أسباب السعال الديكي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ٢ يناير ٢٠٢٠
أسباب السعال الديكي

السعال الديكي

عبارة عن مرض تنفسي حاد وشديد العدوى، وعادةً ما يصيب السعال الديكي الأطفال الصغار، ولكن أيضًا قد يصاب به الكبار، ويتميز هذا المرض بحدوث نوبات من السعال مصحوبة بخروج صوت مرتفع أثناء استنشاق الهواء، ومن أسباب السعال الديكي البكتيريا البورديتيلة الشاهوقية، وفي المراحل المبكرة من الإصابة يساعد استخدام المضادات الحيوية على تقليل مدة وحدة السعال، ولكن في الحالات المتطورة قد لا تساعد المضادات الحيوية على تخفيف الأعراض، ولكنها ستساعد على تقليل انتشار العدوى، وتجدر الإشارة إلى أن أخذ لقاحات ضد مرض الخناق أو مرض الكزاز يساعد على تجنب الإصابة بمرض السعال الديكي.[١]

أعراض السعال الديكي

من أسباب السعال الديكي البكتيريا البورديتيلة الشاهوقية، وقد تظهر الأعراض على المصاب بالسعال الديكي بعد 5 إلى 10 أيام من دخول هذه البكتيريا إلى الجسم، وفي بعض الأحيان قد تظهر الأعراض بعد ثلاثة أسابيع من دخولها، ويوجد بعض الأعراض المبكرة التي قد تظهر عند الإصابة كنزلات البرد أو سيلان الأنف أو السعال أو الحمى، وعادةً ما قد يخرج صوت يشبه صوت صياح الديك عند محاولة التنفس بعد نوبات السعال عند الأطفال الكبار، ولكن خروج هذا الصوت ليس شائعًا عند الأطفال الرضع، وعند الأشخاص البالغين لا يكون السعال مصحوب بخروج ذلك الصوت، وتجدر الإشارة إلى أن هذا المرض قد يؤدي إلى حدوث العديد من الأعراض الأخرى كالقيء أو الجفاف أو الحمى أو صعوبة التنفس أو تغير لون الجلد حول الفم إلى الأزرق أو الأرجواني.[٢]

أسباب السعال الديكي

أحد أهم أسباب السعال الديكي هي البكتيريا البورديتيلة الشاهوقية، وتنتقل هذه البكتيريا من شخصٍ لآخر عن طريق استنشاق رذاذ الهواء الحامل لهذه البكتيريا، وهذا الرذاذ يخرج من الشخص المصاب بمرض السعال الديكي أثناء العطس أو أثناء السعال، ويزداد خطر الإصابة بهذا المرض عند الأشخاص المراهقين وعند الكبار بالسن، وذلك لأن اللقاح الذي يتم أخذه للوقاية من السعال الديكي في مرحلة الطفولة يزول مع التقدم بالعمر، وتجدر الإشارة إلى أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 شهرًا ولم يأخذوا لقاح ضد مرض السعال الديكي معرضون للإصابة بالعديد من المضاعفات الخطيرة، وأيضًا معرضون للموت.[٣]

مضاعفات السعال الديكي

قد تحدث العديد من المضاعفات عند الأطفال الكبار وعند البالغين نتيجة الإصابة بمرض السعال الديكي كصعوبة النوم أو سلس البول أو الالتهاب الرئوي أو حدوث كسور في الأضلاع، وأيضًا قد تحدث العديد من المضاعفات الأخرى عند المواليد نتيجة نقص الأكسجين، وسيتم توضيح هذه المضاعفات، وهي كالآتي:[٢]

  • تلف الدماغ.
  • الالتهاب الرئوي.
  • الصرع.
  • توقف التنفس.
  • نزيف المخ.
  • التشنج.
  • الموت.

