أضرار النوم على البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٦ ، ١٣ يناير ٢٠٢٠
أضرار النوم على البطن

أهمية النوم

تظهر الدراسات الحديثة أن أخذ قسط كافي من النوم يوميًا يساعد على تحسين جميع أنواع المشاكل، فالنوم يحسن من عمل الدّماغ ويزيد التركيز، أمّا قلّة النوم فتعمل عكس ذلك فهي تشتت الذهن وتجعل من حفظ المعلومات واستيعابها أمرًا صعبًا، كما إن أخذ كمية كافية من النوم مهم للمشاعر فهو يحسن المزاج ويقوي المشاعر الإيجابية ويبعد السلبية منها، وبالطبع فالنوم مهم جدًا للحفاظ على صحة القلب وضغط الدم والدورة الدموية وجهاز المناعة، وهو مهم أيضًا لصحة الرياضيين و للحفاظ على لياقتهم وعضلاتهم، بالإضافة إلى أن اختيار وضعية النوم مهم أيضًا فهناك وضعيات عديدة للنوم منها السليم ومنها الضار، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أضرار النوم على البطن.[١]

أضرار النوم على البطن

كثير من الأشخاص ينامون على بطونهم بالرغم من أن النوم على البطن يقلّل من الشخير وانقطاع النفس أثناء النوم، إلا إن له العديد من الأضرار، فمن أضرار النوم على البطن أنه يؤثر على العمود الفقري سواءً كان الضرر على الرقبة، الظهر أو المفاصل، وكلما ازداد النوم بهذه الطريقة كلما زادت فرص الضغط والألم على العمود الفقري بالإضافة إلى أن عدد مرات الاستيقاظ خلال النوم تزيد بسبب عدم الراحة، وتفسير ذلك يكمن بأن معظم وزن جسم الانسان يقع بالمنتصف ممّا يجعل الحفاظ على الشكل الطبيعي للعمود الفقري خلال النوم على البطن أمرًا صعبًا، ومن الجدير بالذكر أن الأعصاب المجاورة للعمود الفقري تتأثر أيضًا بسبب الضغط،[٢] وكما تمّ ذكره بأن أضرار النوم على البطن يسبب الكثير من المشاكل للرقبة، ويعود سبب ذلك لعدم توافق الرأس والرقبة مع العمود الفقري خلال النوم على البطن، ومن الجدير بالذكر أنه يُنصح بعدم نوم الحامل على بطنها قدر الإمكان وفي حال اضطرت فيجب عليها أخذ الحيطة والحذر، ويفضّل دومًا أن تنام الحامل على جنبها الأيسر فذلك سوف يوفر مساحة كافية للطفل، ويضمن تدفق الدم بشكل سليم وصحي مما سوف يوفر الكمية الكافية من الأكسجين للطفل والأم على حد سواء،[٣] وهناك بعض النصائح للأشخاص الذين اعتادوا على النوم بهذه الطريقة ولا يستطيعون أن يغيروها رغم معرفتهم بكل المخاطر التي قد تسببها هذه الطريقة، أولًا يجب استخدام وسادة رفيعة أو يفضل عدم استخدامها أبدًا فهذا الأمر سوف يجعل العمود الفقري على استواء مع الرقبة والرأس، ممّا يقلل من الضغط عليه، ويُنصح أيضًا بوضع وسادة أسفل الحوض فهذا سوف يعدّل من وضعية الظهر أثناء النوم، أما عند الاستيقاظ من النوم يفضل القيام بتمارين الاستطالة، فهذا يساعد على عودة الجسم لوضعه الطبيعي ويقوم بدعم العضلات،[٢] و هنالك أيضا بعض الوضعيات الصحيحة للنوم فعلى سبيل المثال يعتبر النوم على الجانب الأيسر أو على الظهر من أفضل الطرق لما لهم من فوائد عديدة منها؛ الحفاظ على العمود الفقري وعدم الضغط عليه، التقليل من الشخير، المساعدة في عملية الهضم، ومنع ظهور حرقة المعدة، وينصح أيضًا بوضع وسادة بين القدمين عند النوم على الجانب للحفاظ على استقامة العمود الفقري وشكل الجسم.[٤]

طريق سريعة للنوم

يعدّ النوم من الأمور الجيدة فهو يعمل على شعور الشخص بالراحة ممّا يجعل العقل والجسم يعملان بشكل سليم، فيوجد العديد من الأشخاص الذين يعانون من صعوبة في النوم، وهناك العديد من الطرق التي تجعل الشخص يغفو بأسرع وقت ومن ضمنها:[٥]

  • خفض درجة حرارة الغرفة.
  • تنظيم النوم على جدول معيّن.
  • ممارسة اليوغا والاسترخاء مع التأمل.
  • عدم التركيز والنظر إلى الساعة.
  • عدم أخذ قيلولة خلال فترة النهار.
  • ممارسة الأنشطة البدنية خلال اليوم.
  • التوقّف عن تناول الكافيين والمشروبات المهدئة.
  • عدم أخذ الإلكترونيات إلى غرفة النوم.
  • مراقبة مواعيد الأكل وتجنّبه قبل النوم بفترة قصيرة.
  • اختيار الوضعية المناسبة للنوم.

المراجع[+]

  1. "Surprising Reasons to Get More Sleep", www.webmd.com,10-01-2020، Retrieved 10-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Is It Bad to Sleep on Your Stomach?", www.healthline.com,10-01-2020، Retrieved 10-01-2020. Edited.
  3. "3 Reasons Why Sleeping On Your Stomach Is Bad for You", www.sleepadvisor.org,10-01-2020، Retrieved 10-01-2020. Edited.
  4. "Best Sleeping Positions for a Good Night’s Sleep", www.healthline.com,10-01-2020، Retrieved 10-01-2020. Edited.
  5. "20 Simple Tips That Help You Fall Asleep Quickly", www.healthline.com, Retrieved 10-01-2020. Edited.