أسباب وأعراض الشرخ الشرجي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٦ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٩
أسباب وأعراض الشرخ الشرجي

الشرخ الشرجي

الشرخ الشرجي هو عبارة عن شق صغير في منطقة فتحة الشرج، وهو حالة طبية تصيب الأشخاص من مختلف الأعمار، ولكن غالبًا ما يصيب الرُضع والأطفال صغار العمر، وذلك لأن الإمساك يحدث كثيرًا عند الاطفال الصغار، وهو أحد الاسباب التي تؤدي إلى حدوث الشرخ الشرجي، ويسبب وجود الشق الشرجي ألمًا شديدًا أثناء عملية التغوط ونزيف بشكل بسيط يظهر في المرحاض أو على ورق الحمام، ومعظم الشروخ الشرجية تلتئم تلقائيًا في غضون أربع إلى ست أسابيع، ولكن في بعض الحالات يمكن أن يستمر وجود الشق الشرجي لمدة أطول من ذلك وعندها يشار إليه بالشق الشرجي المزمن، وسيتم الحديث في هذا المقال عن أسباب وأعراض الشرخ الشرجي وطريقة علاجه.[١]

أسباب وأعراض الشرخ الشرجي

كما ورد في المقدمة، سيتم الحديث في هذا المقال عن أسباب وأعراض الشرخ الشرجي، وهنالك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الشق الشرجي، ولكن أكثر الأسباب التي تؤدي إلى حدوثه هو إصابة لمنطقة الشرج ناتجة تغير في طبيعة البراز، ومن الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى الإصابة بالشرخ الشرجي ما يأتي:[٢]

  • من أسباب حدوث الشرخ الشرجي الإمساك أو الأسهال المتكرر.
  • استخدام الطبيب لمقياس الحاراة الشرجي، أو الحقنة الشرجية، أو بعض أدوات التصوير مثل جهاز الموجات فوق الصوتية، والذي يستخدم لتصوير البروستات، إلى اصابة الشرج بضرر وحدوث الشرخ الشرجي.
  • يمكن أن يحدث الشرخ الشرجي أثناء الولادة نتيجة إصابة العجان وهو المنطقة بين المهبل والشرج.
  • هنالك بعض الأمراض التي تؤدي إلى حدوث الشق الشرقي مثل مرض كرونز، والذي يعد من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الشرخ الشرجي، سرطان الدم، أو الأمراض المنقولة جنسيًا، مثل السيلان والكلاميديا.

أعراض الشرخ الشرجي

وتباعًا للإجابة عن أسباب وأعراض الشرخ الشرجي، هنالك العديد من الأعراض التي قد تصيب المريض عند حدوث الشرخ الشرجي، وفيما يأتي بيان لأهم هذه الأعراض التي قد تصيب المريض:[٣]

  • وجود شق واضح في منطقة الشرج.
  • الشعور بالألم عن حدوث حركة للأمعاء.
  • ظهور دم على سطح البراز.
  • وجود دم على المرحاض أو عند استخدام ورق الحمام.
  • خروج براز ذو رائحة كريهة.

علاج الشرخ الشرجي

كما تم الحديث سابقًا عن أسباب وأعراض الشرخ الشرجي، سيتم الآن التطرق للحديث عن الطرق المتبعة في علاج الشرخ الشرجي، وفي معظم الحالات تلتئم الشقوق الشرجية من تلقائها في غضون أسابيع قليلة إذا تم اتباع بعض طرق العلاج المختلفة، ومن هذه الطرق ما يأتي:[٤]

