أسباب كثرة التبرز عند الأطفال

أسباب كثرة التبرز عند الأطفال
أسباب-كثرة-التبرز-عند-الأطفال/

هل كثرة التبرز عند الأطفال أمرًا طبيعيًا؟

يقوم الأطفال حديثي الولادة بالتبرز مرة واحد أو مرتين يومين في الأسبوع الأول من الحياة، وفي نهاية هذا الأسبوع قد يصل عدد مرات تبرز الطفل من 5 إلى 10 مرات خلال اليوم، وفي معظم الأحيان يقوم الأطفال الرضع أو حديثي الولادة بالتبرز بعد كل رضعة، وينخفض عدد مرات التبرز أو حركة الأمعاء عند نضوج الطفل مع الزمن وزيادة عدد مرات تناوله للطعام خلال الشهر الأول، وعندما يصل الطفل إلى عمر 6 أسابيع قد لا يقوم بالتبرز بشكل يومي ولا تكون هذه الحالة مشكلة إذا كان الطفل يتمتع بصحة جيدة.[١]


أسباب كثرة التبرز عند الأطفال

ما هي الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة عدد مرات التبرز عند الأطفال أو حديثي الولادة؟ وبعض هذه الأسباب قد تكون مَرَضية والبعض الآخر منها قد يكون بسبب نوعية الطعام أو عدد مرات الطعام، وهذه الأسباب،[٢] هي كالآتي:


كمية الطعام المتناول

كيف تؤثر كمية الطعام المتناول أو نوعية الطعام لدى الطفل؟ قد يؤثر في زيادة عدد مرات حركة الأمعاء أو الإصابة بالإسهال، وخاصة عندما يبدأ الطفل بتناول الأطعمة الصلبة، وقد تسبب بعض أنواع من هذه الأطعمة إلى الإصابة بالإسهال، ويمكن أيضًا أن يكون بسبب تحسس الطفل من بعض من أنواع الأطعمة التي يتناولها، ولكن من الشائع أن يحصل تغير في لون البراز وقوامه عند البدء في استخدام أنواع جديدة من الأطعمة وإدخالها في النظام الغذائي للطفل ولذلك يجب معرفة عدد مرات تبرز الأطفال الطبيعي للأعمار المختلفة.[٢]


تغير حركة الأمعاء مع نمو الطفل

كيف يؤثر نمو الطفل في تغيير حركة الأمعاء؟ يحصل تغيير في حركة الأمعاء بشكل طبيعي، فعند اعتماد الطفل على الرضاعة الطبيعية أو الصناعية يكون البراز في معظم الأحيان بشكل لين أو سائل وتعد الرضاعة الطبيعية أحد أسباب البراز الرخو، ولكن عندما ينمو الطفل ويبدأ بتناول الأطعمة الصلبة، يؤدي ذلك إلى زيادة صلابة البراز وقد يكون ذا رائحة قوية. [١]


ويمكن أيضًا أن يحدث تغير في لون البراز وهو الأمر الذي يقلق معظم الآباء، ولكن معظم التغيرات في لون البراز تكون ناتجة عن الأطعمة التي يتناولها الأطفال، وليست بسبب أي مشاكل خطيرة إلا في بعض الحالات الخاصة.[١]


تناول المضادات الحيوية

ما تأثير المضادات الحيوية على حركة أمعاء الأطفال؟ يصاب 1 من كل 5 أطفال ممن يتناولون المضادات الحيوية بالإسهال، وتعد هذه المشكلة أكثر شيوعًا عند الأطفال اللذين تقل أعمارهم عن السنتين، ويمكن أن تحدث هذه الحالة عند استخدام أي نوع من أنواع المضادات الحيوية، وفي معظم الحالات يكون الإسهال المصاحب لهذه الحالة خفيفًا. [٣]


وقد يكون براز الطفل ظاهر بشكل رخو أو على شكل سائل يشبه الماء، وقد يستمر هذا الإسهال من يوم إلى 7 أيام، ويحدث هذا الإسهال بسبب قيام المضادات الحيوية بقتل البكتيريا النافعة المتواجدة داخل الأمعاء والتي تعمل على حماية الأمعاء من البكتيريا التي تقوم بالتسبب بالإسهال.[٣]


مشاكل في الجهاز الهضمي

ما هي المشاكل والأمراض التي يمكن أن تصيب الجهاز الهضمي لدى الأطفال الرضع والتي تسبب زيادة في عدد مرات التربز والإصابة بالإسهال المزمن؟[٤]

  • داء الأمعاء الالتهابي وهو مجموعة من الأمراض الالتهابية التي تصيب الأمعاء مثل التهاب القولون التقرحي أو مرض كرونز.
  • متلازمة القولون المتهيج.
  • وجود بعض الأورام في الجهاز الهضمي، مثل مرض هيرشبرنغ والذي يحدث بسبب عدم وجود عدد من الخلايا العصبية في جزء معين من أجزاء القولون.


