أسباب طقطقة الظهر أثناء التمارين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٦ ، ٢٠ أغسطس ٢٠١٩
أسباب طقطقة الظهر أثناء التمارين

طقطقة العظام

طقطقة العظام أو المفاصل، يمكن أن تحدث في جزء من الهيكل العظمي في الجسم، وفي الواقع لا يزال سبب سماع هذه الأصوات غير معروفًا بعد، فيمكن أن يكون سبب طقطقة أو فرقعة المفاصل نتيجة تمدد الأربطة وارتخائها، أو بسبب ضغط فقاعات النيتروجين في منطقة المفاصل، ولا تتطلب طقطقة المفاصل التي تظهر من تلقاء نفسها علاجًا، لأنّه يعدّ أمرًا طبيعيًا، وقد تزيد أصوات طقطقة المفصل هذه أيضًا مع تقدم العمر، وإذا سمع الشخص صوتًا مفرقعًا في المفصل وكان يعاني من ألم وتورم في تلك المنطقة، فقد يكون لديه إصابة تتطلب علاجًا ملائمًا، وسيتحدّث هذا المقال عن أسباب طقطقة الظهر أثناء التمارين.[١]

أسباب طقطقة الظهر أثناء التمارين

يتساءل بعض الأشخاص عن أسباب طقطقة الظهر أثناء التمارين الرياضية، فإذا تم سماع أصوات طقطقة من أسفل الظهر عند التمارين كالتمدد، فلا داعي للقلق، فمن الطبيعي أن تصدر المفاصل في الفقرات صوتًا مفرقعًا أو متصدعًا مع هذا النوع من الحركة، ووفقًا للكاتب صموئيل هومولا، فإنه عندما يكون هناك رابط أو قفل في مفصل فقري، قد يحدث صوت فرقعة وطقطقة عندما يتم تخفيف المفصل فجأة من خلال التمدد أو التمارين الرياضية الأخرى، والصوت الذي يتم سماعه هو صوت الغازات التي تتسرب من حواجز السوائل الواقية المحيطة بالمفصل، وعلى الرغم من أنّ هذا الأمر الطبيعي ولا يسبب ضررًا، إذا كان الشخص يعاني من الألم عندما سماع طقطقة أسفل الظهر أثناء التمارين والتمدد، فيجب عليه استشارة أخصائي الرعاية الصحية.[٢]

بعض التحذيرات حول طقطقة الظهر

يقوم بعض الأشخاص بحركات معينة ليستطيعوا طقطقة فقرات الظهر، لأنّ ذلك سيمنحهم شعورًا بالراحة، وبعد معرفة أسباب طقطقة الظهر أثناء التمارين الرياضية، لا بدّ من ذكر مخاطر هذه العملية إذا كان الشخص مدمنًا عليها، فكلما حاول الشخص طقطقة ظهره، يجب عليه القيام بذلك ببطء وضمن نطاق آمن للحركة، وقد يؤدّي اهتزاز الظهر أو محاولة مده بعيدًا -أو كليهما- إلى الإصابة بمشكلة مرضية ما، مثل الشد العضلي أو التواء المفصل أو خلع العظام، لذلك من الأفضل عدم القيام بحركات خاطئة ورؤية الطبيب في أسرع وقتٍ ممكن إذا واجه الشخص أيًا مما يأتي:[٣]

  • إذا أصيب ظهر الشخص مؤخرًا وكان يشعر بألم أو تشنج عضلات الظهر أو لا يمكنه تحريكه بالكامل.
  • إذا كان لا يمكنه تحريك ظهره ضمن كامل نطاق حركته أو لا يمكنه تحريكه على الإطلاق دون ألم حاد.
  • إذا كان الشخص يشعر بألم دائم في الظهر قبل أو أثناء أو بعد سماع الطقطقة الذي لا يختفي مع المسكنات.

في الواقع تشير دراسة أجريت عام 2011 إلى أنّه حتى صوت الطقطقة فقط يمكن أن يجعل الشخص يشعر بتحسن كبير، فإذا كان الشخص يشعر بألم مؤقت عند محاولة طقطقة ظهره أو ألم دائم بعد ذلك، فقد يكون لديه حالة مرضية أساسية تحتاج إلى علاج طبي، وإذا كان ذلك هو الحال، فيجب استشارة الطبيب المختص أو مقوّم العظام قبل محاولة أي من هذه التمارين والحركات.

المراجع[+]

  1. "Joint Popping and Cracking", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 13-08-2019. Edited.
  2. "Back Cracking & Stretching", www.livestrong.com, Retrieved 13-08-2019. Edited.
  3. "6 Ways to Adjust Your Lower Back", www.healthline.com, Retrieved 13-08-2019. Edited.