أعراض البرد في الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٩ ، ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩
أعراض البرد في الرحم

البرد في الرحم

البرد في الرحم أو الغاز المهبلي، هو حالة طبية تحدث عند دخول الهواء إلى داخل المهبل وانحباسه في الداخل، وعندما يخرج هذا الهواء خارح الرحم أو المهبل، يطلق صوت يشبه صوت خروج الريح من المستقيم، وفي معظم الأحيان تكون هذه الحالة أمرًا طبيعيًا لا يؤشر على وجود أي مشاكل طبية عند المرأة أو أي أمراض خفية، ولكن إذا أصبحت هذه الحالة مشكلة مزمنة يجب معرفة سبب وجود البرد في الرحم، وفي معظم الأحيان تختفي هذه الأعراض عند علاج السبب وراء ذلك، وسيتم الحديث في هذا المقال عن أسباب البرد في الرحم، وأعراض البرد في الرحم وطرق علاجه.[١]

أسباب البرد في الرحم

هناك العديد من الأسباب أو الأمراض التي تؤدي إلى ظهور البرد أو الغازات في الرحم، ويجب معرفة هذه الأسباب لأن البعض منها قد يحتاح إلى علاج من قبل طبيب مختص، وتشمل أسباب البرد في الرحم على الآتي:[١]

  • يعد ممارسة الجنس أو الجماع واحد من أهم أسباب البرد في الرحم، فدخول وخروح القضيب في المهبل أثناء الجماع يمكن أن يؤدي إلى دخول الهواء وانحباسه في الداخل، فعند انقباض عضلات المهبل أثناء الجماع أو خروج القضيب يؤدي ذلك إلى خروج الهواء على شكل فقاعات.[١]
  • يمكن أن يسبب ضعف في قاع الحوض عدم ارتياح في المهبل ودخول الهواء إلى داخله والذي يؤدي إلى ظهور أعراض البرد في الرحم.[١]
  • الناسور المهبلي؛ وهو عبارة عن قناة تصل بين المهبل وأي تجويف داخلي مثل البطن أو الحوض، وهو من أحد أسباب البرد في الرحم الشائعة، وهناك أنواع مختلفة للناسور المهبلي وتعتمد على مكان وجود الناسور أو طبيعة العضو أو التجويف التي يتصل به هذا الناسور، فمن أنواع الناسور المهبلي الذي يسبب البرد في الرحم هو الناسور الواصل بين المهبل والمثانة، أو الناسور الذي يربط بين المهبل والحالب، أو ناسور المهبل والمستقيم والذي يمكن أن يحدث أثناء الولادة أو نتيجة إجراء بعض العمليات الجراحية في الحوض أو ناسور المهبل والأمعاء.[١]
  • بعض المنتجات الخاصة بالنساء والتي يتم استخدامها داخل المهبل مثل السدادات القطنية التي تستخدم عند الحيض، ويمكن أن تؤدي إلى دخول الهواء إلى داخل المهبل والرحم، ويمكن لهذا الهواء الخروج عند إزالة هذه المنتجات أو عند الاستلقاء.[٢]
  • قد تسبب بعض النشاطات مثل ممارسة الجنس، أو الخضوع لفحوصات نسائية التي تتضمن إدخال منظار داخل المهبل، أو السعال أو ممارسة بعض النشاطات الرياضية إلى زيادة الشد أو التوتر في عضلات الحوض، والذي يمكن أن يؤدي إلى احتباس الهواء أو البرد في الداخل ويمكن أن يخرج هذا الهواء عند تغيير وضعية الجسم أو عندما يقوم الطبيب بإزالة المنظار أو أداة الفحص.[٢]
  • يمكن في بعض الأحيان عند ممارسة تمارين الشد أو الإطالة مثل اليوغا إلى استرخاء عضلات المهبل، مما يسمح للهواء بالدخول بشكل أكثر سهولة ويمكن أن يخرح الهواء الذي حُبس في الداخل عند تغيير وضعة الجلوس أو وضعية الجسم.[٢]

أعراض البرد في الرحم

خروج الهواء أو البرد من المهبل هو أحد أعراض البرد في الرحم، ويعتمد ظهور أعراض أخرى على السبب الذي أدى لذلك كالناسور المهبلي، حجمه ومكانه، ويوجد العديد من الأعراض التي قد تترافق مع البرد في الرحم، ومن هذه الأعراض ما يأتي[١]:

  • تسرب البراز في البول أو ظهور براز مختلط مع البول عند الذهاب لقضاء الحاجة.
  • افرازات مهبلية أو بول ذو رائحة كريهة.
  • التهاب المهبل، أو الإصابة بالتهاب المسالك البولية المتكررة.
  • سلس البول.
  • الألم أثناء ممارسة الجماع، أو ألم في البطن وغثيان.
  • الشعور بالألم أو عدم الراحة في منطقة المهبل أو حول المستقيم.

علاج البرد في الرحم

هناك العديد من الطرق التي من الممكن اتباعها في علاج البرد في الرحم أو دخول الهواء إلى المهبل، فينصح بعض الأطباء بإجراء بعض التمارين الرياضية وبعض الممارسات وإجراء طرق علاج أخرى، ومن هذه الطرق ما يأتي:[٣]

  • إجراء تمرينات كيجل؛ والتي تعمل على تقوية عضلات الحوض، ويتم إجراء هذا التمرين عن طريق الضغط على العضلات التي يستخدمها الإنسان لمنع التبول لمدة 10 ثواني ثم الاستراحة لمدة 10 ثواني أخرى، والقيام بهذا التمرين لأكثر من 3 مرات في اليوم.[٣]
  • ومن الطرق الأخرى التي يمكن اتباعها لعلاج أعراض البرد في الرحم، هي اختيار وضعيات معينة أثناء ممارسة الجنس التي لا يكون فيها انحناء، وممارسة الجنس بهدوء لمنع انحباس الهواء في الداخل.[٣]
  • في حال كان سبب أعراض البرد في الرحم هو الناسور المهبلي، فيقوم الأطباء بعلاجه عن طريق استخدام بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية إذا كانت المنطقة حول الناسور معرضة للالتهاب، أو استخدام دواء يسمى إنفليكسيماب في علاج الناسور الناتج عن الإصابة بمرض كرون، أو في معظم الأحيان يتم اللجوء إلى العمل الجراحي لإغلاق الناسور المهبلي ويقوم بالعملية جراح نسائي أو جراح جهاز هضمي.[٤]

حالات تستدعي استشارة الطبيب

في بعض الحالات يمكن أن يكون ظهور أعراض البرد في الرحم دليلًا على وجود مرض أو حالة طبية خطيرة تستدعي العلاج، مثل الناسور المهبلي، فيجب على المرأة زيارة الطبيب في بعض الحالات ومنها[٢]:

  • إذا كان ظهور أعراض البرد في الرحم بعد عملية ولادة متعسرة.
  • إذا ظهرت هذه الأعراض بعد الخضوع لعلاج بالأشعة في منطقة الحوض.
  • ظهور أعراض البرد في الرحم بعد إجراء عملية جراحية خاصة بالنساء أو في منطقة الحوض.
  • وجود تسريب للبول أو زيادة الإفرازات من المهبل.
  • نزول الدم أو إفرازات ذات رائحة كريهة.
  • حدوث تورم أو التهاب في أنسجة المهبل.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "vaginal gas", www.healthline.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "What's to know about vaginal gas?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "vaginal-flatulence", www.everydayhealth.com, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  4. "rectovaginal-fistula", www.mayoclinic.org, Retrieved 19-11-2019. Edited.