أسباب ضمور العصب البصري

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:١٨ ، ٤ يناير ٢٠٢٠
أسباب ضمور العصب البصري

ضمور العصب البصري

يشير مصطلح ضمور العصب البصري إلى وجود تلف أو تآكل في العصب البصري الذي يعمل على نقل المعلومات من العين إلى الدماغ، إذ يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى وجود تلف في العصب البصري، كبعض المشاكل التي قد تصيب العين مثل الجلوكوما أو التهاب العصب البصري، الأورام التي قد تسبب ضغطًا على العصب البصري، بالإضافة إلى التعرض لضربة ما وغيرها من الأسباب، كما أنّه قد يكون مرتبطًا بالعوامل الوراثية أحيانًا، ويهدف علاج ضمور العصب البصري بشكلٍ عام إلى التخلص من المشكلة المؤدية للتلف في العصب البصري، وسيتم التركيز خلال هذا المقال على أسباب ضمور العصب البصري.[١]

أسباب ضمور العصب البصري

في الواقع ضمور العصب البصري ليس مرضًا بحد ذاته، بل هو أحد الأعراض التي تدل على وجود أحد أسباب ضمور العصب البصري الأكثر خطورة، فقد يحدث نتيجةً للعديد من المشاكل الصحية المختلفة التي تعيق عملية نقل المعلومات من العين إلى الدماغ بواسطة العصب البصري، كما أنّ هذه المشاكل قد تؤدي في النهاية إلى الإصابة بمرض العمى وغيرها من مشاكل النظر،[٢] وبشكلٍ عام، فإنّ أسباب ضمور العصب البصري يمكن تصنيفها على النحو الآتي:

ارتفاع ضغط العين

أو الجلوكوما وهو من من أحد أبرز أسباب ضمور العصب البصري، حيث يتسم هذا المرض بارتفاع ضغط السوائل داخل العين، مما قد يضغط على العصب البصري، ويتسبب بتلف العصب البصري بالإضافة إلى العديد من المشاكل الأخرى المتعلقة بالنظر مثل العمى وغيرها إذا لم يحصل الشخص المصاب على العناية الطبية اللازمة، وبشكلٍ عام، فإنّ الجلوكوما من الأمراض الشائعة نسبيًا، وتلعب بعض العوامل مثل التقدم في العمر أو مشاكل الغدة الدرقية دورًا في زيادة احتمالية الإصابة بهذا المرض، ومما يجب التنويه إليه أنّ هذا المرض يصيب كلا العينين غالبًا، ولكن ربما تكون الأعراض في أحد العينين أكثر خطورة من العين الأخرى، وتتضمن أعراض الجلوكوما ألم العين الشديد.[٣]

التهاب العصب البصري

التهاب العصب البصري هو أيضًا من أحد أسباب ضمور العصب البصري، حيث يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة العصب البصري دون وجود سبب واضح إلى حد الآن، فيؤدي ذلك إلى التهاب وتلف العصب البصري، وقد تتم الإصابة بهذا الالتهاب بشكلٍ مفاجئ، مما يتسبب بظهور بعض الأعراض على الشخص المصاب، كالتشويش في الرؤية، انعدام القدرة على رؤية الألوان، بالإضافة إلى وجود ألم في العينين عند تحريكهما، ويعتبر التهاب العصب البصري من المشاكل الشائعة لدى الأشخاص الذين يعانون من التصلب اللويحي، وبشكلٍ عام، فإنّ معظم الأشخاص الذين يعانون من التهاب العصب البصري يُشفَون تمامًا من هذا الالتهاب حتى دون الحاجة للخضوع لعلاج معين.[٤]

أسباب أخرى

بالإضافة إلى الجلوكوما والتهاب العصب البصري، فإنّه هنالك العديد من الأسباب الأخرى التي قد تتسبب بهذا المرض، وتعيق عملية نقل المعلومات من العين إلى الدماغ، وتتضمن أسباب ضمور العصب البصري الأخرى ما يلي:[٢]

  • نمو الأورام في مناطق تواجد العصب البصري، مما قد يتسبب بالضغط على العصب البصري.
  • بعض أنواع الأمراض التي تلعب العوامل الوراثية دورًا في الإصابة بها، حيث تتسبب هذه الأنواع من الأمراض بفقدان الرؤية في أحد العينين دون الأخرى، ومن ثم بعد ذلك تصاب العين الأخرى.
  • التشوهات الخَلقية التي تتسم بعدم تطور وتَشكُل العصب البصري بالشكل الصحيح من الأساس.

المراجع[+]

  1. "Optic atrophy", www.britannica.com, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Optic Atrophy", my.clevelandclinic.org, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  3. "What is glaucoma?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  4. "Optic Neuritis: When MS Affects Your Vision", www.webmd.com, Retrieved 29-12-2019. Edited.