أضرار المكملات الغذائية على الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٤ ، ٩ يناير ٢٠٢٠
أضرار المكملات الغذائية على الأطفال

المكملات الغذائية للأطفال

يحتاج الأطفال خلال مرحلة نموهم إلى الحصول على قدر كافٍ من الفيتامينات والمعادن لضمان الصحة المثلى، وتعد العناصر الغذائية التي يحتاجها الأطفال ذاتها التي يحتاجها البالغون، مع الأخذ بعين الاعتبار أن حاجتهم عادةً ما تكون إلى كميات أقل، ويحصل معظم الأطفال على كميات كافية من المواد الغذائية من نظام غذائي متوازن، ولكن في ظل ظروف معينة، قد يحتاج الأطفال إلى الحصول على الفيتامينات أو المعادن من مصادر أخرى كالمكملات الغذائية، وعلى الرغم من أن العديد من الأطفال الصغار يعدون انتقائيين في وجباتهم، فإن هذا لا يعني بالضرورة أن لديهم نقصًا في العناصر الغذائية، لذا؛ يجب الحذر من أضرار المكملات الغذائية على الأطفال في حال تم استعمالها بكميات كبيرة ودون الرجوع للطبيب.[١]

أضرار المكملات الغذائية على الاطفال

على الرغم من أن العديد من المكملات الغذائية تأتي من مصادر طبيعية، فإن كلمة طبيعية لا تعني بالضرورة آمنة، كما أنه لم يتم اختبار الكثير من المكملات الغذائية على الأطفال؛ نظرًا لعدم تطور أجسام الأطفال بشكل كامل، فقد تختلف الآثار الجانبية لهذه المنتجات على الأطفال مقارنة بالبالغين.[٢]

  • قد يتم تصنيع بعض المكملات الغذائية من أعشاب ذات نوعية ردئية، أو مواد أخرى ملوثة، مما يشكل خطرًا على صحة الطفل في حال تناولها.
  • قد تتفاعل المكملات الغذائية مع منتجات أو أدوية أخرى، أو قد تؤدي إلى حدوث آثار جانبية غير مرغوب فيها.
  • تظهر بعض الدراسات أن عددًا كبيرًا نسبيًا من الأطفال يدخلون قسم الطوارئ نتيجة تناولهم مكملات غذائية دون إشراف طبي، أو بسبب تناولهم مكملات مخصصة للكبار وبجرعات غير متناسبة مع أجسامهم.
  • تتفاعل نبتة سانت جون مع العديد من الأدوية، بما في ذلك مضادات الاكتئاب، أدوية الصرع، وعلاجات السرطان.
  • من الواضح أن إعطاء البروبيوتيك للأطفال أمر خالٍ بالمخاطر، ولكن وبسبب الافتقار إلى أدلة قاطعة، خاصة للاستخدام على المدى الطويل، فيجب على المرضى المصابين بأمراض خطيرة ألا يستخدموا البروبيوتيك.
  • قد تسبب مكملات أوميغا 3 مشاكل طفيفة في المعدة، مثل التجشؤ أو عسر الهضم أو الإسهال.
  • لا توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بالعديد من الفيتامينات للأطفال والمراهقين الأصحاء الذين يتناولون نظامًا غذائيًا متنوعًا ومتكاملًا، حيث يفضل الاكتفاء بالحصول على الفيتامينات والمواد الغذائية الأساسية من الطعام.

ولا يمكن القول أن أضرار المكملات الغذائية على الأطفال أمرًا واجب الحدوث، إذ إن الاستخدام الصحيح للمكملات الغذائية وتحت إشراف الطبيب قد يعد أمرًا ضروريًا لصحة الطفل في بعض الأحيان.

أطعمة غنية بالمواد الغذائية الضرورية لصحة الطفل

تبدأ التغذية الجيدة بتقديم مجموعة واسعة من الأطعمة الطازجة الكاملة قدر الإمكان، وبالطبع فإن هذا يعد أفضل من تقديم الوجبات السريعة، وتوجد معظم الفيتامينات والمعادن في الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والبروتينات، كما أن الخضروات والفواكه الطازجة تعد مفيدة جدًا لاحتوائها على نسب عالية من الفيتامينات الضرورية، ولتجنب أضرار المكملات الغذائية على الأطفال يمكن اتباع النصائح الآتية: [٣]

  • فيتامين A: يعزز النمو الطبيعي؛ ويساعد على تقوية الأنسجة والعظام، ضروري لصحة الجلد والعينين، مهم لتعزيز الاستجابات المناعية، وتشمل المصادر الجيدة؛ الحليب، الجبن، البيض، والخضروات الصفراء إلى البرتقالية مثل الجزر والبطاطس.
  • فيتامين B: عائلة فيتامينات B12، B2 ،B3، B6 تساعد على التمثيل الغذائي وإنتاج الطاقة، تنظيم الدورة الدموية والعصبية، وتشمل المصادر الجيدة؛ اللحوم، الدجاج، السمك، المكسرات، البيض، الحليب، الجبن، الفاصوليا، وفول الصويا.
  • فيتامين D: يحفز تكوين العظام والأسنان ويساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم، وتشمل المصادر الجيدة الحليب، والسمك الدهني مثل سمك السلمون، وإن أفضل مصدر لفيتامين D هو ضوء الشمس.
  • الكالسيوم: يساعد في بناء عظام قوية للطفل، وتشمل المصادر الجيدة الحليب، الجبن، اللبن الزبادي، وعصير البرتقال المدعم بالكالسيوم.
  • الحديد: يبني الحديد العضلات وهو ضروري لخلايا الدم الحمراء، وتشمل المصادر الجيدة اللحم البقري، اللحوم الحمراء الأخرى، الديك الرومي، السبانخ، الفاصوليا والخوخ.

المراجع[+]

  1. "Vitamins for Kids: Do They Need Them (And Which Ones)?", www.healthline.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  2. "10 Things To Know About Dietary Supplements for Children and Teens", www.nccih.nih.gov, Retrieved 08-01-2020. Edited.
  3. "Vitamins for Kids: Do Healthy Kids Need Supplements?", www.webmd.com, Retrieved 08-01-2020. Edited.