أطول نهر في فرنسا

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٨ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٩
أطول نهر في فرنسا

فرنسا

تقع فرنسا أو الجمهورية الفرنسية غرب أوروبا، حيث ترتبط حدودها البرية مع بلجيكا ولوكسمبورغ وألمانيا من جهة الشمال الشرقي ومن الجنوب مع سويسرا وإيطاليا ومن الشرق مع أندورا وإسبانيا، وتقدر المساحة الإجمالية لفرنسا بمقدار 643،801 كيلومتر مربع، ويبلغ عدد سكانها 67.02 مليون نسمة، ومن ناحية أخرى فإن عاصمة فرنسا هي باريس، والتي تعد أكبر مدنها والمركز التجاري والثقافي الرئيس فيها، كما تمتد بعض المناطق الحضرية في فرنسا كمنطقة ليون ومرسيليا وتولوز من البحر الأبيض المتوسط إلى القناة الإنجليزية وبحر الشمال ومن نهر الراين إلى المحيط الأطلسي[١]، وتصب الأنهار المتدفقة في جميع أنحاء فرنسا في هذه البحار المحيطة بها، ونسبةً لذلك سيتحدث هذا المقال عن أطول نهر في فرنسا[٢].

الأنهار في فرنسا

تتكون فرنسا من عدة أنهار رئيسة، والتي تملك أهمية كبيرة في جميع أنحاء قارة أوروبا، وتبلغ مساحة المياه في هذه الأنهار نسبة 62% من المساحة الإجمالية للجمهورية الفرنسية، والتي تصب بمقدار 11 مليون كيلو مربع في المحيطات التي تحيط بفرنسا كما ذكر سابقًا[١]، وسيتم ذكر معلومات عن بعض الأنهار في فرنسا فيما يأتي:[٢]

نهر اللور

يبلغ طول نهر اللور 629 ميل، ويتميز هذا النهر بوجوده كاملًا داخل الحدود الفرنسية، والذي يعد ثاني أطول نهر في فرنسا، كما أنه يحتوي على ثلاثة أحواض هم: الحوض السفلي الذي تتوفر فيه الأراضي الرطبة والأشجار، كما أنه يعد موطنًا لأكثر من 164 نوعًا من الطيور المهاجرة ونسبةً لذلك يمكن العثور على غالبية الطيور التي تعيش في فرنسا على طول هذا النهر، والحوض الأوسط الذي يتدفق عبر السهول الغرينية ويتصل بممرات مائية مختلفة، كما يحتوي الوادي فيه على أكبر غابة في فرنسا، والحوض العلوي المتميز بالوديان الضيقة والغابات ، ويعيش في هذا الحوض عدد قليل من السكان، ومن ناحية أخرى يعد نهر اللور غني بالثروة المائية إذ إنه يحتوي على عدد كبير من العوالق النباتية كالطحالب و57 نوعًا من الأسماك وعددًا كبيرًا من البرمائيات.[٢]

نهر الميز

يعد نهر الميز ثالث أطول نهر في فرنسا، والذي يبلغ طوله 575 ميل، وينبع هذا النهر من هضبة لانغريس الفرنسية ويصب في كل من بلجيكا وهولندا وبحر الشمال، وتشكل بعض النشاطات البشرية والعوامل الطبيعية كالنمو السكاني والزراعة تهديدات بيئية للأنهار في فرنسا، فعلى سبيل المثال يؤدي التخلص من مياه الصرف الصحي إلى تلوث مياه الأنهار، وبالإضافة إلى ذلك يعد نهر اللور مهدد بفقد مكانه كنهر؛ وذلك بسبب قيام بعض المنظمات ببناء السدود، وبناءً على ذلك عملت الحكومة الفرنسية على إغلاق ثلاثة من هذه السدود، كما أنها عملت على استعادة الأنهار والمحافظة عليها.[٢]

