أعراض البواسير الداخلية

أعراض البواسير الداخلية
أعراض-البواسير-الداخلية/

أعراض البواسير الداخلية

ما هي الأعراض التي يمكن أن تسببها البواسير الداخلية؟ يوجد نمطين مختلفين من البواسير، إذ إنّ هناك الداخلية منها والخارجية، حيث تتواجد البواسير الداخلية في المستقيم بينما الخارجية في القناة الشرجية، وتتميز البواسير الداخلية بأنَّها غير مؤلمة على الإطلاق ما لم تلتهب أو تحتقن بشدة، وعند ظهور الأعراض يمكن أن تكون شديدة أو خفيفة، وتختلف أعراض البواسير بين النوعين الداخلية والخارجية، وفي هذا المقال سيتمُّ تسليط الضوء على الأعراض الشائعة للبواسير الداخلية، ومن الجدير ذكره أنّ الطبيب هو وحده من يقوم بالتشخيص الصحيح حيث ينبغي التواصل مع الطبيب عند حدوث أيٍّ من هذه الأعراض لاستشارته.[١]


ظهور الدم عند الذهاب إلى الحمام

ما الذي يمكن أن يسبب ظهور الدم عند مريض البواسير؟ يحدث هذا النزيف عند الدخول إلى المرحاض والقيام بمحاولة إخراج البراز، وهو نزيف غير مؤلم، ويكون فيه الدم أحمر فاتح، حيث يمكن لاحظته يتساقط في المرحاض أو على المنديل الورقي للمرحاض بعد المسح،[١] ويتمُّ تفسير هذا النزيف كالآتي:[٢]


  • حدوث التهاب في البواسير الداخلية ممَّا يودي لانتفاخها وتورمها.
  • يؤدي خروج البراز الصلب من المستقيم إلى تخريش وأذية البطانة الداخلية له ممَّا يؤدي للنزيف الدموي.
  • يكون النزف الدموي غير مؤلمًا لأنَّه لا توجد ألياف عصبية حسية في منطقة أسفل المستقيم، أي المكان الذي تتشكل فيه البواسير.


يمكن أن تسبب البواسير الداخليّة نزفٌ من المستقيم، إلا أنّ الجدير ذكره أنَّ النزيف من المستقيم لا يمكن اعتباره أسبابه حميدة دائمًا كالإصابة بالبواسير، فهناك أسباب أخرى كقرحة المستقيم والتهاب الرتوج والتهاب الأمعاء والأورام السرطانية، لذلك من المهم التواصل مع الطبيب لتحديد السبب.[٢]


ظهور البواسير بعد التغوط

ما هي البواسير المتدلية؟ في هذه الحالة تتدلى البواسير خارج فتحة الشرج أثناء التغوط، ويُطلق عليها البواسير المتدلية، وتتميز هذه المرحلة من البواسير بالألم عند التغوط، والجدير ذكره أنَّه يمكن الشعور بها على شكل زوائد ونتوءات رطبة زهرية اللون بشكل أكثر من الجلد المحيط بها، بالإضافة إلى ذلك فإن البواسير المتدلية يمكن أن تعود لمكانها من تلقاء نفسها بعد الانتهاء من التبرز، أو يمكن إعادتها برفق يدويًا.[٣]


أو يمكن أن تتورم وتتضخم كثيرًا وبالتالي فلا يمكن إعادتها يدويًا، هذا الأمر يحتاج إلى التواصل مع الطبيب لتلقي العلاج السريع والمناسب، فهي تصنَّف من الدرجة الرابعة في تصنيف البواسير الأمر الذي يستدعي العلاج العاجل.[٤]


في بعض الحالات يمكن أن تتدلى البواسير خارج فتحة الشرج على شكل نتوءات مختلفة اللون.


