أجمل قصائد أبي نواس في الخمر

أجمل قصائد أبي نواس في الخمر
أجمل قصائد أبي نواس في الخمر

قصيدة دع عنك لومي

دَع عَنكَ لَومي فَإِنَّ اللَومَ إِغراءُ

وَداوِني بِالَّتي كانَت هِيَ الداءُ

صَفراءُ لا تَنزَلُ الأَحزانُ ساحَتَها

لَو مَسَّها حَجَرٌ مَسَّتهُ سَرّاءُ

مِن كَفِّ ذاتِ حِرٍ في زِيِّ ذي ذَكَرٍ

لَها مُحِبّانِ لوطِيٌّ وَزَنّاءُ

قامَت بِإِبريقِها وَاللَيلُ مُعتَكِرٌ

فَلاحَ مِن وَجهِها في البَيتِ لَألأُ

فَأَرسَلَت مِن فَمِ الإِبريقِ صافِيَةً

كَأَنَّما أَخذُها بِالعَينِ إِغفاءُ

رَقَّت عَنِ الماءِ حَتّى ما يُلائِمُها

لَطافَةً وَجَفا عَن شَكلِها الماءُ

فَلَو مَزَجتَ بِها نورًا لَمازَجَها

حَتّى تَوَلَّدُ أَنوارٌ وَأَضواءُ

دارَت عَلى فِتيَةٍ دانَ الزَمانُ لَهُم

فَما يُصيبُهُمُ إِلّا بِما شاؤوا

لِتِلكَ أَبكي وَلا أَبكي لِمَنزِلَةٍ

كانَت تَحُلُّ بِها هِندٌ وَأَسماءُ

حاشا لِدُرَّةَ أَن تُبنى الخِيامُ لَها

وَأَن تَروحَ عَلَيها الإِبلُ وَالشاءُ

فَقُل لِمَن يَدَّعي في العِلمِ فَلسَفَةً

حَفِظتَ شَيئاً وَغابَت عَنكَ أَشياءُ

لا تَحظُرِ العَفوَ إِن كُنتَ اِمرَأً حَرِجاً

فَإِنَّ حَظرَكَهُ في الدينِ إِزراءُ[١]

قصيدة ألا فاسقني خمرًا

ألا فاسقِني خمرًا، وقل لي: هيَ الخمرُ،

ولا تسقني سرّاً إذا أمكن الجهرُ

فما العيْشُ إلاّ سكرة بعد سكرة،

فإن طال هذا عندَهُ قَصُرَ الدهرُ

وما الغَبْنُ إلاّ أن ترَانيَ صاحِيا

وما الغُنْمُ إلا أن يُتَعْتعني السكْرُ

فَبُحْ باسْمِ من تهوى، ودعني من الكنى

فلا خيرَ في اللذّاتِ من دونها سِتْر

ولا خيرَ في فتكٍ بدونِ مجانة؛

ولا في مجونٍ ليس يتبعُه كفرُ

بكلّ أخي فتكٍ كأنّ جبينَه

هِلالٌ، وقد حَفّتْ به الأنجمُ الزُّهرُ

وخمارة نَبّهْتُها بعد هجْعَة،

وقد غابت الجوزاءُ، وارتفعَ النّسرُ

فقالت: من الطُّرّاق؟ قلنا: عصابة

خفافُ الأداوَى يُبْتَغَى لهُم خمرُ

ولا بدّ أن يزنوا، فقالت: أو الفِدا

بأبْلَجَ كالدّينَارِ في طرفهِ فَتْرُ

فقلنا لها: هاتِيهِ، ما إن لمِثْلِنا

فديناك بالأهْلينَ عن مثل ذا صَبرُ

فجاءَتْ بهِ كالبَدْرِ ليلة تمّهِ،

تخالُ به سحراً، وليس به سحْرُ

فقُمنا إليه واحداً بعدَ واحِدٍ،

فكان بهِ من صَومِ غُربتنا الفِطرُ

فبِتنا يرانا الله شَرَّ عصابة،

نُجَرّرُ أذْيالَ الفُسوقِ ولا فَخْرُ[٢]

