أسباب المشي أثناء النوم: أي الافتراضات هي الأصح؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٤٦ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٠
أسباب المشي أثناء النوم: أي الافتراضات هي الأصح؟

المشي أثناء النوم

ما هو الباراسومنيا؟

المشي أثناء النوم أو ما يطلق عليه اسم باراسومنيا، هو واحد من أكثر اضطرابات النوم شيوعًا والذي يعاني منه العديد من الأشخاص حول العالم، وتحدث هذه الحالة الطبية في الوقت الواقع بين النوم والاستيقاظ، ولذلك تكون الأفعال التي يقوم بها الشخص عند تعرضه لهذه الحالة غير طبيعية، ويجدر الإشارة إلى أنَّ تصنيف المشي أثناء النوم يكون تبعًا لدورة النوم الواقع بها، والتي يحدث خلالها المشي أو الباراسومنيا.[١]

في معظم الأحيان تحدث هذه الحالة خلال أيّ مرحلة من مراحل النوم غير مرحلة حركة العين السريعة، وفي العادة يكون في المرحلة الثالثة من مراحل النوم والي تعرف أيضًا بالنوم العميق، وهناك الكثير من الحالات الأخرى التي تكون مرافقة للباراسومنيا وهي التحدث أثناء النوم، الذعر أثناء النوم، وتتضمن أعراض المشي أثناء النوم العديد من الأفعال التي يمكن أن تكون بسيطة أو معقدة، وفي معظم الأحيان تكون عيون الأشخاص المصابين بهذه الحالة مفتوحة بنظرة فارغة من غير أيِّ تعابير.[١]


ما السلوكيات التي قد تصاحب المشي أثناء النوم؟

تعد هذه المشكلة أو الحالة الطبية من أكثر الحالات شيوعًا في العالم، ويمكن أن تسبب بعض المشاكل للأشخاص المصابين بها، وهناك عدد من السلوكيات والأفعال التي يمكن أن تصاحب المشي أثناء النوم، وهذه السلوكيات هي كالآتي:[٢]

  • أحد أهم السلوكيات التي تحدث هي النهوض من السرير، المشي وفتح الخزائن، لبس أو تغيير الملابس، تناول الطعام وغيرها من السلوكيات.[٣]
  • الجلوس في السرير والقيام بتكرار بعض الحركات مثل فرك العينين أو شد البيجامة.[٢]
  • التحدث أثناء النوم، التبول بأماكن غير دورة المياه وصعوبة الاستيقاظ.[٢]
  • عدم تجاوب الشخص المصاب بهذا الاضطراب عند التحدث إليه أو يمكن أن تكون أجوبته غير منطقية.[٢]
  • يمكن أن يتحدث الشخص أثناء المشي.[٢]

يجب الحذر والانتباه لهذه السلوكيات التي يمكن أن تصدر من المريض المصاب بهذا الاضطراب، والتي يمكن أن تساعد على تشخيص هذه الحالة من قبل المختصين.


أسباب المشي أثناء النوم أي الافتراضات هي الأصح؟

ليس هناك سببٌ محددٌ أو معيَّن يُفسر سبب حدوث المشي أثناء النوم، ولكن يعتقد بعض العلماء أنَّ العامل الوراثي يلعب دورًا مهمًا في نسبة حدوث هذه الحالة الطبية، والافتراضات التي تفسر سبب حدوث المشي أثناء النوم [٤] هي كالآتي:

  • ما صرَّحت بهِ الطبيبة كلير اليندير وهي أخصائية النوم في مركز اضطرابات النوم في مستشفى الأميرة ألكسندر "أنَّه من غير المعروف لهذه اللحظة السبب الأساسي خلف حدوث اضطراب المشي أثناء النوم"[٥]
  • عدم الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة قد يؤدي إلى حدوث حالة المشي أثناء النوم بشكلٍ كبير.[٤]
  • القلق والتوتر، الإصابة بالحمى خاصة عند الأطفال، استخدام بعض أنواع الأدوية كالأدوية المهدئة.[٤]
  • شرب الكحول بكميات كبيرة وتعاطي المخدرات.[٤]
  • بعض الحالات الطبية قد تسبب حدوث البارسومنيا وبالأخص الحالات التي يمكن أن تؤثر على نوعية وجودة النوم مثل انقطاع التنفس أثناء النوم، ومتلازمة تململ الساقين.[٤]

