أطعمة تعزز البكتيريا المفيدة في الأمعاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٣ ، ٢٨ يناير ٢٠٢٠
أطعمة تعزز البكتيريا المفيدة في الأمعاء

صحة الأمعاء

بغية دعم وتحسين صحة الأمعاء في الجسم يجب تحقيق نوع من التوازن بين الأصناف المختلفة من الكائنات الحية الموجودة في الأمعاء، إذ يساعد تحقيق ذلك التوزان في دعم كل من الصحة الذهنية والجسدية لدى الإنسان كما أنه يقوي مناعته، والجدير بالذكر في هذا السياق أن هناك أنواع عديدة من الكائنات الحية ابتداء من الخمائر ومرورًا بالفيروسات وانتهاءًا بالبكتيريا، وتصنف البكتيريا إلى عدة أنواع فهناك البكتيريا الضارة والبكتيريا النافعة، وهناك البكتيريا الضرورية لصحة وسلامة الأمعاء في الجسم، وهناك العديد من الممارسات التي تسهم في تعزيز البكتيريا المفيدة، وذلك كتناول أطعمة تعزز البكتيريا المفيدة في الأمعاء والتي سيعرض المقال بعضًا منها. [١]

أطعمة تعزز البكتيريا المفيدة في الأمعاء

يتواجد في جسم الإنسان أعداد هائلة من البكتيريا يتواجد معظمها في الأمعاء، وتلعب البكتيريا المفيدة في الأمعاء دورًا هامًا في تحسين صحة الجسم، وفي هذا السياق تجدر الإشارة إلى أن نوعية الحمية الغذائية التي يتناولها الإنسان تؤثر بدرجة عالية على أصناف البكتيريا الموجودة في الأمعاء، وفيما يأتي عرض لأطعمة تعزز البكتيريا المفيدة في الأمعاء.[٢]

الثوم

يعد الثوم ضمن قائمة أطعمة تعزز البكتيريا المفيدة في الأمعاء، يمتلك الثوم مذاقًا مميزًا ويعد من الأغذية المفيدة جدًا إذ إن تناوله يقلل من الإصابة بأمراض القلب، كما يمتلك خواصًا مضادة للأكسدة ومضادة للسرطان، أما أهميته في تعزيز البكتيريا النافعة في الأمعاء فتعزى إلى محتواه الخاص من الألياف التي تشجع على نمو البكتيريا النافعة المعروفة باسم بكتيريا البيفيدو، ومن ناحية أخرى يساعد تناول الثوم على تثبيط نمو عدد من أنواع البكتيريا الممرضة.[٣]

الموز

يعد الموز من الفواكه التي تعزز نمو البكتيريا المفيدة في الأمعاء، ويتميز الموز بمحتواه الغني من الفيتامينات والمعادن والألياف، كما يحوي أيضَا على كميات بسيطة من مركب الأنيولين، ويحتوي الموز الأخضر الذي لم ينضج على نسبة لا بأس بها مما يعرف بالنشويات المقاومة والتي لها دور في تعزيز نمو البكتيريا النافعة في الأمعاء.[٣]

الأطعمة المخمرة

تعرف عملية تخمير الأغذية بأنها تحويل للغذاء من شكل إلى شكل آخر، ويتتضمن ذلك أن تقوم أنواع معينة من البكتيريا أو الخمائر بتحويل السكر الذي يحتويه غذاء ما إلى أحماض عضوية أو كحول، وعادة ما تحوي الأغذية المخمرة على نوع معين من البكتيريا النافعة المعروفة باسم اللاكتوبسيلاي، وقد وجد أن الأشخاص الذين يناوبون على تناول اللبن، وهو من أمثلة الأغذية المخمرة، يتمتعون بنسب عالية من تلك البكتيريا في أمعائهم.[٤]

الحبوب الكاملة

تحتوي الحبوب الكاملة على الألياف وعلى أنواع معينة للكربوهيدرات غير القابلة للهضم، لا يتم امتصاص هذه الكربوهيدرات في الأمعاء الدقيقة، وإنما تشق طريقها إلى الأمعاء الغليظة حيث يتم تحطيمها بواسطة الكائنات الحية الموجودة هناك، وينتج عن تلك العملية تنشيط لنمو البكتيريا النافعة في الأمعاء.[٤]

المراجع[+]

  1. "10 ways to improve gut health", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-01-2020. Edited.
  2. "10 Best Probiotic Foods to Give Your Gut a Health Boost", www.livestrong.com, Retrieved 28-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "The 19 Best Prebiotic Foods You Should Eat", www.healthline.com, Retrieved 23-01-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "10 Ways to Improve Your Gut Bacteria, Based on Science", www.healthline.com, Retrieved 25-01-2020. Edited.