أسباب للتأني قبل إخبار الشريك عن المشاعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ٣ فبراير ٢٠٢٠
أسباب للتأني قبل إخبار الشريك عن المشاعر

البوح بالمشاعر للشريك

تتميّز عملية البوح بالأفكار والمعلومات التي تُوجد في الدماغ بشكلٍ عامٍ بأنّها أسهل بشكلٍ أكبرٍ مقارنةً بالإفصاح عن المشاعر، حيث تحتاج مشاركة المشاعر العميقة للشجاعة، كما أنّها تُعد مخاطرةً عاطفيةً، وقد يشعر الشخص بأنّه مكشوفًا أو ضعيفًا في حالة البوح عن مشاعره، وعلى الرغم من هذه المخاطر، إلّا أنّه لا بُد من الإفصاح عن المشاعر لإنتاج علاقات أقرب واتصال أقوى، وقد تُذكر بعض الأسباب للتأني قبل إخبار الشريك عن المشاعر لتجنب الآثار السلبية المحتملة والتي قد تؤدي لظهور المشاكل.[١]

أسباب للتأني قبل إخبار الشريك عن المشاعر

قد يرغب البعض في الإفصاح عن المشاعر الحقيقية للشريك بعد انقضاء فترة من الزمن لبداية العلاقة العاطفية، ولكن يجب أولًا التأكد من المشاعر الحقيقة بدقةٍ قبل البوح بها، كما يجب التأكّد من عدم ارتباط هذه المشاعر باليأس أو الاحتياج أو رغبةً بالحصول على شيء آخر مقابل الإفصاح بها، لذلك لا بُد من إيجاد الوقت المُناسب لكلا الطرفين قبل البدء بالحديث، ويجب عدم الاستعجال والتسرّع؛ حيث توجد عدة أسباب للتأني قبل إخبار الشريك عن المشاعر وفيما يأتي ذكر لبعض منها:[٢]

  • قضاء الوقت اللازم للتأكّد من أنّ الشريك يحمل مشاعر متبادلة أيضًا؛ وبالتالي تجنّب القلق حول الآثار السلبية والتي قد تؤثر على المشاعر في حالة عدم اهتمام الشريك بهذه المشاعر.
  • تجنّب الإحراج ووضع الشريك في موقع غير مريح يجبره على خلق إجابة غير جارحة للمشاعر.

الوقت المناسب لإخبار الشريك عن المشاعر

إنّ إخبار الشريك عن مشاعر الحب والإعجاب للمرة الأولى تُعد من الأمور المميزة في كل علاقة عاطفية، وقد لا يحمل العديد من الناس المعلومات الأكيدة حول الوقت المناسب للإفصاح عن المشاعر والحب، وفيما إذا كان من اللازم البوح بالمشاعر أولًا أو انتظار الشريك للإفصاح عن مشاعره أولًا أو إظهاره لأي دليل قد يقود بأنّه يحمل مشاعر متبادلة أيضًا، وفيما يأتي ذكر لبعض النصائح حول الوقت المناسب لإخبار الشريك عن المشاعر:[٣]

  • بعد اللقاء لخمسة مرات أو أكثر.
  • بعد مرور شهرين على العلاقة على الأقل.
  • تجنّب الانتظار لفترة طويلة جدًا من الزمن.
  • تجنّب البوح بالمشاعر في حالة المرور بلحظات عاطفية جدًا أو في الأوقات التي لا يُمكن التفكير بها بشكلٍ عقلاني.
  • تجنّب ذكر مشاعر الحب كمحاولة لمكافأة الشريك عن فعل قام به.
قد يذكر البعض العديد من الأسباب للتأني قبل إخبار الشريك عن المشاعر، وقد يذكر البعض أهمية اختيار الوقت المناسب ومراعاته قبل البوح في المشاعر ولكن يجب أيضًا الاهتمام بصدق المشاعر وعدم تجاهل بأنّه من المهم أيضًا إعطاء النّفس النهاية التي تستحقها؛ ولذلك يعتقد البعض أنّه لا يُوجد قاعدة عامة لإظهار مشاعر الحب وأنّه يجب البوح بها عند الشعور بها دون الاهتمام بالتوقيت.[٣]

المراجع[+]

  1. "Why Sharing Feelings With Your Spouse Is Worth the Emotional Risk", www.verywellmind.com, Retrieved 28-01-2020. Edited.
  2. "When is the right time to tell someone you really like them?", www.quora.com, Retrieved 28-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "When Should You Say 'I Love You'?", www.psychologytoday.com, Retrieved 28-01-2020. Edited.