أسباب طنين الأذن عند النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٩ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٩
أسباب طنين الأذن عند النوم

طنين الأذن

وهو صوت الرنين أو الضجيج الذي يتم سماعه في إحدى الأذنين أو كليهما، ويعاني ما يقرب من ثلث البالغين من هذه الحالة المزعجة في مرحلة ما من حياتهم، وفي الواقع حوالي 10- 15 % من الأفراد مصابون بطنين الأذن، ويوجد نوعان من الطنين، وهما النوع الذاتي، وهو الشكل الأكثر شيوعًا، والنوع الموضوعي وهو نوع نادر جدًا، ففي طنين الأذن الذاتي، يمكن فقط للشخص الذي يعاني من هذه الحالة أن يسمع الضجيج، أمّا في النوع الآخر فيمكن للطبيب اكتشاف الرنين أو الضجيج أو النقر الذي يحدث داخل الأذن، وسيتحدّث هذا المقال عن أسباب طنين الأذن عند النوم.[١]

أسباب طنين الأذن عند النوم

يتساءل الكثير من الأشخاص عن أسباب طنين الأذن عن النوم، وفي الواقع لا يمكن تفريق الأسباب التي تؤدّي إلى ذلك عند حدوثها أثناء النوم أو في وقت النهار، ولكن هناك ارتباط وثيق بين الطنين وقلّة النوم أو الأرق، فقد وجد الباحثون في مستشفى هنري فورد في ديترويت ارتباطًا كبيرًا بين شدّة أعراض طنين الأذن والأرق، ووفقًا لأولئك الباحثين، يعاني أكثر من 36 مليون شخص من الطنين أو الرنين المزمن أو الهسهسة أو النقر في الرأس والأذنين، ووجدت الدراسة، أن الأرق الناجم عن تلك المشكلة يمكن أن يؤدّي إلى تفاقم الاضطرابات الوظيفية والعاطفية للطنين، وبالحديث عن أسباب طنين الأذن عند النوم و أثناء الاستيقاظ، وعلى الرغم من أنّ الباحثين لم يكتشفوا السبب الفسيولوجي الدقيق للطنين بعد، إلّا أنّ هناك العديد من الحالات التي تؤدي إلى تفاقمه والتي تعدّ أيضًا من أسباب طنين الأذن عند النوم:[٢]

  • التهاب الأذن أو الجيوب الأنفية.
  • تراكم الشمع في الأذن.
  • الصدمات التي تصيب الرأس والعنق.
  • التعرّض لأصوات عالية.
  • الإصابة بمرض لايم.
  • الإصابة بمتلازمة مخرج الصدر.
  • قصور أو فرط نشاط الغدّة الدرقية.
  • الإصابة بالألم العضلي اللّيفي.

تشخيص طنين الأذن

بعد معرفة أسباب طنين الأذن عند النوم، من الضروري معرفة طرق تشخيص هذه الحالة، ففي البداية سيقوم الطبيب بالفحص البدني للأذنين والرأس والرقبة للتحرّي عن أسباب محتملة يمكن أن تؤدّي لحدوث الطنين، كما يمكن إجراء الأساليب التشخيصية الآتية:[٣]

  • فحص السمع: ويتم إجراؤه للبحث عن الاضطرابات السمعيّة، حيث يجلس الشخص في غرفة عازلة للصوت مرتديًا سمّاعات أذنيّة، ويتم تشغيل أصوات معينة في كل أذن على حدى، ويخبر الشخص عن الأصوات التي سمعها، وتتم مقارنة النتائج مع شخص سليم بنفس العمر، ممّا يبيّن ما إذا كان الشخص يعاني من مشكلة أم لا.
  • فحص الحركة: حيث يطلب الطبيب من المريض تحريك عينيه أو الضغط على فكّيه أو تحريك رقبته وذراعيه وساقيه، فإذا تغيّرت أعراض الطنين أو ازدادت سوءًا، فسيشعر المريض بذلك ويخبر الطبيب، ممّا يُسهم في معرفة الأسباب المحتملة لهذه المشكلة.
  • اختبارات التصوير: اعتمادًا على نتائج التشخيص المبدئية لتحديد أسباب طنين الأذن عند النوم أو أثناء الاستيقاظ، سيطلب الطبيب إجراء اختبارات تصويرية كالصورة المقطعية للأذن أو التصوير بالرنين المغناطيسي.

