أسباب الحرقة بعد القذف: قد يكون الاكتئاب هو السبب!

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٢٩ ، ٨ نوفمبر ٢٠٢٠
أسباب الحرقة بعد القذف: قد يكون الاكتئاب هو السبب!

القذف

القذف عملية إطلاق الحيوانات المنوية والسائل المنوي من الجهاز التناسلي الذكري، ويتم ذلك عن طريق مرحلتان في المرحلة الأولى تنتقل فيها الحيوانات المنوية من الخصيتين والبربخ وهو المكان الذي تخزن فيه إلى بداية الإحليل وهو أنبوب مُجوف يعبر من خلال القضيب الذكري وينقل الحيوانات المنوية والبول،[١] ويستشعر هذا الإحليل وصول السائل المنوي والحيوانات المنوية إليه، وخلال فترة الإثارة الجنسية يتم إرسال إشارات إلى الحبل الشوكي الذي بدوره يرسل إشارات للعضلات الموجودة في قاعدة العضو الذكري والتي تنقبض بقوة وسرعة عالية جدًا كل 0.8 جزء من الثانية وهذا يدفع السائل المنوي خارج العضو الذكري،[٢]

أسباب الحرقة بعد القذف

يعاني بعض الذكور من الحرقة بعد القذف ويكون ذلك في منطقة العجان وهي المنطقة الواقعة بين فتحة الشرج والأعضاء التناسلية ومنطقة الإحليل أيضًا، وهذا قد يُسبب الشعور بعد الراحة ويؤثر على الرضا الجنسي للذكر، ويحدث ذلك نتيجة العديد من الأسباب قد يكون من بينها الاكتئاب وفيما يأتي توضيحٌ لهذه الأسباب.[٣]


أدوية الاكتئاب هي السبب وليس الاكتئاب نفسه

يتراوح شعور الذكور الذين يعانون من ألم بعد القذف من شعور طفيف بعدم الراحة لألم حاد بعد عملية القذف وقد يكون لهذا الألم أثر سيء جدًا على حياة الذكر الجنسية ويحدث ذلك نتيجة العديد من الأسباب منها التهاب البروستات أو وجود حصوات داخل قناة القذف أو إجراء جراحة معينة للأعضاء التناسلية، أما فيما يتعلق بالاكتئاب والحرقة بعد القذف فإن السبب يعود إلى أدوية المستخدمة في علاج الاكتئاب والتي لها آثار جانبية عديدة منها العجز الجنسي بالإضافة إلى ألم في القذف، ومن أشهر الأدوية المضادة للاكتئاب والتي تسبب آثار جانبية على الصحة الجنسية للذكور يُذكر منها ما يأتي:[٤]

  • مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية.
  • مثبطات استرداد السيروتونين والنورابينفرين.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية ورباعية الحلقات.
  • مثبطات الأوكسيداز أحادي الأمين.


حالة تسببت فيها أدوية الاكتئاب بحرقة بعد القذف

وتسبب أدوية الاكتئاب مشاكل جنسية متعددة عند الذكور إلا أن حدوث ألم بعد القذف من النادر حدوثه وخاصةً في الأدوية الجديدة، وقد قام العلماء بتتبع حالة مريض اكتئاب يبلغ من العمر ٥٩ سنة ويتمتع بصحة جنسية جيدة خلال فترة انحسار الاكتئاب وتقل الرغبة الجنسية لديه عندما تحدث له انتكاسة، وخلال فترة الانتكاسة يُعالج المريض بعقار الفينلافاكسين بجرعة ٧٥ ملغم يوميًا والتي تزداد لاحقًا إلى ١٥٠ ملغم يوميًا حيث يكون العقار فعّال في علاج الاكتئاب، ولكن لسوء الحظ أصبح لديه ألم خلال القذف حيث يكون في طبيعته حاد جدًا وحارق ويقع بعمق في محور القضيب الذكري ويبدأ قبل القذف ويستمر حتى نهاية عملية الانتصاب وعودة القضيب لحالة الاسترخاء؛ مما أثر على متعته الجنسية وجعل المريض يتجنب ممارسة الجنس، وقد استمر الألم حتى بعد تقليل جرعة العقار إلى ٧٥ ملغم ولكن عند إيقافه بشكل تام اختفى الألم، ولاحقًا أصبح المريض يأخذ عقار السيتالوبرام بجرعة ٤٥ ملغم ولم يسبّب ذلك له أي ألم أو مشاكل جنسية.