يمكن أن تساعد هذه الافتراضات والنظريات التي قام الأطباء بوضعها في محاولة تفسير أسباب حدوث المشي أثناء النوم، ولكن هناك العديد من الدراسات الحالية التي يتم القيام بها لمحاولة تفسير حدوث هذه الحالة


هل للعمر والوراثة دورٌ في المشي أثناء النوم؟

لقد تم القيام بالعديد من الأبحاث التي عُنيت بالبحث عن اضطراب المشي أثناء النوم والأسباب الكامنة خلفه، ومن هذه الدراسات ما تناول علاقة العمر والوراثة واحتماليتهما لحدوث هذا الاضطراب، ونتج عنها ما يأتي:[٦]


  • وجد العلماء أنَّ مرض المشي أثناء النوم يكون موجودًا في العائلات بشكلٍ كبير، فالعديد من الأبناء الذين يعانون من المشي أثناء النوم كان آبائهم يعانون من نفس المشكلة عند بلوغهم مرحلة عمرية معينة، فلذلك افترضت هذه الدراسات أنَّ أحد العوامل المهمة التي تحدد ما إذا كان الشخص سيصاب باضطراب المشي أثناء النوم هو العامل الوراثي.
  • من العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر بشكل كبير على احتمال حدوث هذا الاضطراب عند بعض الأشخاص هو عامل العمر، فقد وجد العلماء أنَّ المشي أثناء النوم يحدث بنسبة أكبر في الأطفال أكثر من البالغين، ويعتقد العلماء أنَّ حدوث هذه المشكلة في هذه الفئة العمرية المعينة قد يدل على وجود أسباب رئيسة أخرى حدثت في هذا العمر وأدت إلى الإصابة بهذا الاضطراب.

يعد العامل الوراثي وعامل العمر من أهم الأمور التي يمكن أن تؤثر على نسبة الإصابة باضطراب المشي أثناء النوم، وتزيد من فرصة حدوث هذا الاضطراب بشكل أعلى من الأشخاص الآخرين.


ما مخاطر المشي أثناء النوم؟

تكمن المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها الشخص المصاب باضطراب المشي أثناء النوم في السلوكيات والأمور التي يقوم بها الشخص وليس بسبب الاضطراب نفسه، ومثالٌ على ذلك قد يكون هذا الاضطراب خطيرًا جدًا خاصةً عند الفئات العمرية الصغيرة، لأنَّ الأطفال في هذا العمر يكونون معرضين أكثر للقيام بالسلوكيات التي قد تلحق الضرر بأجسامهم والتي سيتم ذكرها فيما يأتي:[٣]

  • فتح الخزائن أو النوافذ، المشي على الأدراج، السقوط من النوافذ المفتوحة.[٣]
  • قد يتعرض الشخص للإصابة أو الأذى نتيجة اصطدام الشخص أو تعثره أثناء المشي.[١]
  • قد يقوم الشخص باستخدام بعض الأدوات الحادة مثل السكين أو المقص.[١]
  • يمكن أن يقوم الشخص المصاب بقيادة السيارة، مما يعرض حياة الآخرين للخطر.[١]

يمكن أن يتعرض للعديد من المخاطر والأذى نتيجة الإصابة بهذا الاضطراب ولذلك يجب أن يكون الأشخاص القاطنين في المنزل مع الشخص المصاب بهذا الاضطراب على اطلاع بهذه المخاطر التي يمكن أن تحدث.


هل يستدعي المشي أثناء النوم زيارة الطبيب؟ وكيف سيشخصه؟

في معظم الأحيان لا يكون هناك داعي لزيارة الطبيب بسبب اضطراب المشي أثناء النوم، ومعظم هذه الحالات تختفي من تلقاء نفسها عند التقدم في العمر، ولكن هناك بعض الحالات التي تستدعي زيارة الطبيب لعلاجها وتشخيصها، والتي سيتم ذكرها فيما يأتي:[٧]

