أسباب ضمور المخ عند الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٧ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٩
أسباب ضمور المخ عند الجنين

التشوهات الخلقية

تُعدّ التشوهات الخلقية من أكثر المشاكل التي تثير قلق الأطباء والأهالي على حدٍ سواء، وهذه التشوهات قد تحدث في مرحلة الحمل أو بعد ولادة الجنين مباشرةً، والبعض منها يكون وراثياً وبعضها الآخر يكون ناتجاً عن حدوث طفرات أو بسبب ظروف معينة وأمراض تمر بها الحامل فتؤثر على الجنين، ومن أبرز هذه التشوهات ما يُعرف بضمور المخ عند الجنين أو الشلل الدماغي، حيث يُصاب الجنين بتراجع في كتلة الدماغ وتلف في خلاياه، مما يؤدي إلى عجز وظيفي في عدة أعضاء في الجسم، فيتحرك الطفل حركات لا إرادية ويفتقد التركيز، وفي هذا المقال سيتم ذكر أسباب ضمور المخ عند الجنين .

أسباب ضمور المخ عند الجنين

تتعدد أسباب ضمور المخ عند الجنين، وأهم هذه الأسباب ما يلي:

  • حدوث نقص في كمية الأكسجين الواصلة إلى رأس الجنين وهو في بطن أمه.
  • تناول الحامل لبعض الأدوية أو تعرضها للمواد الكيميائية أو الملوثات البيئية.
  • إصابة الحامل بعدوى فيروسية تسبب الضرر لمخ الجنين.
  • تعرض الجنين لكدمة أو صدمة خارجية وهو فب بطن أمه بحيث تكون هذه الكدمة على الرأس مباشرة.
  • تعسر الولادة ونقص الأكسجين الذي يصل للجنين.
  • إصابة الحامل بنزيف شديد أثناء الحمل، أو إصابة الحامل بفقر دم شديد أو سوء التغذية.
  • إصابة الحامل بارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل.
  • إصابة الحامل بالحصبة الألمانية أو الهربس أو الجدري أو الفيروس المضخم للخلايا.
  • تعرض الحامل للأشعة السينية.
  • حدوث انفصال مبكر للمشيمة.
  • تناول الحامل لبعض الأدوية، وهذا أكثر سبب من أسباب ضمور المخ عند الجنين.
  • ولادة طفل قبل انقضاء فترة الحمل الطبيعية ونقص وزنه عند الولادة.
  • إصابة الطفل بيرقان شديد بعد ولادته، مما يؤثر على خلايا المخ والتسبب بحدث ضمور المخ عند الجنين.
  • إصابة الطفل بنزيف دماغي نتيجة تعرضه لضربة في الرأس.
  • إصابة الطفل بالتسمم بالرصاص أو غير ذلك أو بالاختناق نتيجة أسباب مختلفة.
  • إصابة الطفل بالتهاب السحايا، أو تعرضه لنقص مستوى السكر في الدم أو تعرضه للسقوط على الرأس أو إصابته بسكتة دماغية.
  • إصابة الطفل ببعض الأمراض الوراثية مثل مرض شيلدر ومرض ساك ومرض ناي.

أعراض ضمور المخ عند الجنين

تبدأ أعراض ضمور المخ عند الجنين بالظهور خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الولادة، وأهم الأعراض التي تبدو على الجنين ما يلي:

  • إصابة الطفل بفقدان للوعي ونوبات من الغيبوبة والصرع.
  • ظهور بعض الملامح الغريبة على وجه الطفل.
  • عدم قدرة الطفل على تحريك أطرافة بشكل طبيعي، وافتقاده للمرونة، وقيامه بحركات لا إرادية في بعض الأحيان.
  • إصابة الطفل بعسر البلع وعدم قدرته على تحريك لسانه وفمه بطريقة طبيعية.
  • تأخر الطفل بالحبو والمشي وفقدانه للإحساس في بعض الأطراف.
  • تأخر الطفل في النطق وعدم قدرته على التكيف الاجتماعي.
  • فقدان الطفل للقدرة على الاستيعاب ومواجهته لصعوبات في الإدراك والمعرفة وإصابته بالتخلف العقلي.
  • عدم قدرة الطفل على السيطرة على عمليتي التبرز والتبول.

علاج ضمور المخ عند الجنين

لا يوجد علاج تام وشافي لحالة ضمور المخ عند الجنين، لكن بعض العلاجات تخفف من الأعراض والتطور وهي ضمن الخيارات التالية:

  • العلاج الدوائي، ويكون بوصف الأدوية للتخفيف من التشنج ونوبات الصرع وتهدئة الجهاز العصبي، بالإضافة إلى الأدوية التي تسهل حركة الأمعاء.
  • العلاج الفيزيائي، ويكون لمساعدة الطفل على الحركة.
  • العلاج النفسي، وذلك بتهيئة الطفل للاندماج بالحياة والمجتمع.