وبالتالي فإن ألم القذف الذي قد يحدث لمرضى الاكتئاب يكون سببه الأدوية وليس المرض بحد ذاته.[٥]


الأمراض المنقولة جنسيًا

تسبب الحرقة بعد القذف مشاكل في العلاقات الجنسية بين الأشخاص كما تقلل من ثقة المريض بنفسه حيث تحول الشعور بالسعادة المفترض اكتسابه من العلاقة الجنسية إلى مصدر للإحباط، ويصبح ممارسة العلاقة مصدر للخوف للعديد من الرجال حيث يعاني المرضى من ألم خلال أو بعد القذف، وقد يشعر بعض الرجال بالخجل من ذلك على الرغم من أنه من الأعراض الشائعة والتي يمكن علاجها بسهولة كما أنها قد تكون العرض الأولي لأمراض أخرى مثل تضخم البروستات، حيث يعاني ما يقارب من ١ إلى ١٠٪ من الذكور من هذه المشكلة، وقد تبين فيما بعد أن العديد من الأمراض التي تنتقل عن طريق الجنس تسبب ألم خلال القذف، حيث يشعر الذكور بحرقة خلال القذف أو التبول أو كلاهما، مثل:

  • بكتيريا الكلاميديا والتريكومونس من أكثر الكائنات المجهرية المُسببة لذلك.[٦]
  • داء المشعرات وهو عدوى يسببها طفيل يهاجم الجسم حيث ينتقل عن طريق تلامس الجلد من شخص لآخر، وقد تسبب هذه العدوى عند الرجال الشعور بالحرقة خلال التبول أو القذف بالإضافة للشعور بالحكة أو التهيج في داخل العضو الذكري أو خروج إفرازات منه، وفي حال عدم علاجه فإنه هذه العدوى تستمر أشهر أو سنوات وعادةً ما يتم علاجه باستخدام المضادات الحيوية لكلا الزوجين وذلك لأن هذه العدوى تنتقل من الشريك للآخر.[٧]


التهاب البروستات

يعرّف التهاب البروستات على أنه التهاب يُصيب غدة البروستات عند الذكر، حيث تعد هذه الغدة مسؤولة عن إنتاج السوائل التي تنقل السائل المنوي عبر العضو الذكري، ويحدث عادةً بسبب العدوى البكتيرية ولكن في كثير من الأحيان لا يكون السبب واضح، ويعاني المريض بسبب ذلك ألم وحرقة في القذف، بالإضافة إلى العديد من الأعراض الأخرى ومنها ما يأتي:[٨]

  • دم في البول.
  • تغير لون البول إلى غائم.
  • ألم خلال التبول.
  • الحاجة المتكررة للتبول الرغم من إخراج كمية قليلة من البول في كل مرة.
  • حرارة وقشعريرة.
  • ألم في العضلات.


وفي حال الاشتباه بوجود التهاب في البروستات يجب استشارة طبيب مختص لتلقي العلاج المناسب والذي يكون عادةً مضادات حيوية أو عقاقير تسبب استرخاء في المثانة،[٨] ويعد التهاب البروستات من أكثر الامراض التي تصيب الجهاز البولي عند الرجال دون سن ال٥٠ عامًا، ومن السهل الخطأ في تشخيصه مع عدوى الجهاز البولي، ومن أعراضه الأخرى غير المذكورة سابقًا ألم أسفل البطن وصعوبة حدوث الانتصاب عند الذكور.