مضاعفات طنين الأذن

بعد الحديث عن طرق تشخيص وأسباب طنين الأذن عند النوم، لا بدّ من الحديث عن المضاعفات والاضطرابات المرضية التي يمكن أن تؤدّي إليها هذه المشكلة، فقد يؤدّي الطنين إلى الإصابة بالقلق والاكتئاب وغيرها من اضطرابات الصحة العقلية، ووفقًا لاستطلاع أجرته جمعية الطنين الأمريكية، فإنّ واحد من كل ثلاثة مرضى لا تؤثّر حالتهم بشكل كبير على حياتهم اليومية، ولكن حوالي 1 من كل 5 مرضى يقولون إنّ تلك المشكلة إمّا تتداخل مع نومهم أو مع تركيزهم، ويعدّ كل من القلق والاكتئاب من الآثار الجانبية أو المضاعفات المحتملة للطنين، ويؤثّران على 13% و7% من المرضى، على التوالي، ويمكن أن يُسهم الطنين أيضًا في حدوث المضاعفات الآتية:[٤]

  • الإرهاق والتعب خلال النهار والإصابة بالأرق ومشاكل النوم.
  • صعوبة في التركيز.
  • حدوث مشاكل في الذاكرة.
  • الضغط والتوتّر العصبي.
  • تقلّب المزاج.
  • الشعور بالضيق.
  • التهيّج والإحباط.

علاج طنين الأذن

يتم علاج هذه الحالة بعد تشخيص ومعرفة أسباب طنين الأذن عند النوم أو في وقت النهار، فإذا كان هناك أسباب كامنة فيجب علاجها، ما يمكن اتّباع العلاجات والتدابير المنزلية المختلفة، ويمكن لتغيير نمط الحياة أن يحسّن من الحالة أيضًا، وتكون آليات العلاج على الشكل الآتي:[٥]

علاج الأسباب الكامنة

تعدّ أول خطوة في علاج الطنين، وفي الواقع لا يوجد علاج دوائي شافي كليًّا لحالة الطنين، ومعظم المرضى يتعوّدون على تلك الضجّة في الأذنين متجاهلين ذلك تمامًا، ويكون علاج الأسباب الكامنة كالآتي:[٥]

  • علاج التهابات الأذن بشكل سريع وفعّال إن وجدت.
  • التوقّف عن تناول أية أدوية يمكن أن تؤدّي إلى السميّة السمعيّة.
  • علاج أية مشاكل أو اضطرابات تصيب المفصل الصدغي الفكّي، والتي تؤثّر على المفصل بين عظام الفك وعظام الخد.

العلاجات المنزليّة

عندما لا تستجيب الحالة إلى الإجراءات السابقة يمكن أن يقوم الطبيب بإعطاء أدوية تخفف من مضاعفات الطنين، كالقلق والأرق وصعوبة السمع والعزلة الاجتماعية، ويمكن أن عندها أن يستفيد المريض من تلك العلاجات في تخفيف أعراض الطنين، ممّا يمكن أن يحسّن من جودة حياة الشخص، كما يمكن اتّباع العلاجات المنزلية الآتية:[٥]

  • العلاج بالصوت: ويتم ذلك باستخدام ضجّة خارجية لمحاولة تغطية صوت الطنين لدى الشخص، ويمكن أن تساعد في ذلك الموسيقى الخلفية المنخفضة أو ما يسمى الضوضاء البيضاء أو استخدام أقنعة الأذن المتخصّصة، والتي يمكن أن توفّر راحة مؤقّتة، ويمكن أن يعود الطنين بعد الانتهاء من العلاج الصوتي، ويمكن استخدام أجهزة السمع التي تقوم بتضخيم الضوضاء وإعادة توجيه الانتباه لها بدلًا من الطنين.
  • إعادة تشكيل الطنين: والتي تشمل إعادة تدريب الجهاز السمعي ليتم تقبّل صوت الطنين واعتباره من الأصوات الطبيعية، ويتضمّن ذلك المساعدة من أحد المحترفين المدرّبين وارتداء جهاز يصدر ضوضاء بيضاء منخفضة، ويشمل ذلك أيضًا جلسات استشارية مستمرّة، وقد كانت هذه الطريقة فعّالة لدى حوالي 80% من مرضى الطنين.
  • العلاج السلوكي المعرفي: والذي يمكن أن يعالج الاكتئاب الناتج عن طنين الأذن، ولكن لا يساعد في تخفيف أصوات الطنين.

فيديو عن أسباب طنين الأذن عند النوم

تتحدث أخصائية أمراض وجراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتورة سبأ جرار في هذا الفيديو عن أسباب طنين الأذن، وتقوم بتعدادها وتفصيل بعضها كاعتلال الأذن وضعف الأذن الداخلية أو الكدمات وغيرها من الأسباب.[٦]

المراجع[+]

  1. "Tinnitus", www.britannica.com, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  2. "Tinnitus Linked To Insomnia", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  3. "Tinnitus", www.mayoclinic.org, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  4. "How Is Tinnitus Going to Affect My Life? Possible Complications to Be Aware Of", www.everydayhealth.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت "What you need to know about tinnitus", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  6. "أسباب طنين الأذن"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 18-09-2019.