أبرز حوادث الطيران

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٢ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٩
أبرز حوادث الطيران

حوادث الطيران

تُعرّف منظّمة الطّيران المدني العالمي وبحسب القانون الدّولي من اتّفاقيّة الطّيران المدني الملحق رقم 13 حوادث الطّيران بأنّها أي حادث مرتبط بتشغيل طائرة يحدث من وقت ركوب أي شخص فيها بنيّة السّفر، وذلك إذا أصيب أحد الرّكاب بجروح قاتلة أو خطيرة، أو إذا تعرّضت الطّائرة لأضرار جسيمة أو فشل في الهيكل أو آليّات التّحّكم وأًصبح يتعذّر التحكّم بها، مما أدّى إلى وقوع حادث يؤثّر على سلامة الرّكاب وطاقم الطّائرة أو تتسبّب في خسارة أجزاء من هيكل الطّائرة أو تلفها بالكامل حيث يتعذّر على الشّركة المشغّلة إعادة إصلاحها أو تشغيلها كإحدى وسائل النقل الآمنة، وسيتحدث هذا المقال عن أبرز حوادث الطيران.[١]

أبرز حوادث الطيران

من أبرز حوادث الطيران التي شهدها العالم على مرّ السنين الحادث الشهير الذي حدث مع إميليا إيرهارت وهي السيّدة الأولى في العالم التّي قامت بقيادة طائرة، حيث وقع الحادث في يوليو عام 1937 واختفت أميليا وطائراتها فوق المحيط الهادئ، ولم يتم العثور على حطام الطائرة مطلقًا حتى يومنا هذا، وما زال السبب مجهولًا منذ 83 سنة،[٢] ومن أبرز حوادث الطيران أيضًا حادث طائرة الكونكورد الفرنسية حيث تحطمت أثناء إقلاعاها نتيجة اشتعال النار في المحرك بسبب سقوط شريط معدني من التيتانيوم الرقيق من إحدى الطائرات على المدرج، وبسرعة تبلغ 500 كيلو مترٍ في الساعة تمكن هذا الشريط من تمزيق الإطار الخلفي الأيمن للطائرة، مما أدّى إلى تطاير قطع منه لتصطدم بقوة هائلة في جناح الطائرة الأيسر وحدوث ثقب في خزّان الوقود الموجود في الجناح واشتعال الطائرة، وقد تسبب هذا الحادث في مقتل 113 شخصًا.[٣]

كارثة تينيريفي

حدثت مأساة تينيريفي في مطار تينيريفي في إسبانيا في تاريخ 27 مارس عام 1977، ويُعتبر هذا الحادث من أبشع وأبرز حوادث الطيران المدني؛ حيث بلغ عدد القتلى 583 قتيلًا جرّاء هذا الحادث المؤسف، كانت الطّائرة تعود لشركة كيه إل إم وهي من نوع بوينغ من طراز 747، واصطدمت بطائرة أخرى تابعة لشركة بان إيه إم من نفس النوع والطراز، وأظهر التّحقيق أنَّ الخطأ البشري كان مسؤولًا عن هذا الحادث الذي أودى بحياة الكثيرين، حين قام طيّار شركة كيه إل إم بالإقلاع دون إذنٍ مسبق من أبراج مراقبة الحركة الجويّة، مما أدّى إلى اصطدامه بطائرة بان إيه إم المتوقّفة بالقرب من المَدْرَج بانتظار الإذن بالإقلاع، ولم ينجو أحدٌ من طائرة كيه إل إم، ونجا 61 شخصًا من طائرة بان إيه إم من أصل 396 راكبًا، وفقًا لدائرة التّحقيق بالحوادث الجوية كان السبب الرئيس في هذا الحادث هو خطأ الطيّار، وتم سحب رخصته التي تعطيه الصّلاحية بقيادة الطائرة وحمل الأمتعة والرّكّاب.[١]

اختفاء الطّائرة الماليزية رحلة رقم 370

من دون أثرٍ يُذكر اختفت الطائرة الماليزية رحلة رقم 370 عن شاشات المراقبة الجوية وشاشات الرادار الجوّي، في يوم 8 مارس عام 2014، وذلك أثناء رحلتها من كوالالمبور إلى بكّين، كانت الطّائرة الماليزيّة من نوع بوينغ من طراز 777 وعلى متنها 227 راكبًا و12 فردًا من أفراد الطّاقم، حيث اختفت أثناء عبورها للمحيط الهندي غرب استراليا باتّجاه آسيا الوسطى، واصلت فِرَق الإنقاذ البحث عن الطائرة لأيّام طويلة، حتى أًصبحت حادثة اختفاء الطّائرة الماليزية حديث وكالات الإعلام وباتت تعد من أبرز حوادث الطيران، وبعد عمليّات البحث المضنية والمتعدّدة، فقدت الحكومة الماليزيّة والصينيّة والأستراليّة الأمل في إيجاد الطّائرة، وقامت الحكومات بإلغاء عمليّات البحث نظرًا لعدم وجود أي دلائل تشير إلى موقع الطائرة، واستطاعت شركة أمريكية أخذ الإذن من الحكومة الماليزية للقيام بعملية بحث أخرى في عام 2017 لكن دون جدوى، حتى أًصدرت الحكومة الماليزيّة في عام 2018 تقريرًا نهائيًا أنه من المرجح أن تكون الطائرة قد تحطمت بسبب عطل ميكانيكي.[٤]