التهيج وظهور إفرازات مخاطية من فتحة الشرج

كيف يمكن للبواسير أن تسبب في خروج المخاط من فتحة الشرج؟ يمكن أن تتسبب البواسير الملتهبة بخروج المخاط من فتحة الشرج وقد يؤدي هذا الأمر إلى التهاب الجلد المحيط بفتحة الشرج، وبالتالي التسبب بالحكة والتهيج وعدم الارتياح في المنطقة، ولا يمكن اعتبار خروج المخاط علامة على البواسير فقط فيمكن أن تدل على أمراض أخرى كسرطان القولون، لذلك يجب دائمًا طلب استشارة الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية.[٢]


من أعراض البواسير تخريش المنطقة حول فتحة الشرج وظهور مفرزات مخاطية بالإضافة إلى الحكة.


شقوق الشرج

كيف تتشكل الشقوق الشرجية عند مرضى البواسير؟ يمكن أن يسبب التخريش والتهيج في منطقة الشرج حالةٌ تسمى الشقوق الشرجية، كما أنَّ خروج البراز الصلب الذي يخرج المستقيم والشرج أن يساهم في تشكيلها،[١] والشق الشرجي تمزق صغير في الغشاء المخاطي الرقيق الذي يبطن فتحة الشرج، وهي حالةٌ مسببة للألم والنزف من فتحة الشرج، كما يمكن أن تتشنج عضلة المعصرة الشرجية ممَّا يسبب المزيد من الألم.[٥]


إنَّ الشقوق الشرجية تسبب الكثير من الألم لدى مرضى البواسير.


أسئلة شائعة

البواسير هي حالة شائعة جدًا تصيب كلًّا من الرجال والنساء على حدٍ سواء ومن مختلف الأعمار، ويمكن علاج معظم حالات البواسير بعلاجاتٍ منزلية لا تستدعي زيارة الطبيب، والحالات الشديدة قد تحتاج العلاج الجراحي إلا أنه يجب الالتزام باستشارة الطبيب المختص أولًا ذلك أنَّ الأعراض قد تتشابه مع مرضٍ لآخرٍ يختلف عن البواسير،[٦] وفي ما يأتي سيتمُّ الإجابة عن العديد من التساؤلات حول البواسير:


هل البواسير تسبب ارتفاع الحرارة؟

لا تسبب البواسير ارتفاعًا شديدًا في درجة الحرارة، ولكن هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من ارتفاعٍ في حرارة جسمهم خلال إصابتهم بالبواسير، ويمكن للعلاج الجيد أن يحل المشكلة تمامًا. [٧]


لا تسبب البواسير ارتفاعًا في درجات الحرارة في معظم الأحيان.


متى يجب التوجه إلى الطبيب؟

إنَّ الأعراض المذكورة سابقًا ليس من الضرورة أن تكون من البواسير، فيمكن أن يكون الشخص مصابًا بمرضٍ آخر تشابه أعراضه أعراض الإصابة بالبواسير لذلك يجب مراجعة الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية لاستشارتهم في جميع الأحوال،[٣] وبشكلٍ خاصٍ في الحالات الآتية:


  • النزيف من المستقيم، فهناك أمراض أكثر جديةً تسبب النزيف من المستقيم كسرطان القولون والمستقيم، داء كرون والتهاب الرتوج الكولونية.[٣]
  • إذا سببت البواسير ألمًا شديدًا وعدم تحسنها بالعلاجات المنزلية المتاحة.[٣]
  • استمرار الأعراض بعد أسبوع من العلاج في المنزل.[٨]


بحسب الرأي الطبي للدكتورة ألين ج -أستاذة مساعدة في الطب ومديرة مركز أمراض الأمعاء الالتهابية في مستشفى MedStar Georgetown University في العاصمة واشنطن- فإنّه "في أي حالة يعاني فيها الشخص من نزيف أو يشعر بوجود كتلةٍ في فتحة الشرج أو ألمٍ في المستقيم يجب عليه مراجعة الطبيب للتأكد من عدم وجود سبب أكثر خطورة للأعراض".[٩]


إنًّ أعراض البواسير يمكن أن تتشابه مع أعراض بعض الأمراض الخطيرة، لذلك يجب مراجعة الطبيب عند حدوث أيِّ طارئٍ.


