أسباب المغص الكلوي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩
أسباب المغص الكلوي

ما هو المغص الكلوي

المغص الكلوي هو عبارة عن ألم يصيب الشخص عند حدوث إغلاق في أي جزء من أجزاء المسالك البولية في الجسم، وهذا الإغلاق يكون في معظم الأحيان نتيجة تشكُل الحصوات البولية، وتتكون المسالك البولية من الكليتين، الحالبين، المثانة ومجرى البول، يمكن لهذه الحصوات أن تتشكّل في أي جزء من أجزاء الجهاز البولي نتيجة حدوث تجمُّع لبعض المعادن المخلتفة والتصاقها سويًّا، وتختلف أحجام هذه الحصوات من صغيرة جدًا إلى حصوت بحجم كرة الغولف والتي تسبّب إغلاق في أي جزء من أجزاء المسالك البولية وتسبب الألم الشديد، سيتم الحديث في هذا المقال عن أسباب هذا المرض، أعراضه ، طرق علاجه والوقاية منه.[١]

أسباب المغص الكلوي

يصيب الألم الكلوي فئة الرجال بشكل أكثر من النّساء، وكما تم الحديث في المقدمة عن أسباب المغص الكلوي، والذي يكون نتيجة تشكل حصوة وإغلاقها لجزء من أجزاء المسالك البولية، يجب التطّرق للحديث عن أسباب المغص الكلوي الأخرى وهي كالآتي:[١]

  • التغيرات المختلفة في نمط الحياة واتباع العادات الغذائية غير الصحية كتناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من المعادن التي يمكن أن تسبب تُشكّل الحصوات مثل الكالسيوم والأكسالات أو البروتينات.[١]
  • وجود تاريخ مرضي في عائلة الشخص بالإصابة بحصوات الكلى، أو إصابة الشخص نفسه بحصوات الكلى في السابق.[١]
  • من أسباب الألم الكلوي أيضًا، التعرض للجفاف نتجية عدم شرب كميات كافية من الماء أو السوائل يوميًا، أو فقدان هذه السوائل بسبب زيادة التعرق أو الاسهال الشديد أو القيئ المستمر.[١]
  • أحد أسباب المغص الكلوي أيضًا مرض النّقرس، و يؤدي هذ المرض إلى زيادة نسبة حمض اليوريك في الجسم مما يساعد على تكوين حصوات الكلى.[٢]
  • زيادة نسبة الكالسيوم في البول، وهو مرض وراثي، وهو من أكثر الأمراض التي تسبب حصوات الكلى، لأنه يؤدي إلى زيادة امتصاص الكالسيوم من الغذاء، وبالتالي زيادة افرازه في البول مما يؤدي إلى تشَكُل الحصوات البولية بشكل أكبر.[٢]
  • من أسباب المغص الكلوي أيضًا، الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل مرض الضغط والسكري، والتي تؤدي إلى زيادة نسبة الإصابة بحصوات الكلى التي تسبب المغص الكلوي.[٢]
  • بعض العمليّات الجراحية في المعدة تؤدي إلى زيادة في امتصاص الجسم للكالسيوم والمعادن الأخرى التي تلعب دورًا مهمًا في تشكّل الحصوات.[١]
  • بعض الأمراض الوراثية أو زيادة نشاط الغدة الدرقية.[١]
  • التهاب المسالك البولية والبدانة.[١]

أعراض المغص الكلوي

الحصوات الكلوية ذات الحجم الصغير في معظم الأحيان لا تسبب أي أعراض، ولكن إذا كانت هذه الحصوات كبيرة الحجم بحيث تسبب إغلاق في أي جزء من أجزاء الجهاز البولي قد تسبب عدد من الأعراض وهي كالآتي:[١]

  • الإحساس بالألم الشديد في منطقة الخواصر أو في أسفل البطن.
  • الشعور بالغثيان والقيئ.
  • يكون ألم المغص الكلوي على فترات، وكل فترة من الألم يمكن أن تستمر من 20 إلى 60 دقيقة.
  • ألم أثناء التبول.
  • ظهور دم في البول والذي يُمكن أن يكون بلون وردي أو بني.
  • رائحة البول تكون كريهة أو قوية.
  • الحاجة الُملحة للتبول بشكل مستمر.
  • حرارة أو قشعريرة عند حدوث الالتهاب.

