أبرز وسائل النقل القديمة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ٧ يناير ٢٠٢٠
أبرز وسائل النقل القديمة

وسائل النقل

إنّ نموّ عملية النقل وحركة البضائع والأشخاص من مكان إلى آخر والوسائل المختلفة التي يتم بها تحقيق هذه الحركة، وازدياد القدرة والحاجة لنقل كميات كبيرة من البضائع أو أعداد الأشخاص على مسافات طويلة بسرعات عالية بمواصفات الراحة والأمان يُعتبر مؤشرًا للحضارة ولا سيما التقدم العلمي والتكنولوجي.[١] يُستخدم مصطلح "النقل" بشكل مختلف لتعريف العملية أو الوسائل أو اللوجستية التي يتم من خلالها نقل كائنات أو أشياء ذات معنى اجتماعي، عن طريق آلية تستهلك الطاقة ومن خلال وسيلة معينة، أمّا الآثار الاجتماعية للنقل فقد تكون مقصودة أو غير مقصودة، عندما تكون الأشياء التي يتم نقلها هي كائنات بشرية أو عندما يتحرك البشر من خلال الحركة الذاتية فإن النقل يندمج مع التنقل. وفي هذا الموضوع حديث عن بعض أبرز وسائل النقل القديمة.[٢]

تاريخ النقل

وهو تاريخ الابتكار التكنولوجي إلى حدٍّ كبير، حيث سمحت التطورات في التكنولوجيا للناس بالسفر إلى أماكن أبعد، واستكشاف المزيد من الأراضي وتوسيع نفوذهم في مناطق أكبر، حتى في العصور القديمة أدت أدوات جديدة مثل أغطية القدم والزحافات وأحذية الثلج إلى إطالة المسافات التي يمكن السفر إليها، ومع تطبيق الإختراعات والاكتشافات الجديدة لحل مشاكل النقل، انخفض وقت السفر بينما زادت القدرة على تحريك الحمولات الأكبر، وقد كانت التجارة الدولية أحد أهم الدوافع وراء التقدم في النقل العالمي في عالم ما قبل العصر الحديث، كان هناك اقتصاد عالمي واحد مع تقسيم عالمي للعمل وتجارة متعددة الأطراف ابتداءً من عام 1500 فصاعدًا، مثل بيع ونقل المنسوجات والفضة والذهب والتوابل والعبيد والسلع الفاخرة في جميع الأنحاء الأفروآسيوية، وفيما بعد شهد العالم الجديد تطورًا في طرق التجارة البرية والبحرية.[٣]

وسائل النقل القديمة

يحتاج الحديث عن أبرز وسائل النقل القديمة إلى تقسيمها إلى أنواع، وذلك حسب بيئة النقل الخاص بها أو حسب طبيعة الطريق الذي سوف تسلكه وسيلة النقل، وهناك طرق أخرى لتقسيم أبرز وسائل النقل القديمة، لكن سيتم الاقتصار في هذا الموضوع على ما يأتي.

وسائل النقل عبر الطرق البرية

تم إنشاء مسارات الطرق الأولى من قبل البشر الذين يحملون البضائع وغالبًا ما كانت تتبع مسارات محددة، حيث كان المشي على الأقدام هي أول وسيلة نقل في التاريخ، ثم تم تدجين الحيوانات فأصبحت الخيول والثيران والحمير عنصرًا في إنشاء المسار، وهي أبرز وسائل النقل القديمة على الإطلاق، وفي وقت لاحق تم اختراع العجلة، وتم تطوير المركبات التي تجرّها الحيوانات في الشرق الأدنى القديم وانتشرت في أوروبا والهند والصين، كما وجدت الزلاجات التي تجرّها الكلاب في البلاد المتجمدة.[٣]

وسائل نقل السكك الحديدية

يعود تاريخ النقل بالسكك الحديدية إلى حوالي 500 عام، ويتضمن أنظمة ذات قوة بشرية أو حصانية وقضبان من الخشب، كان هذا بدايةً لنقل الفحم من المنجم، بدأ استخدام ألواح الحديد الزهر كقضبان في القرن التاسع عشر، وتلت ذلك ألواح حديدية حيث كانت الحافة جزءًا من السكة. تم افتتاح أول سكة حديد عامة تحمل الركاب بواسطة سكة سوانسي ومومبلس في أويستر في عام 1807، باستخدام عربات تجرها الخيول على خطوط الترام الحالية، ثم في عام 1802 صمم ريتشارد تريفيك وصنع أول قاطرة بخارية لتشغيلها على قضبان ناعمة.[٣]

وسائل النقل المائي

وقد كانت من أبرز وسائل النقل القديمة في العصور الحجرية، فاختُرعت القوارب البدائية للسماح للملاحة في الأنهار ولصيد الأسماك في السواحل البحرية، مع تطور الحضارة ، تطورت السفن وازدادت في الحجم بشكل عام للتجارة والحروب. تم استخدام السفن الشراعية مزدوجة الهيكل مع تطوير متقدم في نهاية المطاف أصبحت السفن الشراعية عتيقة الطراز. وفي الثورة الصناعية تم تطوير أول قوارب وسفن بخارية والتي صارت تعمل بالديزل لاحقًا. ثم في نهاية المطاف تم تطوير الغواصات بشكل رئيسي للأغراض العسكرية ومن أجل المنفعة العامة للناس.[٣]

المراجع[+]

  1. "transportation", www.britannica.com, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  2. "Transportation", www.encyclopedia.com, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "History of transport", www.wikiwand.com, Retrieved 29-12-2019. Edited.