أسباب التهاب الأمعاء

أسباب التهاب الأمعاء
أسباب-التهاب-الأمعاء/

التهاب الأمعاء

يعدّ مرض التهاب الأمعاء أحد الاضطرابات الّتي تتشكل داخل الجهاز الهضمي، و يبتدأ الجهاز الهضمي من الفم مرورًا بالمريء والمعدة ثم ينتهي بالأمعاء بنوعيها الدقيقة والغليظة، وبالنسبة لوظيفة الأمعاء، فإنها العضو المسؤول عن تحطيم الأغذية وامتصاص المفيد منها، ثم تقوم بالتخلّص من الفضلات عن طريق المستقيم، إن أسباب التهاب الأمعاء قد تتفاوت من شخص لآخر، كما أن حدوث هذا الالتهاب يشكّل معيقًا للعمليّة الهضميّة ويعطل خروج الفضلات، فضلًا عن كونه مزعجًا ومؤلمًا للغاية، وأحيانًا، قد يتطوّر إلى مرضٍ أشدّ خطورةً على صحة الإنسان، في هذا المقال، وتجنّبًا لحدوث مضاعفات لالتهاب الأمعاء، سيتم التعرّف على أبرز أسباب التهاب الأمعاء الّتي قد تصيب الإنسان.[١]

أسباب التهاب الأمعاء

إنّ الأسباب الّتي تقف وراء التهاب الأمعاء غير معروفة حتى الآن، ولكن قد تعزى هذه الأسباب إلى بعض العوامل مثل الجينات والتدخين وتناول الأدوية المسكنّة والضغط والتوتر الّذي يعمل على زيادة إفراز الأنزيمات الهاضمة فوق الحد الطبيعي، كما يمكن أن تتسبب بعض الأطعمة بزيادة احتماليّة الإصابة بالتهاب الأمعاء.[٢]

الأسباب المناعيّة

إنّ للجهاز المناعي الأثر الكبير في الإصابة بمرض التهاب الأمعاء، وذلك لأنّ الجهاز المناعي يعمل كمادة دفاعية للجسم من كافّة مسببات الأمراض والّتي قد تتسبب بالعدوى، سواء كانت فيروسيّةً أو بكتيريّةً في الجهاز الهضمي، ومع ذلك، يمكن حدوث التهاب الجهاز الهضمي عند البعض نتيجةً لمهاجمة خلايا الجهاز المناعي لأنسجة الأمعاء بدلًا من مهاجمتها للأمراض، وتعرف هذه الحالة بالاستجابة المناعيّة الذاتيّة، ومن الممكن حدوث هذا الالتهاب واستمراره لأشهرٍ أو لسنوات عديدة.[٣]

الإكثار من تنول بعض الأدوية

إنّ تناول بعض الأدوية مثل العقاقير المضادّة للالتهاب يساهم في تشكّل قرحة المعدة، ومن الأمثلة على هذه الأدوية عقار الآيبوبروفين، وديكلوفيناك الصوديوم، ونابروكسين الصوديوم، ومن الممكن أن ترفع هذه الأدوية من نسب الإصابة بأمراض التهاب الكبد، كما أنّها من الممكن أن تتسبّب في تفاقم مرض التهاب الأمعاء وخاصّةً للأشخاص الّذين يعانون منه مسبقًا.[٢]

التدخين

يعد التدخين أحد أهم عوامل الخطر، والّتي من الممكن السيطرة عليها لتفادي الإصابة بالتهاب الأمعاء، ومع أنّ التدخين قد يساعد في توفير القليل من الحماية ضد التهابات القولون التقرحيّة، لكن من المتعارف عليه أنّ الآثار الجانبيّة للتدخين تزيد من عوامل الإصابة بالالتهابات المعويّة، لذلك، فإنّ فوائد تجنّب التدخين الصحيّة تجعل الإقلاع عنه أمرًا ضروريًا.[٢]

بيئة العيش والمناخ

إنّ من أسباب التهاب الأمعاء الّتي يغفل عنها الكثير هي بيئة العيش، حيث أنّ السكن في المناطق الصناعيّة قد يؤدي إلى زيادة فرصة الإصابة بمرض التهاب الأمعاء، كما أنّ العيش في الأماكن الباردة يجعل الإنسان بحاجةٍ إلى تناول أطعمةً غنيّةً بالدهون، وبذلك فأنّ الأفراد الّذين يعيشون في المناطق الباردة يكونون معرّضين لخطر الإصابة بالتهاب الأمعاء أكثر من غيرهم.[٢]

المراجع[+]

  1. "Inflammatory Bowel Disease (IBD)", www.healthline.com, Retrieved 2019-12-9. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Inflammatory bowel disease (IBD)", www.mayoclinic.org, Retrieved 2019-12-9. Edited.
  3. "What to know about inflammatory bowel disease", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-12-9. Edited.

101139 مشاهدة