أعراض السعال الديكي

أعراض السعال الديكي
أعراض-السعال-الديكي/

السعال الديكي

إنّ السعال الديكي هو من الأمراض البكتيرية التي تتسبّب بالسعال غير المسيطر عليه، ويأتي الاسم من الصوت الذي يقوم به الشخص بعد أن يسعل وأثناء قيامه بالشهيق، فمن الممكن أن يبدي المريض شعورًا بالاختناق أو من الممكن أن يسعل بشدّة كبيرة لدرجة أنّه يتقيّأ، ومن الممكن أن يصيب هذا المرض جميع الأشخاص، ولكنّه يشيع عند الأطفال والرضّع، ويُعدّ خطيرًا عند الرضّع بشكلٍ خاص، فمن الممكن أن يكون السعال شديدًا لدرجة أنّه يمنع الطفل الرضيع من تناول ما يغذّيه أو شرب السوائل أو حتّى التنفّس، وسيتم الحديث في هذا المقال عن أعراض السعال الديكي بشكلٍ عام، وعن المضاعفات الواردة الحدوث من هذا المرض. [١]

أعراض السعال الديكي

عادة ما تبدأ أعراض السعال الديكي وعلاماته بالظهور في فترة 7 إلى 10 أيّام من الإصابة بهذا المرض، ولكن من الممكن أن يستغرق الأمر فترة أطول من ذلك في بعض الأحيان، وعادة ما تكون الأعراض بسيطة في بادئ الأمر، وتُمثّل الأعراض في هذه المرحلة أعراض الزكام الشائعة، والتي تتضمّن ما يأتي: [٢]

وبعد أسبوع إلى أسبوعين، يمكن أن تزداد الأعراض الحاصلة سوءًا، حيث يتراكم المخاط الكثيف في الطرق التنفسية، ممّا يؤدّي إلى سعال غير مسيطر عليه، وهذا السعال يمكن أن يؤدّي إلى حالة من السعال الشديد المطوّل والذي يحمل معه الأعراض الآتية: [٢]

  • التقيؤ المُحرّض.
  • تغير لون الوجه إلى الأحمر أو الأزرق.
  • التعب الشديد للغاية.
  • انتهاء السعال بصوت عالي الطبقة أثناء استنشاق دفعة الهواء التالية.

ومن الجدير بالذكر أنّ حالة السعال الديكي هذه لا تحدث عند جميع المرضى، ففي بعض الأحيان، يكون السعال المستمّر والمخادع العلامة الوحيدة التي تدل على إصابة البالغ بالسعال الديكي، ومن الممكن ألّا يسعل الأطفال الرضّع على الإطلاق، بل يعانون من صعوبة التنفس أو توقّف التنفس بشكلٍ مؤقت، ولذلك يُنصح بالاتصال بالطبيب عند وجود أعراض السعال الديكي الشديدة عند الطفل أو عند كونه يتقيء من السعال أو عند تغيّر لون الوجه للأحمر أو الأزرق، أو عند ملاحظة صعوبة في التنفس أو وجود توقّف واضح بين حركة التنفس والأخرى، أو عند وجود السعال الوصفي للسعال الديكي والذي يتبعه الشهيق المرافق لصوت الصياح. [٢]

مضاعفات السعال الديكي

يمكن استكمال الحديث عن أعراض السعال الديكي بالتطرّق إلى الحالات التي يمكن أن تنتج عن هذا المرض بشكلٍ عام، فالرضّع الذين يعانون من السعال الديكي يتطلّبون المراقبة الحثيثة من أجل تجنّب جميع المضاعفات الخطيرة التي يمكن أن تنشأ عن نقص الأكسجين، حيث تتضمّن هذه المضاعفات ما يأتي: [٣]

  • الأذية الدماغية.
  • التهاب الرئة.
  • الاختلاجات أو نوبات الصرع.
  • النزف ضمن الدماغ.
  • بطء التنفس أو توقفه.
  • التشنّجات غير المسيطر عليها والسريعة.
  • الموت.

ولذلك يجب الاتصال بالطبيب على الفور عند الشكّ بأنّ الأعراض توجّه للإصابة بالسعال الديكي، ومن الممكن أن يعاني الأطفال الأكبر سنًّا والبالغون من بعض المضاعفات أيضًا، ومن ضمن هذه المضاعفات ما يأتي: [٣]

المراجع[+]

  1. "Whooping Cough", medlineplus.gov, Retrieved 19-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Whooping cough", www.mayoclinic.org, Retrieved 19-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Whooping Cough (Pertussis)", www.healthline.com, Retrieved 19-01-2020. Edited.

83563 مشاهدة