أطول نهر في فرنسا

يبلغ طول نهر الراين 764 ميل؛ وهو أطول نهر في فرنسا والذي يمتد جزئيًا عبرها، ويتدفق نهر الراين عبر خمسة دول؛ ولهذا السبب يُعد أطول نهر في أوروبا أيضًا، ومن ناحية أخرى تم استخدم نهر الراين عبر التاريخ كأداة للملاحة؛ ليساعد في نقل البضائع داخل أوروبا وما يزال ذلك مستمرًا حتى الآن، وأما في الوقت الحالي تشهد المنطقة المحيطة بالنهر تطورًا اقتصاديًا واضحًا، إذ إنها تحتوي على خمسة محطات للطاقة النووية.[٢]

وأما عن تاريخ نهر الراين فمنذ أن تم دمجه خلال الإمبراطورية الرومانية أصبح أحد طرق النقل في أوروبا، ففي القرن التاسع عشر كانت البضائع المنقولة ذات قيمة اقتصادية عالية بالرغم من صغر حجمها، وفي منتصف ذلك القرن زاد حجم البضائع المنقولة على النهر بشكل كبير مما ساعد في انخفاض أسعار المواد الخام، وبذلك أصبح النهر محورًا رئيسًا للإنتاج الصناعي.[٣]

ينبع أطول نهر في فرنسا من جبال الألب السويسرية، ومن ثم يغادر هذه الجبال ليشكل حدودًا بين كلًا من سويسرا وإمارة ليختنشتاين ومن ثم بين سويسرا والنمسا، ويتباطأ تيار النهر عند مدخل بحيرة كونستانس، ويمر بعدها عبر الحدود السويسرية الألمانية، ومن ثم يتدفق النهر في اتجاه المجرى بشكل سريع بين جبال الألب والغابة السوداء، ويتوقف مساره بعدها؛ ويعود السبب في ذلك إلى وجود المنحدرات ومن ثم ينضم أطول نهر في فرنسا إلى روافده في جبال الألب وغيرها من الروافد الأخرى.[٣]

دلتا نهر الراين

تبلغ مساحة دلتا نهر الراين 25347 كيلو متر مربع، ويُعد أكبر دلتا نهري في أوروبا، والذي تشكل عن طريق تحول نهر الراين غربًا أثناء دخوله إلى هولندا[٤]، كما أنه من أهم معالم نهر الراين، حيث عملت سهولة الوصول إلى منطقة الدلتا وسهولة إبحار السفن في كل فروع من فروع النهر التي تشكل الدلتا إلى جعلها من أهم المناطق الاقتصادية في أوروبا، كما أنها تشتمل على أكبر الموانئ البحرية كالتي توجد في كل من أمستردام وروتردام في هولندا وأنتويرب وغنت في بلجيكا، وبالإضافة إلى ذلك تعد الدلتا موطنًا لعدد من المجاري المائية الصغيرة والجزر التي تنتشر في جميع أنحاء المكان [٥].

شلالات نهر الراين

تعد شلالات الراين من أقوى الشلالات في أوروبا والتي تقع على الجزء العلوي من النهر، حيث يبلغ عرض هذه الشلالات 150 مترًا وارتفاعها 23 مترًا، وبالنسبة لمعدل تدفق مياه شلالات الراين فيبلغ متوسطها خلال فصل الشتاء 250 متر مكعب/ثانية، و600 متر مكعب/ثانية خلال فصل الصيف، وسجلت هذه الشلالات أعلى معدل تدفق عام 1965م، حيث إنه وصل إلى 1250 متر مكعب/ثانية، وأدناها في عام 1921م والذي بلغ 95 متر مكعب/ثانية، ويُذكر بأن هذه الشلالات تشكلت خلال العصر الجليدي منذ حوالي 14000 إلى 17000 عام عندما تدفق نهر الراين فوق الصخور والحصى المتآكلة.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "France", en.wikipedia.org, Retrieved 02-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Longest Rivers In France", www.worldatlas.com, Retrieved 02-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Rhine River", www.britannica.com, Retrieved 02-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Rhine Falls", en.wikipedia.org, Retrieved 02-12-2019. Edited.
  5. "What Is The Source Of The Rhine River?", www.worldatlas.com, Retrieved 03-12-2019. Edited.