تشخيص السعال الديكي

تشخيص السعال الديكي في المراحل المبكرة قد لا يكون سهلًا، وذلك لأن الأعراض المصاحبة لهذا المرض مشابهة للأعراض المصاحبة لبعض أمراض الجهاز التنفسي الأخرى كنزلات البرد أو الإنفلونزا أو التهاب الشعب الهوائية، ولكن في بعض الأحيان قد يتم تشخيص المرض بسهولة عن طريق الاستماع إلى صوت السعال، وأيضًا قد يقوم الطبيب بإجراء اختبارات أخرى لتحديد أسباب السعال الديكي، والاختبارات تشمل:[٤]

  • خزعة الأنف أو الحلق: خلال هذا الاختبار سيقوم الطبيب بأخذ عينة من الأنف أو من الحلق ومن ثم سيقوم بإرسالها إلى المختبر لتحليلها، وذلك لتحديد أسباب السعال الديكي.
  • اختبار تحليل الدم: خلال هذا الاختبار سيقوم الطبيب بأخذ عينة من الدم، ومن ثم سيقوم بإرسالها إلى المختبر لتحليلها ولمعرفة عدد خلايا الدم البيضاء، وذلك لأن ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء يشير إلى وجود التهاب، وتجدر الإشارة إلى أن هذا الاختبار عبارة عن اختبار عام، وليس خاصًا في تحديد أسباب السعال الديكي.
  • اختبار تصوير الصدر بالأشعة السينية: قد يقوم الطبيب بطلب صورة للصدر باستخدام الأشعة السينية، وذلك لمعرفة ما إذا كان قد حدثت أي مضاعفات بسبب مرض السعال الديكي كالالتهاب الرئوي أو تراكم السوائل في الرئتين، وتجدر الإشارة إلى أن هذا الاختبار لا يساعد على تحديد أسباب السعال الديكي.

علاج السعال الديكي

عند إصابة الأطفال الرضع بمرض السعال الديكي فسيتم علاجهم داخل المستشفى، وذلك لتجنب حدوث المضاعفات الخطيرة، وأيضًا قد يتم إعطائهم السوائل والغذاء عن طريق الوريد، وعادةً ما يتم علاج الأطفال الكبار والأشخاص البالغين في المنزل، ويوجد العديد من العلاجات التي يمكن استخدامها للقضاء على أسباب السعال الديكي وبالتالي علاجه، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٤]

الأدوية

يساعد استخدام المضادات الحيوية على قتل البكتيريا المسببة لمرض السعال الديكي، كما وتساعد على تسريع عملية الشفاء، وأيضًا يمكن استخدامها كأدوية وقائية، وذلك لمنع انتشار المرض، وتجدر الإشارة إلى أن استخدام بعض الأدوية التي تعمل على تخفيف السعال والتي لا تحتاج إلى وصفة طبية ذات تأثير قليل على السعال الديكي، ولذلك قد لا تساعد على تخفيفه.

العلاجات المنزلية

قد يتم علاج مرض السعال الديكي في المنزل عن طريق تغيير نمط الحياة وعن طريق استخدام بعض العلاجات المنزلية، ويوجد العديد من الطرق التي يساعد اتباعها على علاج هذا المرض، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:

  • الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة والنوم في غرفة هادئة ومظلمة، وذلك للمساعدة على الاسترخاء وعلى الشعور بالراحة.
  • شرب الكثير من السوائل كالماء والعصائر والشوربات، وذلك لمنع حدوث الجفاف، وخاصةً عند الأطفال.
  • تناول وجبات صغيرة، وذلك للوقاية من حدوث القيء بعد نوبات السعال.
  • الحفاظ على المنزل خاليًا من المواد المهيجة التي قد تؤدي إلى تفاقم نوبات السعال كدخان السجائر ودخان المواقد.
  • تغطية الفم وغسل اليدين جيدًا وارتداء قناع، وذلك لمنع انتقال العدوى.

فيديو عن أسباب مرض الشاهوق وطرق علاجه

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية طب الأطفال الدكتورة مها العبيدات عن أسباب مرض الشاهوق وطرق علاجه.[٥]

المراجع[+]

  1. "Medical Definition of Whooping cough", www.medicinenet.com, Retrieved 06-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Whooping Cough Pertussis", www.healthline.com, Retrieved 06-12-2019. Edited.
  3. "Whooping cough", www.mayoclinic.org, Retrieved 06-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Whooping cough", www.mayoclinic.org, Retrieved 06-12-2019. Edited.
  5. "أسباب مرض الشاهوق وطرق علاجه", youtube.com, Retrieved 04-7-2019.