كيفية تشخيص المغص الكلوي

يستطيع الطبيب تشخيص أسباب الألم الكلوي عن طريق الفحص الطبي وأخذ التاريخ المرضيّ، ويقوم الطبيب بإجراء عدد من الفحصوات الأخرى التي تساعد على الكشف عن وجود الحصوات البولية ومن الفحصوات ما يأتي:[٣]

  • فحص الدم: والذي يمكن أن يكشف عن النسب العالية للكالسيوم وحمض اليوريك في الدم، ويساعد الطبيب في التحقق من صحة الكلى واستجابتها للعلاج، ويساعد في الكشف عن أسباب المغص الكلوي الأُخرى.
  • فحص البول: والذي يتم فيه جمع عينات البول لمدة 24 ساعة للكشف عن كميات المواد أو المعادن التي تؤدي إلى تكون حصوات الكلى وفي بعض الأحيان يمكن القيام بهذا الفحص على مدار يومين متتالين.
  • الصور الطبية: وهي التي تشمل على صور الأشعة السينية والتصوير المقطعي أو التصوير بالموجات فوق الصوتية، والتي تساعد على الكشف عن وجود حصوات في الكلى أو في أي أماكن أخرى من الجهاز المسالك البولية.
  • تحليل الحصوات: يمكن في بعض الأحيان تجميع الحصوات الصغير التي يستطيع المريض إخراجها وأخدها للمختبر لتحليلها ومعرفة طبيعتها لتحديد أسباب المغص الكلوي بدقة أكثر.

علاج المغص الكلوي

هنالك العديد من الطرق المتبعة في العلاج والذي يكون حسب حجم ونوع الحصوات التي سبّبَت هذا الألم، فهنالك فرق في طرق العلاج المتبعة في حال كانت الحصوات صغيرة وأخرى في حال كانت هذه الحصوات من الحجم الكبير وهي كالآتي:[٣]

  • في حال كان حجم الحصوة صغير يمكن علاجها عن طريق اتباع بعض الارشادات اليومية، كشرب كميات وافرة من المياه يوميًا تصل ل 1.5 او 2 لتر.
  • استخدام المسكنات لتخفيف الألم، وللمساعدة في إخراج هذه الحصوات الصغيرة دون الشعور بالألم، و يمكن استخدام بعض المسكنات مثل الايبوبروفين، أسيتامينوفين والنابروكسين.
  • يتم اللجوء في بعض الأحيان لاستخدام الأدوية التي تساعد في اخراج الحصوات والتي تسمى بمثبطات ألفا، والتي تعمل على إرخاء عضلات الحالب وبالتالي إخراج الحصوات بشكل أسرع وأقل إيلامًا.
  • في حال كانت هذه الحصوات كبيرة ولا يمكن إخراجها بشكل طبيعي يمكن اللجوء لبعض الإجراءات الطبية للمساعدة في التخلص من هذه الحصوات، كتفتيت هذه الحصوات باستخدام الأمواج الصوتيّة والتي تعمل على إصدار اهتزازات تكسر الحصوات الكبيرة إلى قطع صغيرة يسهل على المريض إخراجها بالإعتماد على حجم ومكان الحصوة.
  • يمكن اللجوء في بعض الأحيان إلى العمل الجراحي وذلك لإخراج الحصوات الكبير، فيتم الوصول الكلى عن طريق إجراء شق صغير في الظهر وإدخال منظار وإزالة الحصوة من الكلى.

فيديو عن أسباب المغص الكلوي

يتحدث في هذا الفيديو الدكتور عبد الناصر شنيقات استشاري جراحة الكلى والمسالك البولية عن الألم الكلوي أعراضه وطريقة علاجه وكيفية الوقاية من الإصابة به.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "Renal Colic", www.healthline.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Kidney Stones", www.medicinenet.com, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Kidney stones", www.mayoclinic.org, Retrieved 14-11-2019. Edited.