  • يجب زيارة الطبيب عند زيادة سوء الحالة كتكرارها خلال الأسبوع أكثر من مرة، والإصابة بأضرار جسدية نتيجة هذه الاضطراب، حيثُ يقوم الطبيب في هذه الحالة بالقيام ببعض الفحوصات والاختبارات السريرية على المريض.
  • يطلب الطبيب من المريض القيام بعمل تسجيل أو تقرير عن نومه بشكلٍ يوميّ، لمدة تصل إلى أسبوعين، ليتسنَّى للطبيب معرفة مشاكل المريض وما هي الأمور التي تؤثر على طبيعة نومه، ومن الجدير بالذكر أنَّه يمكن للمريض تقييم نومه اليومي باستخدام مقياس إبوورث للنعاس، والذي يساعد في إظهار تأثير النوم على الحياة اليومية للمريض.
  • يقوم الطبيب بأخذ تاريخٍ مرضيٍّ كامل للمريض، وذلك يشمل أيّ أمراضٍ سابقة، أو في حال كان يستخدم أنواع معينة من الأدوية، أو في إذا كان يعاني من أيِّ اضطرابات نفسية أو جسدية أخرى.
  • يقوم الأطباء بتحديد ما إذا كان هناك أمراض أو اضطرابات أخرى معينة تؤثر على نوم المريض، مثل اضطرابات نومٍ أخرى، أو بعض الأدوية التي يستخدمها المريض في الوقت الحالي، أو إذا كان يشرب الكحول أو يتعاطى المخدرات أو في حال وجود أي حالاتٍ طبيةٍ أخرى.
  • يقوم الأطباء في معظم الأحيان بإخضاع المرض لدراسة نوم أو كما تُعرف بمخطط النوم، وهي دراسة تعمل على إظهار موجات الدماغ وضربات القلب ومستوى التنفس أثناء النوم، وتسجيل حركة المريض على فيديو والتي تبيِّن بشكل كبير إن كان هناك مشاكل أثناء النوم.

يجب على الشخص المصاب بهذا الاضطراب زيارة الطبيب عند تأثير هذه الحالة على حياة الشخص بشكل سلبي أو عند تعرض الشخص للأذى بشكل كبير، ويتم إخضاع المريض عندها لعدد من الفحوصات لتشخيص حالته.


هل من الممكن إيقاف وعلاج المشي أثناء النوم؟

إلى الآن لم يتم الكشف عن طريقة أو علاج معين يساعد على إيقاف المشي أثناء النوم بشكلٍ جذريّ، ولكن هناك بعض العلاجات والأدوية والممارسات التي تساعد بشكل كبير على تخفيف أعراض هذا الاضطراب والتقليل من تكرار حدوثه وهي كالآتي:[٨]

  • الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم المريح، وينصح الأطباء بالقيام بالممارسات التي تساعد على التقليل من التوتر والقلق كممارسة التأمل، الترفيه عن النفس، والقيام بتمارين الاسترخاء.
  • ينصح الأطباء بشكلٍ كبير بتجنب أيِّ نوع من أنواع التحفيز السمعي أو البصري قبل النوم مثل استخدام الهاتف المحمول، الحواسيب المحمولة، أو الأجهزة اللوحية.
  • إذا كان المشي أثناء النوم ناتج عن بعض الحالات الطبية مثل الارتجاع المعدي المريئي، انقطاع التنفس أثناء النوم أو النوبات المتنوعة، يجب العمل على مراجعة الطبيب المختص لعلاج هذه الحالة والذي من شأنهِ أنْ يساعد بشكلٍ كبير على تقليل حدوث هذا الاضطراب.
  • في بعض الأحيان قد يلجأ الطبيب لاستخدام بعض الأدوية وخاصة في الحالات التي لم ينجح معها أيٌّ من العلاجات السابقة، أو في الحالات التي تعرَّض المريض فيها لضررٍ كبير، ومن هذه الأدوية التي يقوم الأطباء باستخدامها هي دواء إستازولام، دواء كلونازيبام، ودواء ترازودون، حيثُ يمكن للمريض التوقف عن استخدام هذه الأدوية بعد توقف المشي أثناء النوم من حينٍ إلى آخر.

هناك العديد من العلاجات والطرق التي يمكن من خلالها العمل على تخفيف أعرض المشي أثناء النوم أو العمل على علاج هذا الاضطراب.