قصيدة ألا دارها بالماء حتى تلينها

أَلا دارِها بِالماءِ حَتّى تُلينَها

فَلَن تُكرِمَ الصَهباءَ حَتّى تَهينَها

أُغالي بِها حَتّى إِذا ما مَلَكتُها

أَهَنتُ لِإِكرامِ الخَليلِ مَصونَها

وَصَفراءَ قَبلَ المَزجِ بَيضاءَ بَعدَهُ

كَأَنَّ شُعاعَ الشَمسِ يَلقاكَ دونَها

تَرى العَينَ تَستَعفيكَ مِن لَمَعانِها

وَتَحسِرُ حَتّى ما تُقِلَّ جُفونَها

تَروغُ بِنَفسِ المَرءِ عَمّا يَسوءُهُ

وَتَجدُلُهُ أَلّا يَزالَ قَرينَها

كَأَنَّ يَواقيتاً عَواكِفَ حَولَها

وَزُرقَ سَنانيرٍ تُديرُ عُيونَها

وَشَمطاءَ حَلَّ الدَهرُ عَنها بِنَجوَةٍ

دَلَفتُ إِلَيها فَاستَلَلتُ جَنينَها

كَأَنّا حُلولٌ بَينَ أَكنافِ رَوضَةٍ

إِذا ما سَلَبناها مَعَ اللَيلِ طينَها[٣]

قصيدة وبكر سلافة في قعر دن

وَبِكرِ سُلافَةٍ في قَعرِ دَنٍّ

لَها دِرعانِ مِن قارٍ وَطينِ

تَحَكَّمَ عِلجُها إِذ قُلتُ سُمني

عَلى غَيرِ البَخيلِ وَلا الضَنينِ

شَكَكتُ بُزالَها وَاللَيلُ داجٍ

فَدَرَّت دِرَّةَ الوَدَجِ الطَعينِ

بِكَفِّ أَغَنَّ مُختَضِبٍ بَنانًا

مُذالِ الصَدغِ مَضفورِ القُرونِ

لَنا مِنهُ بِعَينَيهِ عِداتٌ

يُخاطِبُنا بِها كَسرُ الجُفونِ

كَأَنَّ الشَمسَ مُقبِلَةٌ عَلَينا

تَمَشّى في قَلائِدِ ياسَمينِ

أَقولُ لِناقَتي إِذ بَلَغَتني

لَقَد أَصبَحتِ عِندي بِاليَمينِ

فَلَم أَجعَلكِ لِلقُربانِ نَحرًا

وَلا قُلتُ اِشرَقي بِدَمِ الوَتينِ

حَرُمتِ عَلى الأَزِمَّةِ وَالوَلايا

وَأَعلاقِ الرِحالَةِ وَالوَضينِ[٤]

قصيدة دق معنى الخمر حتى

دَقَّ مَعنى الخَمرِ حَتّى

هُوَ في رَجمِ الظُنونِ

كُلَّما حاوَلَها النا

ظِرُ مِن طَرفِ الجُفونِ

رَجَعَ الطَرفُ حَسيرًا

عَن خَيالِ الزَرَجَونِ

لَم تَقُم في الوَهمِ إِلّا

كَذَّبَت عَينَ اليَقينِ

فَمَتى تُدرِكُ ما لا

يُتَحَرّى بِالعُيونِ[٥]

قصيدة اسقنا إن يومنا يوم رام

اِسقِنا إِنَّ يَومَنا يَومُ رامِ

وَلِرامٍ فَضلٌ عَلى الأَيّامِ

مِن شَرابٍ أَلَذَّ مِن نَظَرِ المَع

شوقِ في وَجهِ عاشِقٍ بِاِبتِسامِ

لا غَليظٌ تَنبو الطَبيعَةُ عَنهُ

نَبوَةَ السَمعِ عَن شَنيعِ الكَلامِ

بِنتُ عَشرٍ صَفَت وَرَقَّت فَلَو صُب

بَت عَلى اللَيلِ راحَ كُلُّ ظَلامِ

في رِياضٍ رِبعِيَّةٍ بَكَّرَ النَو

ءُ عَلَيها بِمُستَهِلِّ الغَمامِ

فَتَوَشَّت بِكُلِّ نَورٍ أَنيقٍ

مِن فُرادى نَباتُهُ وَتُؤامِ

فَتَرى الشَربَ كَالأَهِلَّةِ فيها

يَتَحَسَّونَ خُسرَوِيَّ المُدامِ

وَلَهُم مِن جَناهُ آذَرِيونٌ

وَضَعوهُ مَواضِعَ الأَقلامِ[٦]

