يلي:

  • أخذ معلومات تفصيلية من المريض.
  • الفحص السريري للأنف.
  • الصورة طبقية للأنف والجيوب الأنفية.

ويتم العلاج من خلال العملية الجراحية فقط، والتي تكون تحت التخدير الكامل في المستشفى، وعادة ما يخرج المريض منها بنفس اليوم، وتمتد العملية لمدة ساعة واحدة فقط ويتم وضع مادة من الفوم داخل الأنف وإغلاقه بالكامل ل48 ساعة ثم يتم فك هذه الحشوات في العيادة الطبية.

فيديو عن علامات انحراف الوتيرة

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية أمراض وجراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتورة سبأ جرار عن علامات انحراف الوتيرة.