الدول التي تصدرت أكبر نسبة لحوادث الطيران

يعتقد البعض أن حوادث الطّيران هي الأكثر وقوعًا من بين حوادث وسائل النقل المتعددة، وتُشير الدراسات بأنّ احتمالية وقوع حادث طائرة يبلغ واحدًا من كل 4.7 مليون رحلة، مما يجعلها أقل خطرًا من التعرض إلى ضربة من الصّواعق الجويّة، وتحدث الحوادث الجويّة في بلدانٍ بنسبة أكبر من بلدان أخرى اعتمادًا على عدة عوامل، ومن البلدان التي تحتل أعلى نسبة في حوادث الطيران:[٥]:

الولايات المتحدة الأمريكية

وهي في أعلى قائمة أبرز حوادث الطيران، حيث سجّلت 788 حادث طيران منذ عام 1945، وقد أسفرت هذه الحوادث عن 10,625 وفاة، ولا تشير الإحصائيات بأن السّفر الجوّي في الولايات المتحدة أقل أمانًا من وسائل السفر الأخرى، ولا يعود هذا الرّقم لخلل بسلامة منظومة الطيران الأمريكية، ولكن لكثرة الرحلات الجوية التي تعبر الولايات المتحدة نظرًا لكبر مساحة البلاد، حيث يحتاج السُّكان إلى التنقّل جوًا نظرًا لبُعد المسافات.

روسيا

تحتل روسيا المرتبة الثانية في قائمة أبرز حوادث الطيران، حيث سجلت 360 حادث طيران منذ عام 1945 أسفرت عن 7,298 وفاة، حيث أن روسيا تعد من البلدان المزدحمة دومًا بالمسافرين كونها محطّة توقّف مهمة في مسار الطائرات، وقد سُجلت في عام 2011 كأخطر دولة يمكن الطيران منها نظرًا لوقوع 9 حوادث طيران لشركات تجارية مختلفة فيها، وهو رقم مثير للقلق حيث باشرت منظمة الطيران العالمية إجراء تدقيق في ممارسات السلامة الجوية، وأظهر التحقيق أن الرحلات الجوية كانت تُقلع بواسطة طيّارين غير مدرّبين تدريبًا كافيًا، ولم يكن هناك اتّباع لإجراءات السّلامة بالشكل المطلوب الذي ينص عليه القانون، إلا أن روسيا حرصت على تطبيق إجراءات السلامة الجويّة المتّبعة في خطوط الطيران بشكل أكبر للحد من تلك الحوادث المأساوية.

البرازيل

تحتل البرازيل المتربة الثالثة في قائمة أبرز حوادث الطيران، حيث بلغ عدد الحوادث في البرازيل 185 حادثًا، وقد أسفرت تلك الحوادث عن 2725 وفاة، وتُعد البرازيل مسؤولة عن نسبة كبيرة في حركة الطيران العالمية، وفي سبتمبر عام 2006 أقلعت رحلة جوية من ماناوس إلى ريو دي جانيرو عندما اصطدمت بطائرة تجارية أخرى، مما أسفر عن مقتل 137 شخصًا، تسبب هذا الحادث في وقوع أزمة في حركة السفر والطيران لدى البرازيل حتى يناير عام 2008، وباشرت العديد من المنظمات التحقيق بمستوى تكنولوجيا الطيران لدى البرازيل، وباشرت بتدريب الموظفين وتحسين البنية التحتية لشركات الطيران، وقام موظفو مراقبة الحركة الجوية بالإضراب عن العمل مما أدّى إلى تأخير وإلغاء العديد من رحلات الطائرات المتجهة منها وإليها، وفي شهر يوليو عام 2007 انحرفت طائرة عن مسارها على المَدْرَج مما أدّى إلى انفجارها وقُتل في هذا الحادث قرابة 200 شخص.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Aviation accidents and incidents", www.wikiwand.com, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  2. "Amelia EarhartAmelia Earhart", www.history.com, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  3. "Air France Flight 4590", www.wikiwand.com, Retrieved 18-11-2019. Edited.
  4. "Malaysia Airlines flight 370 disappearance", www.britannica.com, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  5. "Countries With Most Airline Accidents In The World", www.worldatlas.com, Retrieved 17-11-2019. Edited.