  • المحافظة على ليونة البراز عن طريق شرب كميات كبيرة من السوائل.[٤]
  • الإسترخاء في حوض الاستحمام المليء بالماء الدافئ، وذلك لأن نقع منطقة الشرج بماء دافئ يساعد على استرخاء العضلة العاصرة والاسراع من شفاء الشرخ الشرجي وتقليل الألم الناتج عنه.[٤]
  • استخدام بعض المراهم التي تحتوي على مادة النايتروجليسرين، والتي تساعد على زيادة تدفق الدم إلى منطقة الشرج وبالتالي المساعدة في تسريع شفاء الشق الشرجي.[٤]
  • استخدام بعض أنواع الكريمات التي تحتوي على المخدرات الموضعية مثل الليدوكين، والتي تساعد على تخفيف الألم الناتج عن الشرخ الشرجي.[٤]
  • يمكن في بعض الأحيان حقن عضلة الشرج العاصرة بإبر تحتوي على مادة البوتولينوم، والتي تعمل على شل العضلة العاصرة وتخفيف الألم وتشنجها.[٤]
  • يمكن استخدام بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم مثل الديلتيازيم أو النيفيديبين في علاج الشق الشرجي، وذلك لأن هذه الأدوية تساعد على استرخاء العضلية الشرجية العاصرة وبالتالي تقليل الألم.[٤]
  • إذا لم تنجح أي من الطرق السابقة في علاج أسباب وأعراض الشرخ الشرجي أو التخفيف من ألم الشرخ الشرجي، يقوم الأطباء في هذه الحالة إلى اللجوء إلى العمل الجراحي، فيقوم الأطباء بعملية تسمى القطع الجانبي للعضلة العاصرة الداخلية، حيث يقوم الجراح بقطع جزء صغير من العضلة العاصرة الشرجية، وذلك لتقليل تشنجها وتخفيف الألم والمساعدة على شفاء الشق الشرجي.[٢]

كيفية تشخيص الشرخ الشرجي

كما تم الحديث عن أسباب وأعراض الشرخ الشرجي، سيتم الآن الإجابة عن سؤال كيفية تشخيص الشرخ الشرجي، ويتم ذلك عن طريق الإستعانة بالتاريخ المرضي والفحص الطبي، ويتم الفحص الطبي بعناية وبهدوء عن طريق فصل الأرداف بتأني عند منطقة فتحه الشرج لكشف وجود الشرخ الشرجي، ويشبه الشق الشرجي الحاد شكل الدمعة أو قطرة الماء، في حين يكون الشق الشرجي المزمن مميز بوجود علامة جلدية مميزة على حافة فتحة الشرج، وفي بعض الأحيان يجب عمل تنظير للقولون في حال وجود نزيف من الشرج أو عند المرضى اللذين لديهم تاريخ عائلي لسرطان القولون، أو المرضى اللذين لديهم شرخ شرجي و أعمارهم أكثر من 50 سنة.[٢]

الوقاية من الشرخ الشرجي

يقال أن الوقاية خير من قنطار علاج، وعند الحديث عن أسباب وأعراض الشرخ الشرجي فهنالك العديد من الطرق التي يمكن اتباعها، والأطعمة التي يمكن استهلاكها للوقاية من حدوث الشرخ الشرجي وهذه الطريق هي كالآتي:

  • من أفضل الطرق للوقاية من أسباب وأعراض الشرخ الشرجي هو منع حدوث الإمساك، وذلك عن طريق زيادة استهلاك الأطعمة الصحية وإضافتها للنظام الغذائي اليومي وشرب كميات وافرة من المياه يوميًا،[٢] ويجب أيضًا الابتعاد عن الأطعمة التي تسبب الإمساك مثل الوجبات عالية الدهون كالبطاطا المقلية والبيتزا والحلويات، وتجنب استهلاك الأطعمة المعالجة بشكل كبير بما في ذلك الأطعمة المجمدة والمعلبة.[٥]
  • استهلاك الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الألياف مثل الفواكه والخضراوات الورقية والبقوليات يساعد على الحماية من أسباب وأعراض الشرخ الشرجي، وهناك نوعان من الألياف وهما نوع قابل للذوبان ونوع غير قابل للذوبان، والنوع القابل للذوبان هو الذي يهضمه ويتمصه الجسم بشكل جيد.[٥]

المراجع[+]

  1. "Anal Fissure", www.healthline.com, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "anal_fissure", www.medicinenet.com, Retrieved 01-11-2019. Edited.
  3. "anal-fissure-symptoms", www.webmd.com, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Anal fissure", www.mayoclinic.org, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "diet-for-anal-fissures", www.livestrong.com, Retrieved 01-11-2019. Edited.