أسئلة شائعة

هناك العديد من الأسئلة الشائعة المتعلقة بأسباب والعوامل المؤثرة بكثرة التبرز عند الأطفال، ومتى يجب الاتصال بالطبيب فورًا.


ما علاقة كثرة التبرز بالإسهال؟

عادةً ما يكون البراز عند الأطفال حديثي الولادة على شكل قوام ناعم واسفنجي، خاصة إذا كان الطفل يحصل على الغذاء عن طريق الرضاعة الطبيعية فقط، ومن الطبيعي أن يقوم الطفل بالرضيع بالتبرز أكثر من مرة خلال اليوم، لذلك قد يكون تشخيص الإسهال في الأطفال الرضع من الأمور الصعبة، ولكن قد تدل هذه الأعراض على الإسهال:[٥]

  • براز الطفل الرضيع على شكل سائل يشبه قوامه قوام الماء.
  • تسرب البراز من الحفاضة.
  • التبرز بشكل أكثر من المعتاد.
  • تغير في لون براز الطفل في بعض الأحيان.
  • التبرز عند الاستيقاظ من النوم.


متى يجب عليك الاتصال بطبيب طفلك؟

هناك بعض الحالات الخاصة التي يجب على الآباء التواصل مع الطبيب المختص عند حدوثها، وخاصة إذا كان الطفل المصاب بالإسهال أو كثرة التبرز تحت عمر الستة أشهر، وكان الطفل يعاني من عدد من الأعراض الأخرى وهي كالآتي:[٦]

  • آلام في البطن.
  • دم في البراز.
  • التقيء بشكل مستمر.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • جفاف في الفم.
  • فقدان في الوزن.
  • التبول بشكل أقل.
  • العطش الشديد.
  • عدم وجود دموع أثناء البكاء.
  • وجود انخفاض في يافوخ الطفل.


هل يؤثر حليب الأم على كثرة التبرز؟

يقوم حليب الأم بالتأثير على عدد مرات التبرز عند الأطفال الرضع بشكل كبير، فالأطفال اللذين يعتمدون على حليب الأم كمصدر رئيس للغذاء يقومون بالتبرز لأكثر من 6 مرات في اليوم، ويبقى الأمر على هذا الحال حتى عمر الشهرين يقول الطبيب كينيث ويبيل وهو أستاذ مشارك في طب الأطفال في جامعة ميزوري أن "الأطفال اللذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية يكون برازهم أرق وأنحف من الأطفال اللذين يعتمدوا على الرضاعة الصناعية"[٧]


وفي معظم الأحيان يقوم الأطفال حديثي الولادة بالتبرز بعد كل وجبة رضاعة من حليب الأم، ويكون لون البراز في هذه الحالة باللون الأصفر.[٨]


هل تؤثر الحالة النفسية للطفل على كثرة التبرز؟

لا يوجد هناك أي دراسة تشير إلى وجود صلة بين الحالة النفسي للطفل وكثرة التبرز، ولكن تعد مشكلة الإسهال أو كثرة التبرز عند الأطفال الرضع، من أكثر المشاكل والحالات التي يمكن أن تؤثر على الأطفال بشكل كبير، وذلك لأنها تؤدي إلى الإصابة بالعديد من المشاكل الأخرى التي تؤثر على صحة ونوم الطفل بشكل كبير ولأنها يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالجفاف.[٩]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Bowel Movements in Babies", mottchildren, 2020-10-31, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  2. ^ أ ب "Causes of mucus in a baby's poop", medicalnewstoday, 2020-10-31, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  3. ^ أ ب "Antibiotic-associated diarrhea", aboutkidshealth, 2020-10-31, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  4. "What's causing my infant's diarrhea?", mayoclinic, 2020-10-31, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  5. "baby-diarrhea", healthline, 2020-10-31, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  6. "diarrhea-in-children", hopkinsmedicine, 2020-10-31, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  7. "truth-about-baby-poop", webmd, 2020-10-31, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  8. "diarrhea", seattlechildrens, 2020-10-31, Retrieved 2020-10-31. Edited.
  9. "diarrhea-in-children", msdmanuals, 2020-10-31, Retrieved 2020-10-31. Edited.

102225 مشاهدة