هل تسبب الأدوية المضادة للاكتئاب ضعف الانتصاب أيضًا؟

يعد ضعف الانتصاب الجنسي من الآثار الجانبية الشائعة الناتجة من استخدام مضادات الاكتئاب، وخاصةً من مثبطات استرداد السيروتوتين الانتقائية ومثبطات استرداد السيروتوتين والنورابينفرين، والتي تؤثر بشكل كبير على نوعية حياة المريض وعلاقاته الاجتماعية وصحته العقلية وتعافيه من مرض الاكتئاب حيث يسبب ذلك عدم التزام المريض بأدويته مما يؤدي إلى حدوث انتكاسة في أعراض الاكتئاب لديه، وتختلف نسب انتشار الضعف الجنسي المرتبط بأدوية مضادات الاكتئاب بشكل واضح بين الدراسات التي تم إجراؤها على مدى فترات طويلة؛ مما يجعل من الصعب تحديد نسب انتشار أو وجود علاقة بين الضعف الجنسي وهذه المضادات، ويعاني هؤلاء المرضى من عدة مشاكل جنسية أخرى منها ما يأتي:[٩]

  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • انخفاض الإثارة الجنسية.
  • تأخر أو انخفاض رعشة الجنس.
  • مشاكل في الانتصاب.
  • تأخر في القذف أو وجود مشاكل في القذف.


وتعمل مضادات الاكتئاب على تغير مستوى النواقل العصبية في الدماغ وهي السيروتوتين والنورابينفرين والدوبامين حيث تقوم هذه العقاقير بالتلاعب في نسبة هذه النواقل، وقد تم تسجيل حدوث مشاكل جنسية عند المرضى الذين استخدموا هذه العقاقير بكافة أنواعها أي أن جميع هذه العقاقير مسؤولة عن حدوث مشاكل جنسية منها مشاكل في الانتصاب عند الذكور، وقد قام عالم بمراجعة كافة الدراسات المتعلقة بمضادات الاكتئاب والضعف الجنسي وتبين أن ٤٠٪ من المرضى الذين يأخذون هذه العقاقير يصابون بمشاكل جنسية متعددة الأنواع، وأشارت بعض الدراسات أن ٣٠٪ من المرضى الذين استخدموا عقار الإيميبرامين أصبحت لديهم مشاكل جنسية مقارنة بالمرضى الذين استخدموا مثبطات استرداد السيروتوتين الانتقائية والتي كانت نسبة المشاكل الجنسية التي أصابتهم من ٢٥ إلى ٧٣٪.[٩]


وبشكل عام فإن آلية عمل الأدوية المضادة للاكتئاب تقوم على تثبيط تكسير النورابينفرين أو منع إعادة امتصاص السيروتوتين والنورابينفرين في منطقة النهايات العصبية؛ مما يسبب زيادة في تركيز هذه النواقل العصبية هناك، أما ممارسة العلاقة الجنسية فيكون أكثر من مجرد نشاط جسدي حيث يتضمن أبعاد نفسية وعاطفية أيضًا، ويكون عبارة عن دائرة تتكون من عدة مراحل هي الرغبة والإثارة والرعشة الجنسية والإرتخاء وتتم هذه المراحل بتوافق مع النواقل العصبية والهرمونات والببتيدات، وتستهدف العقاقير المضادة للاكتئاب جميع مراحل الدورة الجنسية مما يسبب اضطرابات جنسية عند المرض، وقد كانت فهم آلية ذلك بمثابة تحدي عند العلماء حيث إن مضادات الاكتئاب تزيد مستوى هرمون السيروتونين بالجسم والذي يعتقد أنه السبب في تقليل الوظيفة الجنسية عند المرضى.[٩]


ما السبيل للحد من آثار الأدوية المضادة للاكتئاب على الصحة الجنسية؟

يقدر ما نحوه ٣٠٪ من مرضى الاكتئاب لا يلتزمون بأدويتهم الموصوفة لهم حيث إن إحدى أسباب ذلك هو تأثير هذه العقاقير على الصحة الجنسية للمريض؛ مما يؤثر على نجاح العلاج والنتائج الصحية المترتبة على ذلك، ولكن تعديل هذه العقاقير بما يخدم الصحة الجنسية للمريض يعد معقد جدًا لأنه يجب مراعاة منع حدوث انتكاسات للمريض وفي نفس الوقت منع تأثير هذه الأدوية على وظائف المريض الجنسية، ويمكن أن يتم ذلك من خلال القيام بالعديد من الطرق يُذكر منها ما يأتي:[٩]


