أسباب ظهور بقع حمراء على الجلد بدون حكة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٣٣ ، ١١ أكتوبر ٢٠١٩
أسباب ظهور بقع حمراء على الجلد بدون حكة

ظهور بقع حمراء على الجلد بدون حكة

قد تظهر على الجلد بقع حمراء، وقد تنتشر هذه البقع على الجلد بصورة أكبر لتُشكّل الطّفح الجلدي، وفي الحالات التي يظهر فيها نتوء ذو لون أحمر أو طفح جلدي مسطح فإنّ هذه الحالة تُعرف طبيًا باللطخة، وقد تنتفخ هذه البُقع الحمراء ليُطلق عليها تسمية الحطاطة، ويُشار إلى أنّ مصطلح الحُمَامَى يُشير إلى احمرار الجلد أو منطقة منه، وقد تظهر البقع الحمراء على الجلد بصورة منفردة على هيئة ورم حميد صغير في الأوعية الدموية يُعرف بالورم الوعائي الدموي، وقد يُصاحب ظهور هذه البقع حدوث نزيف دقيق للغاية في الجلد بما يُعرف بالحبرات، ويُشار إلى أنّ اضطرابات النزف قد تُشكّل الفرفرية والمتمثلة بظهور بقع حمراء مستقيمة ذات حجم كبيرة، وسيدور الحديث في هذا المقال حول أسباب ظهور بقع حمراء على الجلد بدون حكة.[١]

أسباب ظهور بقع حمراء على الجلد بدون حكة

في سياق الحديث عن أسباب ظهور بقع حمراء على الجلد بدون حكة يُشار إلى وجود عدّة مُسبّبات قد تكون مسؤولة عن حدوث هذه الحالة، وقد تكون هذه الحالة ناتجة عن الإصابة بالشرى في كثير من الحالات، وفيما يتعلق بأبرز أسباب الشرى وأسباب ظهور بقع حمراء على الجلد بدون حكة والمرتبطة بالشرى فهي عديدة؛ ومنها حساسية الطعام، أو العدوى، أو أنواع معينة من الأدوية، ولكن في معظم الحالات لا يُمكن تحديد المُسبب الرئيس لحدوث هذه الحالة، ولكن لا يعني ذلك نفي حدوث الحكّة بشكلٍ قطعي في حالات الشرى فقد تحدث الحكّة في بعض الحالات التي تتسبّب بظهور طفح جلدي يُطلق عليه بثرات، وفيما يتعلّق بعلاج هذه الحالة فيتمّ بوصف أنواع مُعينة من الأدوية في سبيل السيطرة على الأعراض، وقد تستغرق مدّة العلاج فترةً تتراوح بين شهر إلى ستة أشهر.[٢]

أسباب أخرى لظهور بقع حمراء على الجلد

في سياق الحديث عن أسباب ظهور بقع حمراء على الجلد بدون حكة يُشار إلى وجود عوامل ومُسبّبات أخرى تؤدي إلى ظهور بقع حمراء على الجلد مُرتبطة بالحكّة، ويُمكن بيان أبرز هذه العوامل والمُسببات على النّحو الآتي:[٣]

  • النخالة الوردية: يعتقد الباحثون بأنّ سبب حدوث هذه الحالة يُعزى إلى العدوى الفيروسية، ويمتاز شكل الطفح الخاصّ بهذه الحالة بأنّه مُشابه لشجرة عيد الميلاد.
  • الطفح الحراري: ويُعزى حدوثها إلى انسداد المسام الموجودة في الجلد والتي تلعب دورًا في عملية التعرق، وقد يحدث ذلك أثناء ممارسة الرياضة أو عندما يكون الطقس حارًا أو رطبًا.
  • التهاب الجلد التماسي: ويتمثل بتفاعل الجلد مع أحد المواد المُسببة للحساسية بالنسبة له، كمواد التنظيف القوية.
  • الهربس النطاقي: يُعزى حدوثه إلى فيروس الهربس النطاقي وتتمثل هذه الحالة بظهور طفح جلدي مؤلم مع ظهور بثور على جانب واحد من الوجه أو الجسم.
  • السعفة: تنتج هذه الحالة عن الفطريات وقد تؤثر في جانب واحد من الجسم، وتتمثل بظهور طفح جلدي أحمر بحيث يكون بارز عن مستوى الجلد ويتخذ نمطًا دائريًا.
  • التهاب الجلد التأتبي: يُمثل أحد أنواع الأكزيما الشائعة، ويعتقد الباحثون بأنّ هذه الحالة قد تكون وراثية أو قد تنتج عن رد فعل الجهاز المناعي بطريقة مُبالغ فيها تجاه ملامسة شيء ما.
  • الحزاز المسطح: لا تُعرف الأسباب الدقيقة لحدوث هذه الحالة وتتمثل بظهور نتوءات جلدية حمراء في مناطق مختلفة من الجسم.
  • الصدفية: تمثل مرضًا مناعيًا ذاتيًا يتسبب بظهور بقع على المرفقين أو الركبتين أو فروة الرأس أو أيّ مكان آخر في الجسم.
  • طفح الأدوية: تتمثل هذه الحالة بظهور طفح جلدي نتيجة وجود رد فعل تحسسي تجاه نوع معين من الأدوية؛ سواء أكانت هذه الأدوية موضعية أم جهازية.