هل من عادات وعلاجات منزلية للمشي أثناء النوم؟

وبعد تفصيل موضوع المشي أثناء النوم من حيث الأسباب وكيفية تشخيص الاضطراب وبعض العلاجات الطبية المستخدمة، يجب التطرُّق للحديث عن العلاجات المنزلية التي يمكن أن تساعد بشكل كبير على علاج هذا الاضطراب وهي كالآتي:[٩]

  • العمل على الحفاظ على بيئة نوم مريحة وهادئة وخالية من أي مصادر إزعاج أو تنبيه، والقيام بإزالة أيّ أدواتٍ حادة أو ضارة أو مؤذية من المحيط الذي ينام فيه المريض وذلك لحمايته من أي أذىً يمكن أن يحدث له خلال الفترة التي يحدث فيه المشي أثناء النوم.
  • العمل على تغطية النوافذ الزجاجية بستائر ثقيلة للمساعدة في حماية المريض من الإصابة بالأذى نتيجة ارتطامهُ بها.

يمكن التخلص من اضطراب المشي أثناء النوم من خلال القيام ببعض العادات والعلاجات المنزلية والتي تساهم بالتخفيف من المخاطر التي قد يتعرض لها المصاب باضطراب المشي أثناء النوم


كيف أحافظ على سلامة من يمشي أثناء النوم؟

من أهم الأمور التي يجب أن ينتبه لها المقربين من المريض أو أفراد عائلته؛ هي العمل على الحفاظ على سلامة الشخص المصاب بهذا الاضطراب، وهناك العديد من الأمور التي يمكن القيام بها للحفاظ على سلامة المريض والتي سيتم ذكرها فيما يأتي: [٨]

  • العمل على الحفاظ على المنزل أو المكان الذي يعيش فيه هذا الشخص بشكلٍ آمن وخالٍ من أيِّ شيءٍ يمكن أن يسبب الضرر أو الأذى، وذلك بإزالة أي شيءٍ موجودٍ على الأرض والذي من شأنهِ أن يجعل المريض يتعثَّر بهِ، كما يجب إغلاق جميع النوافذ والأبواب قبل ذهابهِ إلى السرير.[١٠]
  • إذا كان هناك طفل في المنزل مصاب بهذا الاضطراب يجب على الآباء محاولة وضع الطفل في سرير قريب من الأرض أو على فرشة أرضية، وعدم وضع الطفل في السرير العلوي إذا كان هذا السرير متواجد في المنزل، وذلك لأنه يمكن أن يصاب الطفل بأضرار خطيرة إذا سقط من ارتفاع عالٍ.[٤]
  • يجب على الآباء أيضًا إخبار المربيات أو الأقارب أو الأصدقاء الذين يعتنون بالطفل المصاب بهذا الاضطراب، كما يجب عليهم شرح حالة الطفل لهؤلاء الأشخاص بشكلٍ مفصل وكامل، لأنَّ ذلك يساعد في الحفاظ على سلامة الطفل وحمايته من الإصابة بأي أذى.[٤]

يمكن الحفاظ على سلامة الشخص الذي يعاني من اضطراب المشي أثناء النوم بالقيام بعدد من الأمور والممارسات التي تضمن سلامته، والتي تساعد في حمايته من الاصابة بأي أذى.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "Sleepwalking", sleepfoundation, 2020-09-08, Retrieved 2020-09-08. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "sleepwalking", clevelandclinic, 2020-09-08, Retrieved 2020-09-08. Edited.
  3. ^ أ ب ت "sleepwalking", kidshealth.org, 2020-09-09, Retrieved 2020-09-09. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ "sleepwalking", national health system, 2020-09-08, Retrieved 2020-09-08. Edited.
  5. "You wont believe what triggered my sleepwalking", www.health.qld.gov.au, Retrieved 2020-09-14. Edited.
  6. "Sleepwalking", mayoclinic, 2020-09-09, Retrieved 2020-09-09. Edited.
  7. "sleepwalking", sleepeducation.org, 2020-09-09, Retrieved 2020-09-09. Edited.
  8. ^ أ ب "sleepwalking", webmd, 2020-09-09, Retrieved 2020-09-09. Edited.
  9. "sleepwalking", emedicinehealth, 2020-09-09, Retrieved 2020-09-09. Edited.
  10. "sleep-walking", sleep, 2020-09-09, Retrieved 2020-09-09. Edited.