تغيير نوع الدواء

يتم فيها تغير نوع العقار إلى عقار آثاره الجانبية أقل خطورة ويتضمن ذلك تبديل مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية إلى مضاد اكتئاب لا يؤثر على السيروتونين، حيث يعطي ذلك فوائد محتملة في الحفاظ على إدارة أعراض الاكتئاب عند المريض مع احتمالية تقليل مشاكل الضعف الجنسي لديه[٩].


إضافة علاج إضافي للمريض

يتم ذلك بإضافة عقار جديد للمريض لمعاكسة آثار العقار الجانبية، وفي دراسة تمت على ٤٢ مريض اكتئاب ممن يتعاطون مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية في علاج مرضهم، تبين أن إضافة البيوبروبين لعلاجهم ساهم بحدوث تحسن كبير جدًا في صحتهم الجنسية مقارنةً بالمرضى الذين لم يأخذونه، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار تقييم المريض جسديًا بشكل جيد قبل إضافة العقار الجديد وذلك لاحتمالية وجود موانع من استخدامه على المريض، فمثلًا عقار البيوبروبين يسبب مضاعفات جانبية عديدة مثل جفاف الحلق والأرق واضطرابات الجهاز الهضمي والتي قد يراها البعض أكثر ازعاجًا من الضعف الجنسي[٩].


أخذ استراحة من العلاج

يعد من أكثر الطرق المتبعة خطورةً حيث يتم إيقاف استخدام العقار في نفس اليوم أو في اليوم الذي يسبق الممارسة الجنسية، ولكن تعد هذه الطريقة مثيرة للجدل وقد لا تروق للجميع، وفي دراسة تمت على ٣٠ مريض اكتئاب يتعاطون مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية حيث كانوا يتوقفون عن تناوله، تبين حدوث تحسن كبير في وظائفهم الجنسية بما فيها تحسن الرغبة والرضا الجنسي لديهم[٩].


استخدام العلاج السلوكي المعرفي

حيث يركز هذا العلاج على المشاكل الحالية المُسببة للضعف الجنسي عند الذكر، حيث يساعد المرضى على تغير طريقة تفكيرهم لزيادة الطاقة الإيجابية لديهم، كما يقوم بحل مشاكلهم ويساعدهم على الربط بين الأفكار والعواطف والسلوكات[٩].

المراجع[+]

  1. "Ejaculation", www.britannica.com, 2020-08-20, Retrieved 2020-08-20. Edited.
  2. "What is ejaculation?", www.webmd.com, 2020-08-20, Retrieved 2020-08-20. Edited.
  3. "Painful ejaculation", www.healthymale.org.au, 2020-08-20, Retrieved 2020-08-20. Edited.
  4. "9 Possible Causes for Painful Ejaculation", www.healthline.com, 2020-08-20, Retrieved 2020-08-20. Edited.
  5. "Venlafaxine-induced painful ejaculation", www.cambridge.org, 2020-08-20, Retrieved 2020-08-20. Edited.
  6. "Why does it hurt when I ejaculate?", www.medicalnewstoday.com, 2020-08-20, Retrieved 2020-08-20. Edited.
  7. "Common Sexually Transmitted Infections (STIs)", familydoctor.org, 2020-08-20, Retrieved 2020-08-20. Edited.
  8. ^ أ ب "What Causes Burning After Sex?", www.healthline.com, 2020-08-20, Retrieved 2020-08-20. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Antidepressant-associated sexual dysfunction: impact, effects, and treatment", www.ncbi.nlm.nih.gov, 2020-08-21, Retrieved 2020-08-21. Edited.