كيف يتم تشخيص البواسير الداخلية؟

يتمُّ تشخيص البواسير الداخلية من قبل الطبيب من خلال أخذ التاريخ المرضي، ومقارنة الأعراض التي ييعاني منها المريض مع أعراض المرض ليتوصل الطبيب للتشخيص المناسب أو قد يلجأ الطبيب إلى بعض الإجراءات الأخرى وهي كالآتي:[٣]

  • الفحص العياني: حيث ينظر الطبيب إلى فتحة الشرخ لتقييم الوضع الصحيّ.
  • اللمس الشرجي: الذي يتمُّ بإدخال الطبيب إصبعه المغطاة بالقفاز الطبي داخل فتحة الشرج.
  • منظار الشرج: وهو عبارة عن أنبوب مزود بكاميرا وضوء لرؤية الجزء السفلي من المستقيم.
  • التنظير الهضمي السفلي: وذلك لرؤية القولون، ويتمَّ اللجوء إليه لاستبعاد الحالات الأخرى التي تسبب النزيف من المستقيم.


يوجد العديد من الطرق والوسائل التي يمكن من خلالها تشخيص البروستات.


ما الفرق بين البواسير الداخلية والخارجية؟

لا يوجد فارقٌ كبير بين البواسير الداخلية والخارجية، حيث يتشابه كلاهما في الكثير من الأعراض والعلامات، وعلى الرغم من ذلك توجد بعض الفروقات البسيطة بين النمطين من البواسير، وهي كالآتي:[٤]



البواسير الداخلية
البواسير الخارجية
مكان الإصابة
الأوعية الدموية داخل المستقيم[٤]
الأوعية الدموية التي تحيط بفتحة الشرج[٤]
الألم
غالبًا غير مؤلمة[١]
الألم أكثر شدة عند تدليها، وشديدًا جدًا عند تخثرها[١]

الأعراض الأخرى
تسبب نزيفًا غير مؤلمٍ[١]
تسبب شعورًا بالامتلاء وعدم الارتياح في المنطقة[١]


يجدر الذكر بأنه بالرغم من الاختلافات والفروقات بينهم إلا أنّه سبب كلا النمطين الشعور بالحاجة للتغوط حتى في حال كانت الأمعاء فارغة.[١]


أيهما أخطر البواسير الداخلية أم الخارجية؟

إنَّ مرض البواسير بشكلٍ عام ليس خطيرًا ولا يسبب الكثير من المشاكل الصحية، باستثناء بعض الإزعاج وغيرها من الأعراض المذكورة سابقًا، والجدير ذكره غالبًا ما يمكن علاج البواسير سواء الداخلية أو الخارجية من خلال بعض العلاجات المنزلية المتاحة، التي يمكن توفرها في أغلب المنازل، بالإضافة إلى تغيير نمط الحياة، وعلى الرغم من ذلك يجب مراجعة الطبيب لتحديد التشخيص ومدى جدية الحالة.[١٠]


كلا النمطين من البواسير لا يعد مشكلة صحية كبيرة، ولكن يجب مراجعة الطبيب عند الإصابة بها.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Overview of Hemorrhoids", verywellhealth, 2020-11-03. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Hemorrhoids", medicinenet, 2020-11-03. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Hemorrhoids", webmd, 2020-11-03. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Hemorrhoids", emedicinehealth, 2020-11-03. Edited.
  5. "Anal fissure", mayoclinic, 2020-11-03. Edited.
  6. "What to know about hemorrhoids", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-05. Edited.
  7. "External hemorrhoid with body temp rise", www.practo.com, Retrieved 07-11-2020. Edited.
  8. "Hemorrhoids", medlineplus, 2020-11-04. Edited.
  9. "4 Signs Your Hemorrhoids Warrant a Doctor's Visit", everydayhealth, 2020-11-06. Edited.
  10. "Hemorrhoids", mayoclinic, 2020-11-04. Edited.

133042 مشاهدة