تشخيص بقع الجلد الحمراء

بعد الحديث عن أسباب ظهور بقع حمراء على الجلد بدون حكة لا بُدّ من الإشارة إلى أنّ التشخيص خطوة مهمّة في الكشف عن أسباب ظهور بقع حمراء على الجلد بدون حكة أو مع الحكة، وفي هذا السياق يُشار إلى وجود مجموعة من الفحوصات والاختبارات التي تُجرى في سبيل تشخيص المشاكل والاضطرابات الجلدية بشكل عامّ، ويُمكن بيانُها على النّحو الآتي:[٤]

  • اختبار الرقعة: يُلجأ لهذا الاختبار بهدف المساعدة على تشخيص الحساسية الجلدية، ويتمثل بتطبيق أنواع مُعينة من مُسببات الحساسية على الجلد وتركها لفترة زمنية مُحددة، بحيث يتمّ مُلاحظة حدوث أيّ تفاعل ناتج عن هذا الإجراء.
  • خزعة الجلد: تُجرى خزعات الجلد بهدف تشخيص سرطان الجلد أو اضطرابات الجلد الحميدة، ويتضمن هذا الإجراء إزالة عينة من الجلد بعد القيام بتخدير موضعي ومن ثمّ إرسال العينة إلى المختبر لفحصها.
  • الزراعة: تُجرى الزراعة بهدف تحديد نوع الكائنات الحية الدقيقة التي قد تسبّبت بتطوّر عدوى الجلد، وقد تؤخذ عينة من الجلد ذاته، أو من الشعر، أو الأظافر في سبيل تحقيق ذلك ومعرفة سبب العدوى.
  • منظار الجلد: ويُمثل وسيلة يستعين بها أطباء الأمراض الجلدية بما يُمكّنهم من رؤية الآفات الجلدية بشكلٍ أفضل.

حالات بقع الجلد الحمراء التي تتطلب زيارة الطبيب

بعد الحديث عن أسباب ظهور بقع حمراء على الجلد بدون حكة لا بُدّ من الإشارة إلى ضرورة مراجعة الطبيب خاصّة في بعض حالات الاضطرابات الجلدية المتمثلة بظهور الطفح الجلدي والمُبينة على النّحو الآتي:[٥]

  • انتشار الطفح الجلدي بشكل سريع أو إذا أثر في كامل الجسم.
  • ظهور علامات العدوى إلى جانب الطفح الجلدي، كأنّ يُصاحبه الألم، أو إذا أصبح قشريًّا، أو عند الشعور بحرارة إذا ما تمّ لمس المنطقة المؤثر بها.
  • مُصاحبة الطّفح حدوث الحمّى.
  • ظهور طفح قريب من العيون، أو الفم، أو الأعضاء التناسلية.
  • ظهور الطفح ضمن الانثناءات الجلدية، كالمنطقة التي تفصل بين الأصابع، أو تحت الثدي، فقد يدلّ ذلك على الإصابة بعدوى فطرية.

الوقاية من بقع الجلد الحمراء

بعد الحديث عن أسباب ظهور بقع حمراء على الجلد بدون حكة تجدر توعية القارئ بالطُرق التي يُمكن اتباعها في سبيل الوقاية من بقع الجلد الحمراء أو أيّ اضطرابات جلدية أخرى، وفيما يأتي بيان لأبرز الإرشادات والنّصائح التي يتوجب اتّباعها في سبيل تحقيق ذلك:[٦]

  • حماية الجلد من الأشعة الشمسية، ويتضمن ذلك استخدام واقي الشمس، ومحاولة البقاء في الظل بدلًا من الأماكن المُشمسة، وارتداء ملابس واقية بما يُغطي الأنحاء المختلفة من الجسم.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنّب فترات الاستحمام الطويلة واستخدام الماء الساخن بدل الدافئ في الاستحمام، إذ تُساهم هذه الممارسات في التقليل من كمية الزيوت على الجلد وبالتالي جفافها.
  • تجنّب الصابون القوي.
  • حلاقة شعر الجسم بعناية.
  • ترك البشرة حتى تجفّ بعد الاستحمام ومن ثمّ ترطيبها، مع ضرورة الحرص على ترطيب البشرة الجافة بشكلٍ مستمر.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • الابتعاد عن الضغوط النفسية.

المراجع[+]

  1. "Red Spots on the Skin: Symptoms & Signs", www.medicinenet.com, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  2. "Red itchy spots on skin", www.practo.com, Retrieved 11-10-2019. Edited.
  3. "10 Common Causes of Red Spots on the Skin", www.healthline.com, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  4. "Diagnosing Skin Problems", www.webmd.com, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  5. "When to See a Doctor for Skin Problems", www.webmd.com, Retrieved 4-10-2019. Edited.
  6. "Good skin care", www.mayoclinic.org, Retrieved 4-10-2019. Edited.