قصيدة أديروا علي الكأس ينقشع الغم

أَديرا عَلَيَّ الكَأسَ يَنقَشِّعُ الغَمُّ

وَلا تَحبِسا كَأسي فَفي حَبسِها إِثمُ

وَلا تَسقِياني بِنتَ عَشرٍ فَإِنَّها

كَما عُصِرَت لَم يَنسَ فُرقَتَها الكَرمُ

وَلَكِن عَجوزًا بِنتَ كِسرى قَديمَةً

مُعَتَّقَةً قَد دَبَّ في طَيِّها الحِلمُ

إِذا ذاقَها شُرّابُها بَجَّلوا لَها

بِأَلسُنِهِم شُكرًا فَهُم عَرَبٌ عُجمُ

وَكَأسانِ قَد دارا عَلَيَّ مُؤَمَّرٌ

وَمُنتَخَبٌ هَذا فَصيلٌ وَذا قَرمُ

كَأَنّي وَقَد عَلَّقتُ كَفِّيَ مِنهُما

وَما فيهِما مِن حَربَةٍ لِلفَتى سِلمُ

مُؤَلَّفُ شاهينٍ بِيُسرى بَنانِهِ

وَفي كَفِّهِ اليُمنى لِشاهينِهِ طُعمُ

يُديرُهُما دَعجاءُ رَودٌ وَأَدعَجٌ

أَخٌ وأخته في القَومِ وَاسمُهُما اسم

يُقالُ لَهُ مَعنٌ فَإِمّا نَكَستَهُ

لَتَدعو أخته يَومًا فَمَنكوسَهُ نُعمُ[٧]

قصيدة أثني على الخمر بآلائها

أَثنِ عَلى الخَمرِ بِآلائِها

وَسَمِّها أَحسَنَ أَسمائِها

لا تَجعَلِ الماءَ لَها قاهِرًا

وَلا تُسَلِّطها عَلى مائِها

كَرخِيَّةٌ قَد عُتِّقَت حَقبَةً

حَتّى مَضى أَكثَرُ أَجزائِها

فَلَم يَكَد يُدرِكُ خَمّارُها

مِنها سِوى آخِرَ حَوبائِها

دارَت فَأَحيَت غَيرَ مَذمومَةٍ

نُفوسَ حَسراها وَأَنضائِها

وَالخَمرُ قَد يَشرَبُها مَعشَرٌ

لَيسوا إِذا عُدّوا بِأَكفائِها[٨]

قصيدة اسقياني من شمول

أسقياني من شمولِ

في مدى اليوم الطويل

خمرةً في عَرفِ مِشكٍ

عُصرت من نهرِ بيلِ

ويحُها يسطعُ منها

فائحًا من رأس ميل

في لسان الشربِ منها

مثلُ لذع الزَنجبيل

عُتّقَت حولاً وحَولًا

بين كرَم ونخيل

وعلى وجهٍ غزالٍ

أحورِ العين كحيل

فاسقيانيها نهارًا

واهتفا بالشمسِ زولي

إنما يُذهبُ مالي

طولُ إدمانِ الشمول

قلت لمّا رام نسكي

فنهى عنه عذولي

أن أدعها قوتَ أُخرى

من مزاجٍ الزنجبيلِ[٩]

قصيدة عاطني كأسا زلالا

عاطِني كأسًا زُلالا

ودع العذبَ الحلالا

أسقِنيها بنتَ كرمٍ

لتلقّينا الهلالا[١٠]

المراجع[+]

  1. " دع عنك لومي فإن اللوم إغراء"، الديوان ، اطّلع عليه بتاريخ 14/12/2021. بتصرّف.
  2. "ألا فاسقني خمراً وقل لي هي الخمر"، الديوان ، اطّلع عليه بتاريخ 14/12/2021. بتصرّف.
  3. "ألا دارها بالماء حتى تلينها"، الديوان ، اطّلع عليه بتاريخ 14/12/2021. بتصرّف.
  4. "وبكر سلافة في قعر دن"، الديوان ، اطّلع عليه بتاريخ 14/12/2021. بتصرّف.
  5. " دق معنى الخمر حتى"، الديوان ، اطّلع عليه بتاريخ 14/12/2021. بتصرّف.
  6. "اسقنا إن يومنا يوم رام"، الديوان ، اطّلع عليه بتاريخ 14/12/2021. بتصرّف.
  7. " أديرا علي الكأس ينقشع الغم"، الديوان ، اطّلع عليه بتاريخ 14/12/2021. بتصرّف.
  8. "أثن على الخمر بآلائها"، الديوان ، اطّلع عليه بتاريخ 14/12/2021. بتصرّف.
  9. "اسقياني من شمول"، الديوان ، اطّلع عليه بتاريخ 14/12/2021. بتصرّف.
  10. "عاطني كأسا زلالا"، الديوان ، اطّلع عليه بتاريخ 14/12/2021. بتصرّف.

8 مشاهدة